عزم السيارة: ما هو وما أهميته؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠
عزم السيارة: ما هو وما أهميته؟

عزم السيارة

يمكن تعريف عزم السيارة أو ما يعرف بعزم الدوران torque بأنه القوة اللازمة لتشغيل السيارة وتحويل حالتها الحركية من الوقوف إلى الحركة، كما يتمحور الاستخدام الرئيسي لعزم الدوران في جعل السيارة تتسارع[١]، إذ يزداد عزم الدوران المحرك بزيادة قدرة المحرك على العمل، ومن الجدير بالذكر أن العزم كمية متجهة يتم قياسه كميًا بوحدتي باوند-قدم، أو نيوتن-متر، إلا أن عزم الدوران الثابت يقاس بوحدة رطل بالقدم، علمًا أن النظام العالمي SI متمسك بوحدة نيوتن-متر لقياس كل من عزم الدوران الثابت والديناميكي[٢]، كما ويعد عزم الدوران أحد أهم العوامل المؤثرة في أداء المركبة؛ لما يقع عليه من تأثير كبير في الاستخدام اليومي للسيارة[٣].


كيف أزيد عزم سيارتي؟

قد يتفاجئ بعض السائقين بعد معرفة إمكانية زيادة عزم السيارة، إذ هناك عدة طرق مختلفة لزيادة عزم الدوران، أهمها:[٤]

  • صيانة المحرك: كثيرًا ما نسمع بأهمية تفقد زيت المحرك، إلا أن الكثيرين يجهلون فائدة ذلك، إذ يسهل الزيت من حركة مكبس المحرك عبر التجويف، كما ينصح باستخدام زيت يتحمل درجات حرارة عالية، ويملأ العيوب الرقائق المجهرية في أجزاء المحرك المعدنية المتحركة.
  • تثبيت مدخل الهواء البارد: إن تحسين معدل الضغط في غرفة الاحتراق، وتقليل النفايات الناتجة من احتراق الوقود ليس إلا أحد الأساليب الذكية لزيادة عزم السيارة، إذ لا يتحقق ذلك دون خلط الوقود والهواء باتساق وتساوي، لذلك ينصح باستخدام مدخل هواء البارد، علمًا أنه يحسن معدل الاضطرابات الناتجة في غرفة الاحتراق ، كما ينصح باستخدام مقياس ديناميكي؛ للمساعدة في ضبط محرك السيارة، والحصول على عزم وأداء أفضل.
  • الشواحن: إن استخدام شاحن توربيني أو شاحن فائق أحد أكثر الطرق فعالية لزيادة عزم السيارة، إذ تزيد الشواحن من كمية الوقود المدفوعة إلى الأسطوانة أثناء الاحتراق، كما تزيد من كمية الهواء المتدفقة، مما يزيد من عدد الدورات في الدقيقة الواحدة RPM، والوصول إلى ذروة عزم الدوران.
  • طرق أخرى: يُمَكنك تحسين مشعب السحب وحاقن الوقود، إضافًة إلى استخدام رؤوس العادم، و جسم خانق ذو قطر أكبر، وغيرها من الأساليب المساعدة على زيادة العزم.


ما أسباب ضعف عزم السيارة؟

في حين هنالك عدة أسباب مختلفة لضعف عزم السيارة، إليك أهم الأسباب الأكثر شيوعًا:[٥]

  • انخفاض الضغط: يعد ضغط الأسطوانة الأمثل خلال عملية الاحتراق أحد أهم العوامل المؤثرة على كفاءة عمل محرك السيارة، إذ يتمحور دوره في توفير طاقة كافية لتحريك السيارة، لذلك يؤدي انخفاض الضغط إلى ضعف عزم السيارة.
  • انسداد فلتر الوقود: يمكن تعريف فلتر الوقود fuel filter بأنه الفلتر المسؤول عن فحص البنزين بحثًا عن أي شوائب، علمًا أنه موجود بين حاقن الوقود والمضخة، مما يساعد على تنظيف الوقود المدفوع إلى المحرك، لذلك ينصح بتفقد فلتر الوقود من فترة إلى أخرى كونه الحاجز بين ملوثات الوقود ومحرك السيارة.
  • تلف فلتر الهواء وانسداده: يمكن تعريففلتر الهواء air filter بأنه المرشح المسؤول عن فحص الهواء بحثًا عن الحطام وأي أنواع أخرى من الشوائب، علمًا أن هذه العملية تسبق عملية مزج البنزين والهواء معًا لتوليد الطاقة، لذلك ينصح بتفقد فلتر الهواء دوريًا؛ نظرًا لوجود إحتمالية لانسداده أو تلفه، إذ يؤدي انسداده إلى الحد من كمية الهواء المدفوعة إلى غرفة الاحتراق الداخلي، مما يؤدي إلى ضعف عزم السيارة.
  • أسباب أخرى: قد تؤدي أمور أخرى إلى ضعف عزم السيارة مثل: إنسداد مواسير العادم، وضعف مضخة الوقود، وسوء شمعات الإشعال، إضافًة إلى وجود عطل في حساس الأوكسجين.


