فوائد الحلبة المطحونة للرجال: هل تزيد من التستوستيرون؟

فوائد الحلبة المطحونة للرجال: هل تزيد من التستوستيرون؟
فوائد الحلبة المطحونة للرجال: هل تزيد من التستوستيرون؟

هل تزيد الحلبة المطحونة من التستوستيرون؟

يلجأ الكثيرون إلى استخدام الأعشاب والعلاجات الطبيعية لحل المشكلة؛ كاستخدام الحلبة المطحونة مثلًا، فمن المحتمل أنْ تمتلك الحلبة خصائص تمكنها من تحسين مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال والسيطرة على الأعراض المرتبطة بانخفاضه، والذي يُعتقد أنه مرتبطًا باحتوائها على مركبات نباتية معينة؛ كمركبات (Furostanolic saponins).[١]

وقد بحثت العديد من الدراسات حول فوائد الحلبة المطحونة وتأثيرها على التستوستيرون، ودورها في السيطرة على المشكلات المرتبطة بانخفاض مستوياته في الجسم؛ كمشكلة ضعف الرغبة الجنسية،[٢] ومن نتائج هذه الدراسات:

  • وُجد أنَّ تناول 500 ملغم من مستخلص الحلبة يوميًا ولمدة 12 أسبوع قد ساهم في تحسين الحالة المزاجية والطاقة والرغبة الجنسية، ورفع مستويات هرمون التستوستيرون لنسبة تصل إلى 46% لدى 90% لدى المشاركين من الذكور، بحسب دراسة نشرت في مجلة (International Journal of Medical Sciences) في عام 2017م.[٢]
  • وُجد أنَّ تناول مجموعة من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 43-70 عامًا مستخلص بذور الحلبة بمقدار 600 ملغ يوميًا ولمدة 12 أسبوعًا، ساهم في رفع مستويات هرمون التستوستيرون وتحسن الرغبة الجنسية لديهم، وفق دراسة بشرية نشرت في مجلة Aging Male Journal عام 2016م.[٣]

فوائد أخرى للحلبة المطحونة للرجال

قد توفر الحلبة العديد من الفوائد الصحية الأخرى للرجل والتي تشمل ما يلي:

  • زيادة عدد الحيوانات المنوية:

وُجد أن تناول مستخلصات بذور الحلبة لمدة 12 أسبوعًا ساهم في زيادة عدد الحيوانات المنوية لدى 85% من المشاركين في دراسة بشرية نشرت في مجلة (International Journal of Medical Sciences) عام 2017م، كما شهد المشاركون مجموعة من التأثيرات الإيجابية والمتمثلة بزيادة الرغبة الجنسية وتحسن المزاج.[٢]

  • تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري:

ربما تساعد الحلبة على تقليل امتصاص الجلوكوز المعوي وزيادة حساسية الإنسولين في الخلايا،[٤] فقد وُجد في دراسة على الحيوانات أنَّ الفئران التي تناولت الحلبة أصبحت مستويات السكر لديها منظَّمة بشكلٍ أكبر مقارنةً بتلك التي لم تتناول الحلبة، وقد نشرت هذه الدراسة في مجلة Scientific Reports عام 2017م.[٥]

  • تعزيز فقدان الوزن:

قد يساهم تناولكَ للحلبة في كبح شهيتكَ تجاه الطعام وزيادة شعوركَ بالامتلاء، وهو ما يؤدي إلى عدم إفراطكَ في تناول الطعام وخسارة الوزن، ويعود ذلك لاحتواء الحلبة على كميات جيدة من الألياف، وقدرتها على تعزيز الشعور بالشبع.[٤]

  • التقليل من الآلام:

استخدمت الحلبة منذ القدم في تسكين الآلام كجزء من الطب التقليدي؛ نظرًا لاحتوائها على مركبات نباتية تسمى قلويدات (Alkaloids) التي قد تحدّ من الشعور بالألم.[٤]

  • تخفيف الالتهاب:

تمتاز الحلبة باحتوائها على كميات جيدة من مضادة الأكسدة، التي قد تساعد على تخفيف الالتهاب في الجسم.[٤]

  • تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وضغط الدم:

