علاج سلسل البول للرجال

علاج سلسل البول للرجال
علاج سلسل البول للرجال

سلس البول

يعرف سلس البول بأنه حالة من تسرب البول اللإرداي نتيجة فقدان السيطرة على العضلة العاصرة البولية أو ضعفها، وهي مشكلة شائعة لدى العديد من الناس وخاصة النساء، إذ تعاني ما نسبته 30% من الإناث اللاتي تتراوح أعمارهن بين 30 و60 عامًا من سلس البول مقابل 1.5-5% من الرجال في الفئة العمرية ذاتها، وتزيد بعض العوامل من الإصابة بهذه الحالة بما في ذلك الإجهاد عند السعال بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من السمنة، وسنتعرف في هذا المقال على علاج سلس البول لدى الرجال وأنواعه وأسبابه.[١]


علاج سلس البول للرجال

يعتمد علاج سلس البول على السبب الرئيسي وراء الحالة ويمكن أن تتضمن خطة العلاج كل من التغييرات في أنماط الحياة والعلاجات الدوائية، وفي بعض الحالات قد تستدعي الحاجة إلى المزيد من الإجراءات أو الإجراء الجراحي، وفيما يلي العلاجات الممكنة:[٢]

  • تغيير أنماط الحياة: وتشمل هذه التغييرات كل من:
    • إدارة شرب السوائل: إذ يساعدك تنظيم توقيت كل من الطعام والشراب بالنسبة إلى الأنشطة اليومية في التحكم بصورة أفضل في الرغبة بالتبول، وبدلًا من شرب كميات كبيرة من الماء أو المشروبات الأخرى في وقت واحد فإنه يمكنك استبدال ذلك بكميات أقل على فترات منتظمة طوال اليوم.
    • تدريب المثانة: يساعدك تأخير عملية التبول في كل مرة عند الشعور بالرغبة في ذلك على ازدياد قوة المثانة والمسالك البولية، مما يساعدك في تجنب الشعور بالرغبة المتكررة والملحة في التبول، كما يمكنك التبول مرتين في الحمام وفصل المدة بينهما ببضع دقائق.
    • ممارسة تمارين تقوية عضلات الحوض: تعرف هذه التدريبات باسم تمارين كيجل المساعدة في إعادة بناء القوة وشدّ العضلات في الحوض والمسالك البولية.
    • الحفاظ على النشاط البدني: يساعدك النشاط البدني في فقدان الوزن ومنع الإمساك وتقليل الضغط على المثانة.
    • تقليل شرب الكحول والكافيين: إذ تعد من المشروبات المحفزة للمثانة.
    • التوقف عن التدخين.
  • العلاجات الدوائية: يمكن استخدام عدة علاجات دوائية لحلّ مشكلة سلس البول، والتي تشمل ما يلي:
    • مضادات الكولين مثل أوكسي بوتينين التي تساعد في تهدئة عضلات المثانة مفرطة النشاط.
    • حاصرات ألفا مثل تامسولوسين، وهو علاج للرجال المصابين بتضخم البروستاتا، وهو ما يسبب سلس البول أو إفراغ المثانة الزائد.
    • أدوية استرخاء عضلات المثانة، والتي تساعد في زيادة كمية البول الموجودة في المثانة، مما يساعد أيضًا في إفراغ المثانة كاملة عند التبول.
  • العلاج الجراحي: ويتضمن هذا العلاج خياران رئيسيان تتضمنان كل من:
    • بالون البول الصناعي AUS: وذلك من خلال إدخال البالون حول عنق المثانة لإغلاق العضلة العاصرة للبول حتى يحين وقت التبول، وعند الشعور بالحاجة للتبول يمكن للصمام الموجود تحت الجلد أن يُفرغ البالون من البول.
    • عملية الحبال: وهو الإجراء الذي يستخدم فيه الطبيب الأنسجة أو المواد الاصطناعية لإنشاء مواد داعمة حول عنق المثانة، وهكذا يبقى مجرى البول مغلقًا عند السعال أو العطس أو الجري أو الضحك، ويستطيع المرضى مغادرة المستشفى في يوم العملية نفسه في غالبية الحالات، ومن المهم اتباع إرشادات الطبيب خلال فترة التعافي من الجراحة والتي تحتاج إلى بضعة أيام حتى تظهر النتائج.