كيف أعرف عزم سيارتي؟

في حين يرى البعض سهولة حساب عزم السيارة من خلال ضرب القدرة الحصانية للمحرك بالعدد 5252، ثم تقسيم الناتج على عدد الدورات في الدقيقة الواحدة RPM، إلا أن المشكلة الرئيسية تتمحور في تعدد أماكن قياس العزم، إذ يمكن حساب عزم السيارة من مكانين مختلفين: إحداهما من المحرك مباشرًة، والأخر من عجلات السيارة المستديرة، علمًا أن المكونات الميكانيكية الأخرى كحجم دولاب الموازنة، ونسب تروس ناقل الحركة، ونسب تروس محور القيادة، ومحيط الإطارات، وغيرها من المكونات التي لها تأثيرات واضحة في زيادة ونقص معدلات عزم دوران العجلات، لذلك ينصح باستخدام برنامج محوسب عالي الأداء في حساب عزم دوران العجلات، إذ توضع توضع الإطارات بجانب سلسلة من البكرات المتحركة، كما يوصل المحرك بجهاز حاسوب حديث؛ لمراقبة كل من عدد دورات المحرك في الدقيقة الواحدة، ومنحنى الوقود، ونسب التروس، وذلك دون غض النظر عن أهمية سرعة العجلة، والتسارع، والتغيير في عدد الدورات.

يلجأ الكثير إلى حساب عزم السيارة من خلال المحرك، وذلك في ظل كثرة الأمور الواجب مراعتها عند حساب عزم دوران العجلات، إذ يمكن معرفة تصنيفات عزم الدوران والقدرة الحصانية في كل نقطة من منحنى RPM، وذلك باستخدام صيغة حساب عزم الدوران، علمًا أنه يلزم معرفة أرقام القدرة الحصانية للمحرك، وذلك بمراجعة الشركة المصنعة للمحرك، أو الإطلاع على دليل مالك السيارة.[٦]


مَعْلومَة

يجهل الكثير الفرق بين عزم السيارة والقدرة الحصانية، فقد وصل Yogi Berra إلى أن عزم الدوران torque والقدرة الحصانية horsepower هما نفس الشيء، إلا أنهما مختلفان في بعض التفاصيل، ففي حين أن عزم الدوران ليس إلا قوة دورانية ناتجة عن العمود المرفقي للمحرك، إلا أن القدرة الحصانية هي وحدة لقياس كمية الشغل المبذول من المحرك، علمًا أنها تطبيق لعزم الدوران، إذ يمكن حساب القدرة الحصانية من خلال ضرب عزم الدوران بعدد الدورات في الدقيقة الواحدة RPM، ثم تقسيم الناتج على العدد 5252، علمًا أن عزم الدوران والقوة الحصانية هما نتاجات الضغط على دواسة الوقود.[٢]


المراجع

  1. Ben Faulder (2019-10-15), "What is torque? CAR's handy quick guide", carmagazine, Retrieved 2020-09-11. Edited.
  2. ^ أ ب DON SHERMAN (2016-04-14), "Horsepower vs. Torque: Whats the Difference?", caranddriver, Retrieved 2020-09-10. Edited.
  3. "Power isnt all the same", greenshootmedia, Retrieved 2020-09-11. Edited.
  4. "How to Increase Torque in an Engine", elev8performance, 2020-02-23, Retrieved 2020-09-10. Edited.
  5. "Reasons for the weak torque of the car in the rise of the heights", skuilder, 2020-01-05, Retrieved 2020-09-10. Edited.
  6. Tim Charlet (2016-11-02), "How to Measure the Torque (Twisting Power) of Your Car", yourmechanic, Retrieved 2020-09-10. Edited.