لاحتوائها على الألياف الغذائية صعبة الهضم والتي تزيد من صعوبة تحطيم السكريات والدهون، قد تساعد الحلبة على تنظيم مستويات الكوليسترول وضغط الدم؛ وهو ما يقلل بدوره من خطر الإصابة بأمراض القلب.[٤]

كيفية استخدام الحلبة المطحونة للحصول على فوائدها

يمكن استخدام الحلبة المطحونة للحصول على فوائدها من خلال تحضير شاي الحلبة بالعسل، ويمكن إعداها باتّباع الآتي:[٦]

المكونات:

  • 1 ملعقة صغيرة من بذور الحلبة المطحونة.
  • القليل من جوزة الطيب.
  • 1 ملعقة صغيرة من العسل الطبيعي.
  • كوب من الماء.

خطوات التحضير:

  1. ضع الماء على نارٍ هادئة.
  2. أضف بذور الحلبة قبل غليان الماء.
  3. اترك البذور في الماء لمدة 3 دقائق تقريبًا، ثم اتركها لمدة 15 دقيقة جانبًا لضمان خروج العناصر الغذائية المفيدة منها.
  4. اسكب الماء في كأس بعد تصفيته وأضف العسل وجوزة الطيب إليه.

قد يُهِمُّكَ: ما أضرار الحلبة المطحونة للرجال؟

قد يُصاحب تناول الحلبة المطحونة مجموعة من الأضرار والآثار الجانبية، وفي الآتي بعض منها:[٧]

  • الإسهال والدوخة والغازات، ولكنها لا تظهر لدى كافة الأشخاص الذين يتناولون الحلبة.
  • التأثير في مستويات السكر في الدم عند تناوله بكميات كبيرة.
  • خفض مستويات البوتاسيوم لدى الأشخاص الذين يتناولون مدرات البول، أو أولئك الذين يعانون من أمراض القلب.
  • احتمالية التسبب بالحساسية لدى البعض، وخاصةً الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الفول السوداني أو الحمص، وقد تظهر هذه المشكلة حتى في حالة تناول كمية صغيرة من الحلبة المطحونة.
  • وجود رائحة كريهة للعرق، إلى جانب تغير رائحة البول أيضًا.

ملخص المقال

توصلت الدراسات إلى وجود العديد من الفوائد العلاجية للحلبة، من بينها تحسين مستويات هرمون التستوستيرون، ولكن يوجد حاجة إلى إجراء مزيدًا من الدراسات والأبحاث لإثبات فوائدها في هذا الجانب رغم توصل العديد منها إلى نتائج جيدة وملحوظة، ومن ناحيةٍ أخرى، يتوجب الحذر عند تناول مكملات الحلبة الغذائية، واستشارة الطبيب قبل تناولها عند المعاناة من مشكلات صحيّة معينة؛ كأمراض القلب والحساسية والسكري، تجنبًا لتفاقم الأعراض.

المراجع

  1. Jillian Kubala (10/5/2019), "Can Fenugreek Boost Your Testosterone Levels?", healthline, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Anuj Maheshwari,1,2 Narsingh Verma,3 Anand Swaroop and others (2017), "Efficacy of FurosapTM, a novel Trigonella foenum-graecum seed extract, in Enhancing Testosterone Level and Improving Sperm Profile in Male Volunteers", International Journal of Medical Sciences, Issue 1, Folder 14, Page 58-66. Edited.
  3. Amanda Rao 1, Elizabeth Steels 2, Warrick J Inder and others (2016), "Testofen, a specialised Trigonella foenum-graecum seed extract reduces age-related symptoms of androgen decrease, increases testosterone levels and improves sexual function in healthy aging males in a double-blind randomised clinical study", Aging Male Journal, Issue 19, Folder 2, Page 134-42. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج Jennifer Huizen (31/1/2019), "Is fenugreek good for you?", medicalnewstoday, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  5. Eric J. Knott,1 Allison J. Richard,1 Randall L. Mynatt, and others (2017), "Fenugreek supplementation during high-fat feeding improves specific markers of metabolic health", Scientific Reports, Page 12770. Edited.
  6. John Staughton (25/6/2021), "9 Incredible Benefits Of Fenugreek Tea", organicfacts, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  7. Cathy Wong (9/6/2021), "The Health Benefits of Fenugreek", verywellhealth, Retrieved 9/8/2021. Edited.

116 مشاهدة