أنواع سلس البول

ثمة أنواع عديدة لسلس البول عند الإنسان، وهي تتضمن ما يلي:[٣]

  • سلس البول الإجهادي: ويعرف هذا النوع بأنّه عدم القدرة على التحكم بعملية التبول، فقد يتبول الشخص عند الضحك أو السعال أو الجري أو ممارسة التمارين الرياضية.
  • سلس البول الإلحاحي: يكون الشخص المصاب بهذا النوع من سلس البول عاجزًا عن السيطرة على نفسه، ومنع عملية التبول فترة كافية لوصوله إلى الحمام، وهو يشيع عادة بين الأشخاص المصابين بالسكتات الدماغية، أو المرضى بالسكري أو الزهايمر أو باركنسون، وفي بعض الحالات، يكون من الأعراض الدالة على إصابة الشخص بسرطان المثانة.
  • سلس البول الفيضي: يكون الشخص المصاب بهذا النوع عاجزًا عن إفراغ المثانة كليًا، وهو يشيع بكثرة بين الرجال الذين يعانون من تضخم البروستات، بالإضافة إلى مرضى السكري.
  • سلس البول الوظيفي: يكون المرضى بسلس البول الوظيفي غير قادرين على بلوغ الحمام في الوقت المناسب جراء معوقات بدنية أو عقلية، وتكثر الإصابة به عند كبار السن أو ذوي الاحتياجات الخاصة، فهم لا يعانون أي اضطرابات في عمل المثانة، بيد أنهم عاجزون عن الوصول إلى الحمام نتيجة صعوبة التنقل.
  • سلس البول الكلي: يقصد بسلس البول الكلي التسريب المستمر للبول من المثانة نتيجة عدم قدرتها على تخزين البول.


أسباب سلس البول

تلعب مجموعة من العوامل دورًا في حالات سلس البول بما في ذلك شرب الكحول أو تناول أدوية معينة مثل مدرات البول أو مضادات الاكتئاب أو المهدئات أو المخدرات أو أدوية علاج نزلات البرد، وقد لا تسبب هذه الحالات سلس البول بحد ذاتها ولكنها يمكن أن تسهم في تفاقم الأعراض وازديادها سوءًا، ويعود سلس البول إلى عدة حالات وأسباب، وتوجد العديد من المشاكل الصحية وأنماط الحياة التي تلعب دورًا في تسرب البول، ويتضمن ذلك كلًا من:[٤]

  • مشاكل البروستاتا: إذ تعد مشاكل البروستاتا من المشاكل الشائعة لسلس البول، ويمكن أن تكون بسبب حالة غير سرطانية تسمى تضخم البروستاتا الحميد BPH مما يتسبب بالضغط على مجرى البول وبالتالي التسبب بإفراط عمل المثانة، وهو ما يؤدي في النهاية إلى سماكة جدرانها وضعفها والذي يؤدي إلى صعوبة إفراغها فيما بعد عند التبول، وقد ينتج سلس البول بسبب سرطان البروستاتا مما يستدعي العلاج الإشعاعي أو الجراحة لإزالة البروستاتا.
  • بعض الأمراض: تتسبب بعض الأمراض بالضرر على الأعصاب المتحكمة بالمثانة مما يمنع المثانة من إرسال أو استقبال الإشارات التي تحتاجها للعمل بطريقة صحيحة، ويشمل ذلك كل من التصلب المتعدد، والسكري، والسكتة الدماغية، ومرض الزهايمر، ومرض الشلل الرعاش.
  • الجراحة: تؤثر بعض العمليات الجراحية مثل جراحة الأمعاء الرئيسية وجراحة أسفل الظهر وجراحة البروستاتا في التسبب بمشاكل في المثانة بسبب التلف الحاصل ببعض الأعصاب في المسالك البولية أثناء الجراحة.
  • التقدم في العمر: تفقد العضلات القوة مع التقدم في العمر ويشمل ذلك عضلات المثانة، مما يؤدي إلى حدوث حالات تسرب البول.
  • السمنة أو عدم ممارسة الرياضة: يؤدي عدم الحصول على النشاط الكافي في زيادة الوزن، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على المثانة، وهو ما يؤدي إلى الشعور بالرغبة المتزايدة في الذهاب إلى الحمام نتيجة عدم إمكانية الاحتفاظ بالبول لفترة طويلة.
  • السعال المزمن: تتسبب الأمراض أو الحساسية أو غيرها من المشكلات في نوبات السعال المسبب للضغط على المثانة وعضلات قاع الحوض، وفي حال ضعف هذه العضلات فإن ذلك يتسبب بسلس البول وعدم القدرة على الاحتفاظ بالبول في المثانة.
  • التهاب المسالك البولية: تُصاب المسالك البولية بالتهاب بكتيري أحيانًا، مما يؤدي إلى تهيج المثانة والتسبب بسلس البول.
  • الإمساك: تؤدي صعوبة التبرز والبراز الصلب إلى الضغط على الأعصاب في الجهاز البولي، وهو ما يمكن أن يسبب التسرب.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (2018-12-14), "Urinary Incontinence: What you need to know"، medicalnewstoday, Retrieved 6-1-2020. Edited.
  2. Kimberly Holland (2017-2-9), "Male Incontinence: What You Should Know"، healthline, Retrieved 6-1-2020. Edited.
  3. Dennis Thompson Jr, "What Is Urinary Incontinence?"، everydayhealth, Retrieved 2019-1-16. Edited.
  4. "What Causes Urinary Incontinence in Men?", webmd, Retrieved 2019-1-16. Edited.

381 مشاهدة