ظهور حبة تحت اللسان

ظهور حبة تحت اللسان
ظهور حبة تحت اللسان

اللسان

يعد اللسان من العضلات المرنة والمتحركة الموجودة في جسم الإنسان، وهو موجود داخل الفم ومرتبط بالفك وقادر على الحركة باستمرار، ويغطى اللسان الآلاف من براعم التذوق التي هي عبارة عن حليمات صغيرة مسؤولة عن التذوق عبر ارتباطها بخلايا عصبية موصولة بالدماغ؛ لتساعد في التعرف على مذاق الطعام، وتقسم هذه الحليمات إلى أنواع عدة، وتتذوق: الحلو، والحامض، والمر ، والمالح. أما الطعم الخامس، المسمى أومامي ينتج عن تذوق الغلوتامات (الموجود في الغلوتامات أحادية الصوديوم). [١]

ووظيفة اللسان هامة في التعرف على النكهات، ومن وظائف اللسان الأخرى الهامّة القدرة على الكلام وإخراج الأصوات، وذلك بسبب مرونته؛ ممّا يساعد على النطق الصحيح، كما يساعد في عملية هضم الطعام ومضغه وبلعه وتذوقه والتمييز بين النكهات المختلفة، لذلك لا يمكن إهمال صحة اللسان أو الأنسجة المحيطة به، إذ إنّ وجود أي مشكلة صحيّة فيه أو حوله كظهور حبوب غريبة قد تؤثر على سلامة الجسم بأكمله.[٢]


ظهور حبة تحت اللسان

قد تظهر أحيانًا حبة تحت اللسان شفافة أو لونها أزرق في الغدد اللعابية على شكل كتلة قاسية وغير مريحة أثناء حركة اللسان تسمى ضُفَيْدِعَةRanula، وهي ناتجة عن انغلاق الغدد اللعابية الموجودة تحت اللسان، وتكون عند ظهورها صغيرة الحجم ويكبر حجمها مع الوقت، ولا تظهر أعراض أخرى تتعلق بها، وتؤثر الحبة تحت اللسان على عملية مضغ الطعام وهضمه والكلام، ويختلف مقدار الشّعور بالألم من مصاب لآخر، فالبعض لا يشعر بأي ألم، ولكن يصاحبها تورم وتهيج مع الشّعور بتغير مذاق الطعام بسبب إفرازات الحبة عند بعضهم الآخر، ويساعد تشخيصها في التأكد من طبيعتها وتشخص هذه الحالة من خلال التصوير الإشعاعي لأسفل الفك، والفحص السريري لتحديد وجودها وحجمها ومكانها، ويمكن أن تظهر الحبة تحت اللسان (الضفيدعة) لدى أي شخص ولكنها أكثر شيوعًا عند شعوب جزر المحيط الهادئ بولينيزيا وشعب الماوري في نيوزيلندا، وتظهر الحبة تحت اللسان غالبًا لدى الأشخاص في العشرينات والثلاثينات من العمر.[٣]


ظهور حبوب على اللسان

تساعد التغيّرات التي تحدث في اللسان كتغير لونه أو الشعور بألم فيه على تشخيص الكثير من المشاكل الصحيّة، كما تساعد هذه التّغيرات على تشخيص الكثير من الأمراض التي يكون بعضها شديد الخطورة،[٤] ويحتوي اللسان على الكثير من الحبوب الصغيرة من أجل الذوق والإحساس، وبالعادة تكون غير ملحوظة جدًا. لكن إذا كانت الحبوب لها لون غير عادي أو تسبب تهيجًا أو يوجد أعراض أخرى تصاحبها، فقد تكون علامة على وجود مشكلة صحية، وتقسم الحبوب التي تظهر على اللسان إلى:[٥]

