صفات الشخص الكتوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٢٧ مايو ٢٠٢٠
صفات الشخص الكتوم

الشخص الكتوم

تختلف شخصيات الأشخاص الذين نتعامل معهم ونخالطهم في حياتنا اليومية، لذا من الطبيعي أن يَصعُب علينا التعرف على هذه الشخصيات أو تمييزها وتصنيفها، فإن كانت النساء قادرات على متابعة ومحاولة تفسير أقل الحركات والكلمات، فإن الأمر عادة ما يكون شبه مستحيل بالنسبة للرجل، إلا أن بعض السمات الرئيسية الظاهرة قد تُساعدنا في تحديد وصفٍ معين لمن نلتقي بهم، غالبًا ما يُفيدنا هذا الوصف في تحديد تعاملاتنا وطرق تواصلنا مع الأشخاص المحيطين بنا، ورغم ما يُعتقد في الغالب من أن الكتوم شخص هادئ ومتحفظ ورزين، يُفضل البقاء وحيدًا ويفوّت فرص اللقاءات الاجتماعية والتجمعات الكبيرة، إلّا أن هذه السمات السابقة لا تحدد الشخصية الكتومة من غيرها فمن الممكن أن يكون الكتوم شخصًا اجتماعيًا ومنفتحًا،[١] بينما الشخص الكتوم هو الذي يخفي مشاعره وأفكاره وأفعاله أو حتى نواياه عن الآخرين.[٢]


صفات الشخص الكتوم

من الطبيعي أن نحافظ على خصوصيتنا، كرغبتنا في عدم الحديث ببعض المواضيع مثل الحقائق الشخصية والأيدولوجيات والمشاعر والمعتقدات الروحية، أمّا الكتمان فهو تجنب الحديث عن أمر ما أو إخفاؤه بشكل عام، وغالبًا ما يكون تصرفًا لا إراديًا،[٣] ويمكن التعرف على الشخص الكتوم من خلال الصفات التالية:[٤]

  • الاستمتاع بقضاء الوقت وحيدًا: قد يفضل الشخص الكتوم الانعزال عن الآخرين وإمضاء الوقت في القيام بأنشطة فردية كالقراءة والكتابة وممارسة ألعاب الفيديو أو حتى الاستماع إلى الموسيقى، ولا يعني هذا أن الشخص الكتوم لا يجيد العمل الجماعي، بل يتعلق بكون الشخص الكتوم يفضل الهدوء والبقاء وحيدًا على الاختلاط بغيره.
  • التفكير أفضل بشكل فردي مستقل: لا يعارض الشخص الكتوم الاجتماعات أو المناقشات الجماعية، إلا أن قدرته للوصول إلى حلول تكون أكبر عند التفكير بشكل فردي وبهدوء.
  • الوعي الذاتي: يقضي الشخص الكتوم غالبية الوقت في مراجعة تجاربه وتحليل المواقف في ذهنه، ويميل عادةً إلى التفكير وفحص الأشياء وتكريس الكثير من الوقت لتعلم المزيد عن نفسه كما يسعى دائمًا لإدراك ذاته وفهمها، قد يتضمن هذا استكشاف الهوايات التي يستمتع بها على اختلافها.[٥]
  • التعلم من خلال المشاهدة: يفضل الشخص الكتوم عادةً التعلم من خلال الملاحظة ومشاهدة الآخرين خلال قيامهم بمهمة ما بشكل متكرر، حتى يشعر أنه قادر على تنفيذ الإجراءات وتكرارها بمفرده، وبذلك يتعلم الكتوم من تجربته الشخصية دون الحاجة إلى إخبار الآخرين بنواياه.[٥]


كيفية التعامل مع الشخص الكتوم

التعامل مع الأشخاص الكتومين يمكن أن يُحدِث بعض المشكلات، خاصة عند اكتشاف إخفاء معلومات هامة أو حيوية، وعلى أقل تقدير قد يسبب شعورًا بعدم القرب والراحة، وتسبب تلك المشاعر لدى الرجال حالة من الرفض تنتهي بقطع العلاقة عادة، لذا فإن فهم طبيعة الشخص الكتوم والتعامل معه على هذا الأساس يمثّل مفتاح استمرار العلاقة، وأول ما يجب الحفاظ عليه في التعامل مع ذلك النوع من الأشخاص هو عدم التسرع في اتخاذ القرار، إذ عادة ما توجد أسباب تدفع الشخص لكتمان المعلومات، كما يجب كذلك الصبر والعمل على كسب مساحة الثقة التي تسمح للشخص الكتوم بالخروج من قوقعته والتحدث بحرية، وذلك من خلال الإنصات وكتم الأسرار وعدم الحكم عليه أو محاولة توجيهه بعنف.[٦]


مراجع

  1. Kimberly Holland (31-7-2018), "Are You an Introvert? Here’s How to Tell"، healthline, Retrieved 24-5-2020. Edited.
  2. "secretive", cambridge, Retrieved 24-5-2020. Edited.
  3. Cheryl Fuller (1-2-2010), "Private vs. Secret -- what is the difference?"، jung-at-heart, Retrieved 24-5-2020.
  4. Susan Krauss Whitbourne (25-3-2014), "Nine Signs You’re Really an Introvert"، psychologytoday, Retrieved 24-5-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "How You Can Tell That You're an Introvert", verywellmind, Retrieved 24-5-2020.
  6. "How to Deal with Secretive Friends", mydomaine,22-3-2020، Retrieved 24-5-2020.