طريقة دهان الحوائط بالبلاستيك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨
طريقة دهان الحوائط بالبلاستيك

طلاء الجدران

بعد مرور وقت على العيش في البيت يبدأ أفراد العائلة بالشعور بالروتين والملل من ديكوراته ويصبح لديهم رغبة في التغيير والتعديل عليه، لذلك يسعون للبحث عن طريقة للتغيير وإضافة لمسة جمالية على المنزل وفي ذات الوقت ضمن التكاليف المعقولة، وتُعدّ إعادة طلاء الجدران من أهم الأمور التي تحدث تغييرًا في منظر الديكورات الداخلية للبيت، مما ينعكس بالتالي على الحالة النفسية لأفراد الأسرة ويسهم في إدخال البهجة والسرور على قلوبهم، كما أن استعمال بعض ألوان الدهانات في دهان الغرف قد يجعل مساحاتها تبدو أكبر وعند الرغبة في طلاء جدران المنزل، فإن من الضروري أن يحسن الشخص اختيار اللون والنوعية المناسبة، وإذا اعتمد اختيار دهان الجدران بالبلاستيك فإن قراءة هذا المقال سوف تساعده كثيرًا، إذ سنعرض للقارئ مجموعة من النصائح وبعضًا من أهم طرق دهان الجدران بالبلاستيك.


طريقة دهان الجدران بالبلاستيك

  • يجب على الشخص قبل البدء بعملية الطلاء أن يحضّر الجدران المراد طلاءها وذلك من خلال تنظيفها جيدًا والتخلص من كافة الزوائد والعوالق والأوساخ والأتربة وبقايا مواد البناء العالقة فوقه كما أنه من الضروري صنفرة الجدران باستخدام ما يعرف بورق الزجاج حتى تصبح ناعمة.
  • يجب على الشخص أولًا كسوة الجدران بطبقة رقيقة من البلاستيك ثم تليها طبقة من المعجون، وبعد إتمام هاتين المرحلتين لا بد أن يكرر الشخص الصنفرة للمرة الثانية من جديد لينتقل فيما بعد لمرحلة الطلاء الفعلي للجدران، وتكرار هذه المراحل يعتمد نوعًا ما على طبيعة الجدار وشكله.


نصائح مهمة عن دهان الجدران بالبلاستيك

هناك مجموعة من النصائح التي يتوجب على الشخص وضعها أمام عينيه عند الطلاء باستعمال دهان البلاستيك، وذلك لتحقيق النتائج المرغوبة والوصول إلى اللون المثالي:

  • حرص الشخص الذي سيؤدي عملية الطلاء، التأكد من نظافة الحائط تمامًا والتخلص من جميع الزوائد والعوالق المتراكمة على الأسطح، وينصح بصنفرة الجدار بالكامل إلى أن يصبح ناعمًا وبنفس المستوى.
  • بدء بعملية الطلاء بوضع طبقة رقيقة من البلاستيك ثم إضافة طبقة من المعجون قبل البدء بالطلاء باللون الذي اختاره الشخص ليرجع مرة أخرى ويكرر صنفرة الجدار.
  • الحرص على استعمال دهان البلاستيك في طلاء جدار كان مدهونًا بصنف آخر من الدهانات كاللاكيه أو الزيت، إذ ينصح المختصون في هذا المجال بضرورة إضافة طبقة من دهان البلاستيك ويليها البدء بمرحلة الطلاء النهائية، وذلك لضمان عدم تأثير الدهان القديم سلبيًا على الطلاء الجديد سواء من حيث لون ومظهر الطلاء النهائي وكذلك مستوى نعومة سطح الجدار.
  • لضمان الحصول على اللون المثالي والمماثل تمامًا لما اختاره الشخص ومن نوع البلاستيك، ينصح بإعطاء السطح أولًا وجهًا من البلاستيك المخفف إذ يجب أن تكون نسبة الماء في المزيج ما بين 15% : 50% تبعًا لكثافة دهان البلاستيك.
  • لضمان الحفاظ على اللون وجعل الجدار يبدو لامعًا وبمظهر جذاب أكثر ينصح الشخص الذي تولى مهمة الطلاء باستعمال مادة الورنيش أي إضافتها كمرحلة آخيرة من مراحل طلاء الجدران .