علاج ضعف السائل المنوى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٩ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٩
علاج ضعف السائل المنوى

ضعف الحيوانات المنوية

تُعد صحة الحيوانات المنوية أمرًا مهمًا، خاصّةً للأفراد الذين يحاولون الحمل، وتوجد سبعة معايير رئيسة للحيوان المنوي، وهي: الحجم، والحركة، والشكل، وقابليته للمرور من خلال مخاط عنق الرحم والوصول إلى البويضة، بالإضافة إلى تفاعل الأكروسوم، وهو إطلاق الإنزيمات التي تزيد بدورها طراوة المنطقة الشفافة والارتباط بالمنطقة الشفافة في البويضة وتكسير الحمض النووي، إضافةً إلى كل ذلك يحتاج الحيوان المنوي إلى أن يحتوي على عدد معين من الكرموسومات من أجل حدوث حمل ناجح، ويمكن لوجود خلل في أحد هذه العوامل أن يؤدي إلى العقم عند الرجال، ويعاني ما يقارب 15-20% من الأزواج من العقم، منها 30-40% نتيجة وجود مشكلات عند الرجل، ونسبة 20% من وجود مشكلات عند كلّ من الرجل والمرأة.

تُعرّف حركة الحيوان المنوي الصحية بتقدم الحيوان المنوي إلى الأمام بمعدل 25 ميكرومترًا في الثانية، وتوجد عدة أنواع مختلفة من ضعف حركتها، وهي حركة تقدمية بطيئة أو حركة غير تقدمية، وتُعرّف بأنّها أي حركة أقل من 5 ميكرومتر في الثانية أو عدم الحركة بالمطلق.[١][٢]


علاج ضعف السائل المنوي

يمكن لإجراء بعض التغيرات في نمط الحياة أن تساعد في زيادة حركة الحيوانات المنوية وتخفيف ضعفها، ومن هذه التغيّرات ما يأتي:[١]

  • ممارسة الرياضة.
  • الحفاظ على وزن صحيّ.
  • التقليل من وقت استخدام الهاتف النقال.
  • تجنّب شرب الكحول.
  • الإقلاع عن التدخين.

كما يمكن لبعض المكملات المساعدة في تحسين حركة الحيوانات المنوية، ففي واحدة من الدراسات وجدت زيادة بنسبة 52% عند الرجال الذين تناولوا مكملًا غذائيًا 200 ميكروغرام من السيلينيوم إلى جانب 400 وحدة من فيتامين (هـ) لمدة 100 يوم متتابع على الأقل، ومن الضروري التنويه إلى استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من المكملات الغذائية في حال كان سبب ضعف حركة الحيوانات المنوية ناتجًا عن مشكلة طبيّة، مثل: انخفاض مستويات الهرمون أو وجود الدوالي، فيمكن أن تساعد بعض الأدوية مثل أدوية الهرمون المنشط للحوصلة أو أدوية هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية، وفي بعض الحالات قد يقترح الطبيب الخضوع إلى عملية جراحية.[١]

في حال فشل إجراء تغييرات في نمط الحياة في تحسين حركة الحيوانات المنوية يمكن اللجوء إلى مختص في الخصوبة، إذ يمكن للطبيب المختص جمع السائل المنوي من الرجل واستخدامه في الإخصاب، من خلال الآتي:[٣]

  • عملية الإمناء الصناعي: تتضمن هذه العملية حقن السائل المنوي للرجل في جسم المرأة في وقت الإباضة كمحاولة لحدوث حمل.
  • التلقيح الصناعي: يُعرف أيضًا عامّةً باسم أطفال الأنابيب، وهو عملية تعتمد على تلقيح البويضة بالحيوان المنوي داخل المختبر، ثم نقل البويضة المخصبة إلى رحم المرأة مرةً أخرى.


أسباب ضعف الحيوانات المنوية

تتنوع أسباب حالات ضعف حركة الحيوانات المنوية، وتُعد العديد من الحالات غير معروفة السبب، إذ يمكن لحدوث تلف في الخصية أن يؤثر على نوعية الحيوانات المنوية؛ وذلك لأنّها مكان تصنيع الحيوانات المنوية وتخزينها، ومن الأسباب الشائعة التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث تلف في الخصية ما يأتي:[٤]

  • الإصابة بالعدوى.
  • سرطان الخصية.
  • الخضوع لعملية جراحية في الخصيتين.
  • مشكلة خَلقية وُلد بها الرجل.
  • التعرض لإصابة.
  • الخصية المعلقة.

