طريقة زيادة الوزن في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
طريقة زيادة الوزن في رمضان

بواسطة: أبرار سواحرة

 

يتناقص الوزن في رمضان بشكل طبيعي، وقد تكون نتيجة خسارة الوزن مُرضية للأشخاص المصابين بالسُمنة أو السُمنة المفرطة، بينما تُعدّ مشكلة كبيرة للذين يعانون من شدة النحافة وذوي الوزن القليل، لذا يلجأ البعض إلى وسائل وطرق متعددة لزيادة الوزن، وقد تكون لتلك الطرق نتائج سلبية وآثار جانبية تؤثر على الجسم، ومن الممكن أنّ تتسبب له بالإصابة في بعض الأمراض المُزمنة.

بعيدًا عن الطرق المؤذية لزيادة الوزن في رمضان، هناك طرق وأنظمة غذائية تساعد على دعم الهرمونات وتغذيتها لزيادة الوزن، وممارسة الرياضة أيضًا لا تقتصر فقط على تخفيف الوزن، بل هناك بعض التمارين الرياضية التي تساعد في زيادة الوزن.

 

أسباب نقصان الوزن الحاد في رمضان

بعض الأشخاص يتعرضون إلى نقص حاد في الوزن في شهر رمضان، وذلك يكون بسبب تخليهم عن وجبة السحور، وتناول الأكل بكميات قليلة والتركيز على شرب السوائل فقط عند الإفطار، والجهد العام بسبب العمل أثناء وقت الصيام، وذلك كله يعود إلى طبيعة أجسامهم في سهولة فقدان الوزن عند التعرض للأسباب التي تُتيح لهم فقدان أوزانهم بسهولة بالغة.

وبعض الأشخاص يحافظون على أوزانهم كما هي، عن طريق تناول الأكل بكميات مناسبة للجهد الذي يتعرضون له، والبعض الآخر قد يتعرضون إلى زيادة كبيرة في الوزن، وذلك بسبب تناولهم للأكل بكميات كبيرة سواء على وجبة السحور أو حتى وجبة الإفطار.

 

ممارسة الرياضة في رمضان لزيادة الوزن

مُمارسة التمارين الرياضية المختلفة تُعدّ من الأنشطة الاجتماعية الجيدة التي تساعد في الحفاظ على صحة الجسم، ولها أهمية كبيرة في مساعدة الجسم للتخلص والوقاية من أمراض عديدة يكون الجسم مُعرضًّا للإصابة بها، وكما أنها ليست مسؤولة عن تخفيف الوزن فحسب، بل من الممكن أن تزيد الوزن (العضلات) في أوقات وفترات مُعينة.

لكن ممارسة الرياضة أثناء الصوم لعدد كبير من الساعات، قد تؤدي إلى تعريض الجسم إلى مشاكل صحية، لأن الصوم ينتج عنه نقص في طاقة الجسم والسوائل التي فيه، والرياضة أيضًا تعني بذل جهد وطاقة كبيرة مما يؤدي إلى الجفاف والضغط اللذيْن يُسببان انهيارًا في خلايا الجسم التي تنبيها ممارسة الرياضة.

 

كيفية زيادة الوزن في رمضان

يبدأ الكثير من الأشخاص في شرب السوائل في شهر رمضان بعد آذان المغرب مُباشرة، وهذه من الطرق الخاطئة التي شاعت بين كثير الناس؛ مما يُسبب امتلاء المعدة بشكل أسرع والشعور بالشبع.

لزيادة الوزن يجب بدء الإفطار بأكل التمر، وبعدها الإفطار بشكل طبيعي، ويفضل البدء في أكل الأطعمة التي تحتوي على البروتينات مثل: اللحوم، والدجاج، والأسماك، ومن ثم الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات مثل: الأرز، والمعكرونة، والبطاطا المقلية، وأكل السلطات في آخر الوجبة حتى لا تسبب الشعور بالشبع في بداية الإفطار قبل البدء في الأكل.

بالإضافة إلى تناول كميات من الأكل ما بين الإفطار والسحور، وأكل كمية مفتوحة من الكيك أو القطايف مثلًا، أول تناول ملعقة من العسل بعد السحور وبعد وجبة الإفطار.

وفيما يلي طرق ونصائح غذائية لزيادة الوزن خلال شهر رمضان:

  • تناول وجبات بشكل منتظم في وبكميات قليلة وفي أوقات متقاربة.
  • الالتزام في تناول وجبة السحور: يتمنع البعض عن وجبة السحور، وتُعدّ هذه من العادات الخاطئة الشائعة لدى كثير من الأشخاص، حيثُ إنها تحتوي على كمية وفيرة من الدسم، كالأجبان، والبيض، والخبز الأبيض، أو شرب الحليب مع كمية من الشوفان للأشخاص الذين لا يستطيعون تناول وجبات كاملة الدسم.
  • الإكثار من أكل الوجبات التي تحتوي على نسب مرتفعة من السعرات الحرارية.
  • تناول أطعمة تساعد على زيادة في الوزن، مثل: العسل، والموز، والقشطة، والمكسرات، والكريمة.
  • التنويع في الوجبات، فزيادة الوزن لا تقتصر على الأطعمة والأشربة المحلاة فقط، فيجب على الذين يرغبون في زيادة أوزانهم، تناول جميع أنواع الأطعمة الغذائية ما بين وجبتي السحور والإفطار.
  • مراقبة الوزن، فهذه الخطوة مهمة للحفاظ على صحة الجسم من خسارة الوزن بشكل كبير أو الزيادة بشكل كبير.

 .