طريقه سريعه للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٠ ، ٢٧ مارس ٢٠١٩
طريقه سريعه للتنحيف

رجيم الصّيام العكسي

من المصطلحات المستجدّة في عالم فقدان الوزن، رجيم الصّيام العكسي، فهو مصطلح مأخوذ من صيام شهر رمضان الذي يبدأ فيه الامتناع عن تناول الطّعام والشّراب مع أذان الفجر ويستمر حتى أذان المغرب، أمّا هنا فيحدث العكس ومنها جاءت التّسمية، إذ يستطيع من يتّبع هذا الّرجيم أن يتناول الطّعام في ساعات الصّباح، ومن أذان المغرب وحتى أذان الفجر يمتنع عن تناول الطّعام، مع إمكانيّة تناول الماء والمشروبات السّاخنة المساعدة لحرق الدّهون بدون تحلية، والسّبب في ذلك أنّ معدّل حرق الدّهون أو معدّل الأيض في النّهار يكون أعلى منه في اللّيل، وعليه يجب قطع الطّعام ليلاً، وتناوله نهارًا لحرقه.


طريقة سريعة للتنحيف

يمكن تطبيق رجيم الصّيام العكسي باتباع الخطوات الآتية:

  • تناول الطّعام من أذان الفجر وحتى غروب الشّمس، أو حتّى الساعة السّادسة مساءً، وفي هذه الفترة يمكن تناول أي نوع أو كميّة من الطّعام، سواء موالح أو حلويّات، وينصح بالاعتدال ليؤتي الرّجيم ثماره سريعًا.
  • الامتناع بعد السّاعة السّادسة مساءً عن تناول أي نوع من الطّعام مهما كانت كميّته أو نوعه، والاقتصار على تناول الماء والمشروبات السّاخنة التي تزيد معدّل حرق الدّهون، ويُفضّل أن تكون غير محلّاه، مثل مغلي الزّنجبيل والقرفة، أو عصير اللّيمون مع النّعناع، أو الحليب منزوع الدّسم.
  • يُنصح بتناول الأطعمة التي ترفع معدّل حرق الدّهون، والتّركيز على الأطعمة الغنيّة بالألياف بطيئة الهضم، التي تسرّع الشّعور بالشّبع والإمتلاء.
  • الاستيقاظ باكرًا لاستغلال الفترة المسموح تناول الطّعام فيها، والتّسريع بتناول وجبة الإفطار، ويفضّل أن تكون بحدود ساعتين من الاستيقاظ.
  • ممارسة التمارين الرّياضيّة أثناء فترة النهار المسموح بتناول الطّعام فيها، أو على الأقل زيادة مستوى النّشاط البدني، لزيادة معدّل حرق الدّهون، ومنع ترهّل الجلد نتيجة خسارة الوزن.


نصائح لنجاح رجيم الصّيام العكسي

  • التوقّف عن تناول الطّعام بحلول السّادسة مساءً لمن يريد خسارة الوزن، وبحلول الخامسة مساءً لمن يرغب بتسريع خسارة الوزن في مدّة أقصر، وتكون السّاعة ما بين السّابعة إلى الثّامنة مساءً مناسبة لمن يرغب في المحافظة على وزنه وتجنّب اكتساب الوزن.
  • تجنّب الإفراط المبالغ فيه بتناول الحلويّات أو الدّهون في الفترة المسموح فيها تناول الطّعام، إذ المسموح لا يعني الشّراهة أو الإفراط، فالإعتدال يضمن نجاح الرّجيم العكسي.
  • تجنّب إطالة السّهر، إذ يُؤتي نتائج عكسيّة، وقد لا يستطيع الشّخص الصّبر على الجوع ليلاً، فالأفضل النّوم باكرًا، لما للنّوم من فوائد للبشرة والشّعر والجسم، وأيضًا في عدم اكتساب الوزن.


مميّزات رجيم الصّيام العكسي

  • مناسب لكلا الجنسين، ولجميع الفئات العمريّة، إذ يعد آمنًا على الأطفال الذي يعانون من السّمنة، وليس له أي مخاطر، أو آثار جانبيّة مضرّة بالصحّة في فترة النّمو.
  • مناسب للأشخاص الذين لا يحبّون التقيّد ببرنامج غذائي قاسٍ أو صارم يقوم على الحرمان من أنواع مختلفة من الطّعام، ففيه كل أنواع الطّعام مسموحة ولا يوجد ممنوعات.
  • مناسب للمرضعات، ولا يؤثّر على مدى غنى الحليب بالعناصر الغذائيّة الضروريّة سواء للرّضيع، أو جسم المرضعة، لأنّه يعتمد على تناول الكثير من السّوائل والمشروبات السّاخنة في الفترة المسائيّة، الأمر الذي يساعد على زيادة إدرار الحليب.
  • مناسب كأسلوب حياة طويل الأمد، ولا يقتصر فقط على مدّة زمنيّة محدّدة.