ظهور حبة تحت الابط مؤلمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠١٩
ظهور حبة تحت الابط مؤلمة

الحبوب

كثيرًا ما نتفاجأ بظهور حبوب في أماكن مختلفة من جسمنا، وفي غالبية الأحيان لا يستحق الأمر الفزع والخوف الشديد، ولكن في بعض الحالات يجب أن نبحث أكثر في سبب ذلك خاصة إذا كانت تلك الحبوب غير ظاهرة على سطح الجلد وإنما كانت أسفل الجلد كظهور حبة تحت الإبط مؤلمة ومزعجة، فيجدر بنا هنا البحث عن أسباب ذلك ومعالجتها على الفور؛ لوجود الكثير من الأسباب التي تستدعي علاجات طبية محددة، وعلى الشخص مراقبة الحبوب جيدًا من حيث زيادة حجمها أو نقصانه، وتغير لونها، وكذلك إذا ما كانت تطرح خراجًا في بعض الأحيان فكل تلك العلامات مهمة في تحديد أسباب الظهور، وفي الحقيقة يُمكن لهذه الحبات أن تتطور لتُصبح سرطانًا في الجلد أحيانًا[١].


أسباب ظهور حبة تحت الإبط مؤلمة

تتمركز غدد العرق أسفل سطح الجلد مباشرة وتحديدًا في الأماكن التي ينمو فيها الشعر بغزارة والإبط واحد من تلك الأماكن، وفي بعض الأحيان تتضرر غدد التعرق بشكل أو بآخر فتنتفخ مكونة ما يشبه الحبوب أسفل الجلد بسبب انسدادها بوساطة البكتيريا، لكن يبقى الكثير من الأسباب المحتملة أيضًا وراء ظهور الحبات تحت الإبط، مثل[١]:

  • الشعيرات الناشبة: ينشأ هذا المرض عن انغراس الشعر في الجلد وإكمال نموه داخل طبقات الجلد بدلًا من النمو للأعلى، وهذا بالطبع يؤدي إلى ظهور حبات كبيرة في الجلد، وكثيرًا ما يظهر هذا المرض بعد حلاقة منطقة تحت الإبط.
  • التهاب جريبات الشعر: يتسبب التهاب بصيلات أو جريبات الشعر في ظهور حبات حمراء اللون تحت الإبط، وقد تتطور هذه الحبات لتُصبح تقرحات جلدية كبيرة الحجم، كما قد يُصاحب ذلك أعراض كثيرة أخرى؛ كالحرقة الجلدية، والحكة الجلدية، والشعور بالألم عند لمس الجلد.
  • الدمامل: تتشكل الدمامل نتيجة للإصابة بالالتهابات البكتيرية، وتزداد فرص الإصابة بها في المناطق التي تتعرض إلى احتكاكات متكررة، بما في ذلك منطقة تحت الإبط ومنطقة أصل الفخذ، ومن المعروف أن حجم الدمامل يزداد مع مرور الوقت إذا لم تعالج، لكنها في النهاية تنفجر لوحدها وقد تُشفى دون الحاجة لتدخلات طبية[٢].
  • التهاب الجلد التماسي: تبدأ اعراض الجلد التماسي بالظهور بعد التعرض لاستجابة تحسسية ناجمة عن التعرض لإحدى المواد المثيرة للحساسية، لكن لحسن الحظ فإن الاستجابات التحسسية في هذه الحالة ليست خطيرة أو مهددة للحياة، وقد تختفي لوحدها خلال بضعة أسابيع.
  • التهاب الغدد العرقية القيحي: تظهر أعراض هذا المرض تحت الإبط ومنطقة أصل الفخذ على وجه التحديد، وقد يُلاحظ المريض خروج روائح سيئة من الحبوب أو الدمامل القيحية المصاحبة لهذا المرض، وقد تتطور هذه الحبوب لتصبح سرطانًا جلديًا أحيانًا.
  • التهابات فطرية: تزداد فرص تكاثر الفطريات في الأماكن الرطبة من الجسم، وتُعد فطريات المبيضة من بين أشهر الفطريات التي تؤدي إلى حصول التهابات في هذه الأماكن، وعادةً ما تؤدي هذه الفطريات إلى نشوء حبات حمراء اللون ومليئة بالقيح[٢].