  • الحبوب الطبيعية التي تظهر عادةً على اللسان، تسمى بالحليمات papillae ، وتقسم إلى عدة أنواع:
    • الحُليمات الكمئية Fungiform papillae
    • الحليمات الكأسية Circumvallate papillae
    • الحليمات الورقية Foliate papillae
    • الحليمات الخيطية Filiform papilla
  • الحبوب غير الطبيعية؛ ومن أسبابها:
    • التهاب حليمات اللسان Transient lingual papillitis أو ما يسمى بالتحاديب الكاذبة Lie bumps الناتجة عن إصابة اللسان بسبب عضهِ بالخطأ، أو سوء التغذية، أو الفيروسات أو الضغط النفسي ، وتظهر على شكل تحاديب صغيرة حمراء أو بيضاء.
    • حرق اللسان: إذا احرق الشخص لسانه بسبب الطعام الساخن، فقد يتسبب ذلك في ظهور بثور داخل الفم، و يمكن أن تظهر هذه الحبوب الصغيرة المليئة بالسوائل على سطح اللسان، وهذا النوع لا يحتاج الى علاج فقط يمكن استخدام غسول الفم المطهر لمنع حدوث أي عدوى .
    • تقرحات الفم Canker sores، إن تقرحات الفم شائعة جدًا، تظهر في الفم وعلى اللسان أو الشفتين باللونين الأبيض والأصفر وسببها ليس واضحًا حتى الآن، ولا تحتاج الى أي علاج ولكن يمكن استخدام بعض المسكنات الموضعية في حالات الألم، ومن الممكن في بعض الأحيان أن تكون علامة لوجود مشكلة صحية في الجسم خاصة إذا صاحبها ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو آلام في المعدة أو طفح جلدي.
    • اللسان الجغرافي: لم يُتأكد من أسبابه حتى الآن لكن قد يكون مرتبطًا بالضغط النفسي، الحساسية أو السكري، وهو عبارة عن بقع حمراء محاطة بحدود بيضاء على جانبي اللسان أو في مقدمته.
    • عدوى الفطريات الفموية: وتنتج عن تزايد نمو الفطريات في الفم، وعلامات هذا النوع وجود بقع بيضاء على اللسان ورائحة فم كريهة للمريض وألم داخل الفم، ويعد الأطفال حديثو الولادة ومرضى السكري ومرضى الإيدز أكثر عرضة لهذا النوع من العدوى .
  • الحمى القرمزية Scarlet fever: وهي عدوى بكتيرية تصيب الأنف و الحنجرة، ومن أعراضها أن يكون اللسان أحمر و مليئًا بالحبوب لذلك يدعى باللسان الفراولي strawberry tongue وتصاحبها أعراض التهاب الحلق وارتفاع الحرارة بالإضافة إلى الصداع.
    • متلازمة حساسية الفم: تظهر بسبب الحساسية من بعض الفواكه والخضراوات النيئة، ومن أعراضها رقع حمراء متهيجة.


علاج حبوب اللسان والحبة تحت اللسان

في بعض الحالات تكون الحبة الوجودة تحت اللسان صغيرة ولا تسبب المشاكل فمن الممكن تجاهل وجودها أو قد تختفي من تلقاء نفسها، لكن عندما تكون كبيرة و تسبب مشاكل لدى المريض فيمكن علاجها باستئصالها من خلال عمليّة جراحية بسيطة تشق المنطقة التي توجد فيها الحبة من القناة اللعابية ومنع الإصابة بالعدوى.[٣] أما حبوب اللسان الأخرى فيعتمد علاجها على سببها ونوعها من خلال ما يلي:[٥]

  • معظم الحبوب التي تظهر على اللسان كالتحاديب الكاذبة، والحبوب الناتجة عن حرق اللسان واللسان الجغرافي تختفي خلال أسبوع من ظهورها و لا تحتاج علاج، ولكن يمكن استخدام غسول للفم ومضادات الحساسية لتخفيف من انتفاخها وتجنب المأكولات الساخنة والحارة للتسريع من الشفاء منها.
  • تقرحات الفم تختفي أيضًا خلال أسبوع من ظهورها و لكن يمكن استعمال بعض الأدوية المتاحة في الصيدليات من غير وصفة مثل البنزوكاين الذي يخفف من آلامِها و يعزز من شفائها.
  • في حالة عدوى الخميرة الفموية، تستخدم مضادات الفطريات المتاحة من غير وصفة في الصيدليات.
  • يعد المضاد الحيوي العلاج المناسب في حالة الحمى القرمزية.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب الحساسية ويجب طهي أو تقشير الفواكهة والخضراوات قبل تناولها.
  • لا يستدعي ظهور حبوب على اللسان زيارة الطّبيب في أغلب الحالات، ولكن يوجد مجموعة من الحالات التي ينصح فيها بمراجعة الطبيب، مثل؛ ظهور حبوب باستمرار لفترة طويلة، ووجود حبوب مؤلمة للغاية.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, MD, "Picture of the Tongue"، Webmed, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  2. "How does the tongue work?", ncbi, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Valencia Higuera, "Recognizing the Symptoms of a Ranula"، Health line , Retrieved 18-11-2019. Edited.
  4. "What Your Tongue Can Tell You About Your Health", Cleveland Clinic ,27-4-2015، Retrieved 18-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Claire Sissons, "What can cause spots on the tongue?"، Medical news today , Retrieved 18-11-2019. Edited.

518 مشاهدة