كما يمكن لاستخدام الستيرويات الآنْدرُوجِينيَّة على المدى الطويل أن يقلل من تعداد الحيوانات المنوية وحركتها، ويمكن للأدوية مثل الكوكايين أو بعض العلاجات بالأعشاب أن تؤثر في نوعية السائل المنوي، ومن الأسباب الأخرى التي ترتبط بضعف حركة السائل المنوي دوالي الخصية، وهي حالة من تضخم بعض الأوردة في منطقة الصفن.[٤]


نصائح لإنتاج حيوانات منوية صحية وسليمة

من المهم إنتاج حيوانات منوية صحية لضمان الخصوبة، ويمكن لاتباع بعض الخطوات والإجراءات البسيطة تحسين نوعية الحيوانات المنوية، ومن هذه الإجراءات والممارسات ما يأتي:[٥]

  • المحافظة على وزن صحي: إذ تقترح بعض الدراسات وجود رابط بين ارتفاع مؤشر قياس الكتلة لدى الرجال -أي معاناتهم من الوزن الزائد والسمنة- وانخفاض تعداد الحيوانات المنوية وانخفاض حركتها.
  • اتباع حمية غذائية صحية: يمكن لتناول العديد من الخضروات والفواكه المليئة بمضادات الأكسدة أن تساعد في تحسين صحة الحيوانات المنوية.
  • الوقاية من الأمراض أو العدوى المنقولة جنسيًا: يمكن للأمراض المنقولة جنسيًا مثل مرض السيلان والكلاميديا التسبب بحدوث العقم عند الرجال، وللوقاية من مثل هذا النوع من الأمراض ينصح باستخدام الواقي الذكري، بالإضافة إلى الالتزام بعلاقة أُحادية مع شريك غير مصاب بهذه الأمراض.
  • التقليل من الضغط والتوتر النفسي: إذ يمكن للضغط النفسي والتوتر أن يسبّبا انخفاض الوظيفة الجنسية، بالإضافة إلى التدخل في الهرمونات اللازمة لإنتاج الحيوانات المنوية.
  • الحركة وممارسة الرياضة: يمكن لممارسة الرياضة باعتدال أن تزيد من مستويات إنزيمات مضادات الأكسدة التي تحمي الحيوانات المنوية.

يمكن أن تضعف الحيوانات المنوية، خاصّةً تجاه العوامل البيئية وعند التعرض للحرارة أو المواد الكيميائية الضارة، لذلك ينصح باتباع التعليمات الآتيية للحفاظ على الخصوبة:[٥]

  • الإقلاع عن التدخين: إذ يملك الرجال المدخّنون تعداد حيوانات منوية أقلّ.
  • تجنب شرب الكحول: إذ يمكن لفرط شرب الكحول أن يؤدي إلى انخفاض إنتاج هرمون التوستيسترون المعروف باسم هرمون الذكورة، بالإضافة إلى عدم القدرة على الانتصاب وانخفاض إنتاج الحيوانات المنوية.
  • استشارة الطبيب في حال تناول الأدوية: يمكن لبعض الأدوية مثل حاصرات قنوات الكالسيوم أو مضادات الاكتئاب أو مضادات الأندروجينات وغيرها أن تسهم في حدوث مشكلات في الخصوبة.
  • تجنب السموم: يسبب التعرض للمبيدات الحشرية أو الرصاص أو الأنواع الأخرى من السموم التأثير على نوعية الحيوانات المنوية وكميّتها، لذلك ينصح عند العمل بمثل هذه المواد ارتداء ملابس ومعدات واقية، بالإضافة إلى تجنب احتكاك الجلد المباشر معها.
  • الحفاظ على المنطقة التناسلية بدرجة حرارة معتدلة: يمكن لارتفاع درجة حرارة منطقة كيس الصفن أن يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية، لذلك ينصح بارتداء ملابس واسعة وتجنّب الملابس الضيقة، وتقليل الجلوس لفترات طويلة، وتجنب حمامات الساونا والحمامات الطويلة، وتقليل تعريض منطقة الصفن للأجسام الدافئة، مثل الحاسوب المحمول.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "What Is Sperm Motility and How Does It Affect Fertility?", healthline, Retrieved 25-112-2019. Edited.
  2. "Human Fertilization", bioninja, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. "Improving Sperm Motility To Increase Chances of Getting Pregnant", babyhopes, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "How does sperm motility affect fertility?", medicalnewstoday, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Healthy sperm: Improving your fertility", mayoclinic, Retrieved 25-12-2019. Edited.