إرشادات للتعامل مع الحبوب تحت الإبط

يوجد الكثير من الإرشادات العلاجية التي يُمكن اتباعها لعلاج الحبوب والدمامل التي تظهر تحت منطقة الإبط، منها:

  • تناول المضادات الحيوية ففي حال استجابت الحبة أو الدمل وبدأت بالضمور والاختفاء فهذا يعني أنها كانت ناجمة عن كثرة تواجد البكتيريا داخل الغدد العرقية وقد جرت السيطرة عليه، وفي حال لم تستجب الحبة واستمرت بالانتفاخ والألم فإن من الأفضل مراجعة الطبيب، ومن بين أبرز أنواع المضادات الحيوية التي يُمكن للطبيب وصفها، السلفاميثوكسازول/ترايميثوبريم والسيفالكسين[٣].
  • يمتاز فيتامين هـ بأنه فيتامين مضاد للأكسدة يقلل التورم والحبوب والالتهابات والكثير من المشاكل التي تصيب الجلد[٤]، لهذا يمكن التركيز على تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين مثل السبانخ واللوز والأفوكادو والهليون والبنجر، كما يمكن الحصول على مكملات فيتامين هـ من الصيدلية لنتائج أسرع تحت إشراف طبي[٥].
  • مراجعة طبيب الجلدية من أجل إجراء الفحوصات المخبرية اللازمة، وبناء عليه تحديد ما إذا كانت تلك الحبوب تحتاج إلى عمليات استئصال جراحية للتخلص منها، وعادةً ما تُجرى هذه العملية بعد إعطاء المريض لمخدر موضعي، ثم استخدام المبضع الجراحي من أجل فتح الحبة أو الدمل وتصريف القيح الموجود داخلها في حال كانت كبيرة، ثم يضع الطبيب بعد ذلك ضمادة جراحية داخل الحبة، وبوسع الطبيب أخذ عينات من الحبة من أجل إرسالها إلى المختبر بهدف تحديد البكتيريا المسببة لها[٣].

إن نوعية العلاجات التي تصرف للتعامل مع الحبات والدمامل التي تظهر تحت الإبط تتباين اعتمادًا على ماهية الأسباب التي أدت إلى هذه المشاكل في الأساس؛ ففي حال كان سبب الحبوب هو الإصابة بالتهاب بكتيري في بصيلات أو جريبات الشعر؛ فإن المضادات الحيوية قد تكون هي الحل، لكن في حال كان سبب ظهور الحبات هي العدوى الفطرية؛ فإن من الأفضل حينئذ استخدام الكريمات المضادة للفطريات، أما في حال كان سبب ظهور الحبوب هو التهاب الجلد التماسي؛ فإن من الضروري حينئذ تحديد ماهية المادة المثيرة للحساسية من أجل تجنبها مستقبلًا ويمكن استخدام أدوية مضادات الهيستامين، كما قد يكون من الأنسب توخي الحذر عند حلاقة شعر الإبط أو استخدام الملابس التي قد تُسبب احتكاكات جلدية في تلك المنطقة[٢].


علاجات طبيعية للحبوب تحت الإبط

من الجيد أن يبادر الشخص لاتباع بعض الحلول الأولية قبل الذهاب إلى الطبيب، مع التركيز على أهمية ألا يتعدى ذلك أيامًا معدودة، ففي حال لم تفد أي من الطرق التالية، عليه المسارعة لزيارة العيادة الطبية وتختلف هذه العلاجات حسب المسبب للحبوب ومنها:

