طريقة استعمال زيت الحلبة لزيادة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٠ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٩
طريقة استعمال زيت الحلبة لزيادة الوزن

نبات الحلبة

الحلبة هي عشبة حولية يتراوح طولها ما بين 60-90 سم ذات ساق رفيعة ومُتشعّبة لفروع صغيرة، يوجد في نهاية كل منها ثلاث ورقات مسنّنة وطويلة تظهر أزهارًا صغيرة بيضاء اللون من قاعدة ساق الأوراق، وتتحول إلى ثمار على شكل القرون المعقوفة طول كل منها يقارب 10 سم وبداخلها بذور صفراء مائلة إلى البني وهو الجزء الذي يدخل في الاستعمالات الطبية[١][٢] وقد عُرفت الحلبة منذ العصور القديمة بتمتعها بالعديد من المزايا الصحية بسبب احتوائها على عناصر مغذية جدًا، كما يُستخرج الزيت منها بواسطة التقطير بالبخار والذي يتميّز بالكثير من الفوائد الصحية الفعالة بالإضافة إلى أنه يدخل في أغراض الطهي.[٣]


طريقة استعمال زيت الحلبة لزيادة الوزن

يمكن استخدام زيت الحلبة لزيادة الوزن من خلال زيادة الشهية بالإضافة إلى فعاليته في تكبير كل من الصدر والأرداف لدى النساء، وفيما يلي طرق استخدامه[٤][٥]:

  • إن للحلبة دورًا في زيادة الوزن وعلاج مشكلة النحافة الشديدة، خصوصًا لمناطق الصدر والأرداف والوجه وذلك من خلال تدليك هذه المناطق بزيت الحلبة يوميًا، كما يمكن استخدام بذور الحلبة الممزوجة مع زيت الزيتون وتدليك الأرداف بالمزيج مرة كل أسبوع.
  • يمكن استخدامها في تسمين الوجه، عن طريق خلط ملعقة كبيرة من مسحوق الحلبة مع القليل من الماء للحصول على عجينة سميكة ثم وضع العجينة على الخدين والتدليك برفق وتركها لمدة 10 دقائق ثم شطفها بالماء وذلك مرة واحدة يوميًا أو من خلال تدليك الخدود بزيت الحلبة جيدًا، وتُستخدم هذه الطريقة مرة إلى مرتين يوميًا.[٦]
  • يُستخدم شاي الحلبة في زيادة الوزن؛ فهو فاتح للشهية، ويُحضّر عن طريق إضافة بذور الحلبة المطحونة للماء المغلي وتغطيتها لمدة 15 دقيقة، ثم يُصفى المشروب من البذور الموجودة فيه، ويُضاف العسل الطبيعي للمشروب لتحسين طعمه.


أنواع زيت الحلبة

يوجد أنواع عدة لزيت الحلبة وفقًا لمحتواها من المركبات ومضادات الأكسدة وتشمل[٧]:

  • زيت بذور الحلبة المضغوط: يدخل في تكوينه الأحماض الدهنية المتعددة والمتوازنة.
  • زيت الحلبة المنقوع: يمكن صنع هذا النوع في المنزل عن طريق نقع بذور الحلبة في الزيت.
  • زيت بذور الحلبة الأساسي: يشتمل هذا النوع على مركّبات غير مستقرة، والتي تتمتع بصفات مميزة.


فوائد الحلبة

تقدم الحلبة العديد من الفوائد والتي تشمل كلًا مما يلي:[٨][٩]