  • زيت الزيتون وزيت شجرة الشاي: بوضع ملعقة من زيت الزيتون مع خمس نقاط من زيت شجرة الشاي على قطعة قطن صغيرة، والمسح فوق الحبة بلطف شديد لثلاث مرات في اليوم الواحد، وبالإمكان خلط زيت شجرة الشاي مع زيت جوز الهند أيضًا[٦].
  • خل التفاح: يحتوي خل التفاح على الكثير من المزايا التي تجعله خيارًا ممتازًا للقضاء على الحبوب والالتهابات الجلدية لأنه يعمل كمطهر طبيعي، فيمكن خلط ملعقة من خل التفاح داخل كوب من الماء الدافئ ثم وضعها على قطعة منديل نظيفة ومسح الحبة بها ثم غسلها بالماء الدافئ[٧].
  • الثوم: يمتاز الثوم بكونه معقمًا فعالًا وقاتلًا للميكروبات والجراثيم والبكتيريا التي تهاجم الجسم وخلاياه وتؤدي إلى ظهور الحبوب الجلدية، لهذا يمكنك إحضار بعض فصوص من الثوم وطحنها جيدًا ويفضل عدم تسخين الثوم أو إضافة أي مساحيق أخرى له؛ لأن ذلك يؤثر على درجة حموضة الثوم ودرجة فاعلية المواد التي توجد فيه[٨].
  • زيت النيم: يمتاز زيت النيم الهندي بخواص مضادة للبكتيريا، والفطريات، وأنواع الميكروبات الضارة التي تتسبب في ظهور الدمامل الجلدية، وبالإمكان الاستفادة من هذا الزيت عبر وضعه مباشرة فوق الدمل لـ 3-4 مرات في اليوم[٦].
  • الكمادات الدافئة: يتحدث الخبراء عن إمكانية علاج الدمامل في المنزل عبر وضع الكمادات الدافئة فوق الدمل؛ لأن لهذه الطريقة قدرة على تخفيف حدة الآلام التي يشعر بها المصاب ودفع القيح إلى الخروج من الدمل، لكن هذا الأمر قد يحتاج إلى مرور 5-7 أيام حتى يحدث[٣].


انتشار حبوب الإبط عند الرجال

يشير الخبراء إلى انتشار ظهور الدمامل والحبوب عند الرجال في عمر متوسط والرجال الكبار بالسن على وجه التحديد، ويُمكن للدمامل أن تظهر ليس فقط تحت الإبط عند هذه الفئات، وإنما تحت الرقبة، والكتفين، والفخذين، وأماكن أخرى من الجسم، وتزداد فرص الإصابة بالدمامل في هذه المناطق عند الرجال المصابين بمرض السكري أيضًا، ويُمكن لبعض الرجال أن يُعانوا من ظهور دمل واحد فقط، بينما يُمكن لرجال آخرين أن يُعانوا من ظهور مجموعة كبيرة من الدمامل في نفس الوقت وفي نفس المنطقة أيضًا[٩].


المراجع

  1. ^ أ ب Cynthia Cobb, DNP, APRN (31-7-2018), "Why Do I Have Armpit Pimples?"، Healthline, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Owen Kramer, MD (27-6-2019), "Causes and treatment of pimples in the armpit"، Medical News Today, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Melissa Conrad Stöppler, MD (27-9-2019), "Boils"، E Medicine Health, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  4. Mohammad Abid Keen and Iffat Hassan (8-2016), "Vitamin E in dermatology", Indian dermatology online journal, Issue 4, Folder 7, Page 311–315. Edited.
  5. "Vitamin E", Harvard T.H. Chan School of Public Health, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (26-9-2017), "Home Remedies for Boils"، Healthline, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  7. Ross Radusky, MD (27-2-2019), "Should You Add Apple Cider Vinegar to Your Skin-Care Routine?"، Everyday Health, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  8. "6 Surprising Ways Garlic Boosts Your Health", Cleveland Clinic,23-2-2015، Retrieved 27-10-2019. Edited.
  9. "Boils and Carbuncles", Harvard Health Publishing,5-2017، Retrieved 27-10-2019. Edited.