  • تقليل الوزن: إذ تلعب الحلبة دورًا هامًا في عملية إنزال الوزن، لما لها من تأثير على الإحساس بالامتلاء والشبع مما يؤدي إلى كبح الشهية.
  • ترطيب البشرة: تقدم العناصر المرطبة في زيت الحلبة العديد من الفوائد للبشرة والشفاه وتحميها من التشقق.
  • تقليل خطر الإصابة بالسكري:تحتوي الحلبة على أربعة مركبات على الأقل لها خصائص مضادة للسكري، مما يساعد في تقليل امتصاص الجلوكوز المعوي، وتأخير إفراغ المعدة، ةتحسين حساسية الإنسولين، وتقليل تركيزات البروتين الشحمي.
  • تخفيف تشنجات الحيض: قد تساعد الحلبة في تخفيف التقلصات والآلام المترافقة مع الدورة الشهرية.
  • تحفيز إنتاج الحليب: تستخدم الحلبة بعد الولادة في زيادة إنتاج الحليب لدى الأمهات المرضعات منذ عدة قرون وقد أثبتت هذه الفعالية في دراسة أجريت عام 2014 لـ 25 امرأة شربوا ثلاثة أكواب من شاي الحلبة يوميًا لمدة أسبوعين، فشهدوا زيادة في حجم الحليب في الأسابيع الأولى من الولادة.
  • زيادة القدرة على أداء التمارين: يوجد دراسات متضاربة فيما يتعلق بآثار الحلبة على تحسين أداء التمارين فبعضها أثبت أن تناول الحلبة يساعد في تقليل الدهون في الجسم وزيادة مستويات هرمون التستوستيرون مما يزيد القدرة على أداء التمارين الرياضية.
  • التخلص من حرقة من المعدة: تُظهر الأبحاث أن تناول منتجات معينة من مستخلصات الحلبة قبل تناول أكبر وجبتين في اليوم يقلل من أعراض حرقة المعدة لكن ما زالت الدراسات غير كافية لإثبات ذلك.
  • تقليل مستويات الكوليسترول: توجد بعض الدراسات المتضاربة حول آثار الحلبة على مستويات الكوليسترول في الدم، وأظهرت الأبحاث الأولية أن تناول بذور الحلبة يقلل الكوليسترول الضار.
  • المساعدة في علاج العقم لدى الذكور: تشير الأبحاث الأولية إلى أن تناول قطرات من زيت الحلبة ثلاث مرات يوميًا لمدة 4 أشهر قد تحسن عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض مستوياتها وهو ما يساعد في التخلص من العقم لدى الرجال، لكن يوجد حاجة لإجراء المزيد من الدراسات لإثبات هذه الفائدة، بالإضافة إلى فائدتها في علاج مستويات هرمون التستوستيرون المنخفضة وفقًا لدراسة أجريت عام 2017 لـ 50 متطوعًا من الذكور الذين تناولوا مستخلصًا من بذور الحلبة لمدة 12 أسبوعًا، فاظهرت النتائج زيادة في عدد الحيوانات المنوية لدى ما نسبته 85% من المشاركين.
  • تقليل حجم أكياس المبيض: تشير الأبحاث الأولية إلى أن تناول 1000 ملغ من نوع معين من مستخلص بذور الحلبة كل يوم قد يقلل من حجم أكياس المبيض ويساعد على تنظيم الدورة الشهرية، لكن ما زالت الدراسات متضاربة بهذا الشأن.
  • تقليل الالتهاب: تساعد الحلبة بمحتواها من المواد المضادة للاكسدة أن تكون كعامل مضاد للالتهابات.
  • تقليل خطر الاصابة بأمراض القلب وضغط الدم: تسهم الحلبة في تنظيم مستويات الكوليسترول وتحسين ضغط الدم مما يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وتحسين صحة القلب، ويعود ذلك لاحتواء الحلبة على حوالي 48 بالمئة من الألياف الغذائية التي يصعب هضمها والتي تشكل هلامًا لزجًا في الأمعاء مما يجعل من الصعب هضم السكريات والدهون.
  • تخفيف الألم: تستخدم الحلبة منذ مدة طويلة في تخفيف الآلام لاحتوائها على المركبات التي تسمى قلويدات والتي تساعد بدورها على حظر المستقبلات الحسية التي تسمح للدماغ الإحساس بالألم.
  • استخدامات أخرى: ويشمل ذلك الصلع، وأمراض السرطان، والسعال المزمن، والإمساك، والأكزيما، والحمى، والنقرس، وتصلب الشرايين، والفتق، وأمراض الكلى، وقرحة الفم، والمشاكل الجنسية مثل ضعف الانتصاب، واضطرابات المعدة، لكن جميع هذه الاستخدامات بحاجة إلى دراسات ودلائل لاثباتها.


الآثار الجانبية والتحذيرات للحلبة

يجب على الشخص الذي يعاني من أي مشكلة صحية تجنب الحلبة أو استخدامها بحذر واستشارة الطبيب، وقد تتسبب الحلبة ببعض الآثار الجانبية الضارة خاصة عند تناولها بجرعات زائدة، والتي تشمل كلًا مما يلي:[٨]

  • الإسهال.
  • اضطرابات المعدة.
  • تغير رائحة البول أو العرق أو حليب الأم.
  • الدوخة.
  • الصداع.
  • قد يُصاب البعض بحساسية من الحلبة ولكنه أمر نادر.
  • قد تحفز المركبات في الحلبة الانقباضات لدى النساء الحوامل بالإضافة إلى التسبب بتشوهات للجنين لذا فإنه يجب تجنب استخدام الحلبة خلال الحمل.
  • قد تؤثر الحلبة سلبًا على الأشخاص المصابين بأنواع السرطان التي تتحسس من هرمون الإستروجين نظرًا إلى أنها تعمل بشكل مماثل للإستروجين في الجسم.


المراجع

  1. Rudy Mawer (13 - 6 - 2016), "Fenugreek: An Herb with Impressive Health Benefits"، healthline, Retrieved 8 - 10 - 2019. Edited.
  2. "Fenugreek", theepicentre, Retrieved 8 - 10 - 2019. Edited.
  3. "Health Benefits of Fenugreek Essential oil", healthbenefitstimes, Retrieved 8 - 10 - 2019. Edited.
  4. Sahar Perske (24 - 9 - 2019), "5 Steps To Use Fenugreek For Weight Gain"، fenugreekworld, Retrieved 8 - 10 - 2019. Edited.
  5. "Benefits Of Fenugreek Oil And Its Side Effects", lybrate, Retrieved 8 - 10 - 2019. Edited.
  6. "How to Get Chubby Cheeks", top10homeremedies,10 - 4 - 2019، Retrieved 8 - 10 - 2019. Edited.
  7. "Health Benefits of Fenugreek Essential oil", healthbenefitstimes, Retrieved 8 - 10 - 2019. Edited.
  8. ^ أ ب Jennifer Huizen (31 - 1 - 2019), "Is fenugreek good for you?"، medicalnewstoday, Retrieved 8 - 10 - 2019 . Edited.
  9. "FENUGREEK", webmd، 8 - 10 - 2019. Edited.