كيف اكون شخصيه غامضه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٨ ، ٩ يناير ٢٠١٩
كيف اكون شخصيه غامضه

صفات الشخصيّة الغامضة

تعد الشخصيّات الغامضة من أكثر الشخصيّات المعقدة في علم النفس والتي يصعب إكتشاف معالمها المختلفة، وفي العادة فإنها تترك أثرًا ومقلقًا مخيفًا لدى الآخرين، بسبب عدم وضوحها نتيجة وجود الكثير من الضبابيّة والأسرار من حولها، فقد يعمد الشخص الغامض لعدم إعطاء أية معلومات عنه بهدف خلق نوع من ؟انواع الإثارة في نفوس الآخرين بهدف جذبهم إليه، كما يحرص دومًا على إخفاء لمسة من الغموض في الحديث والشخصيّة والسلوك أيضًا.


كيفيّة خلق شخصيّّة غامضة

يوجد بعض النصائح التي يمكن الاستفادة منها بهدف خلق شخصيّة غامضة ومنها ما يلي:

  • حافظ على الصمت لمدة طويلة، إذ إنّ الشخص الكتوم في العادة لا يتكلم كثيراً بل يقول ما قل ودل، كما يصعب لأي أحد أن ينتزع منه أي شيء عن أموره الخاصة.
  • دقق في التفاصيل وركز على زيادة قوة الملاحظة، إذ تتميّز الشخصيّة الغامضة بالعادة في التركيز على التقاط أية معلومات أو دلالات في البيئة التي تحيط به، من أجل تحليلها بدقة للوصول للنتائج الصحيحة.
  • اختر الألوان الداكنة، إذ تتميّز الشخصيّة الغامضة بحبه للألوان الغامقة في ملابسه لأن بهذه الطريقة يبدو هذا الشخص متحفظاً وحيادياً وغير واضح الموقف.
  • احرص على إظهار التناقض في مختلف الأمور، إذ يمكن للشخص الغامض الحرص على السلوك المتناقض في شخصيّته بحيث يظهر الغموض فيه بصورة واضحة كي يثير التساؤلات في عقلية الأطراف الأخرى من حوله، ولا يكون واضح النوايا أمام الآخرين.
  • التزم الشك بتصرفات الآخرين، إذ ترفض الشخصيّة الغامضة تصديق كل شيء بصورة كاملة وتضع احتمالات لكلّ شيء سواءً في الأفكار أو الأشخاص.
  • تجنّب التعبير عن المشاعر بوضوح، إذ يجب أن لا تظهر الشخصيّة الغامضة مشاعرها حتى تحتفظ بغموضها، وذلك من خلال احتفاظها لمشاعرها سواء أكانت حزن أو حب أو فرح أو كره لأحد.


طريقة التصرّف كشخصيّة غامضة

يوجد بعض التصرفات التي يجب أن يحرص عليها الشخص بصورة ما كي يصبح شخصيّة غامضة ومنها ما يلي:

  • حافظ على الهدوء الظاهري، فعلى الإنسان أن يحاول الحفاظ على هدوءه قدر المستطاع وخاصةً عند التعرض للمواقف الاستفزازية المختلفة؛ لأنّ ذلك يجعل الشخص غامضاً في عيون الطرف الآخر، وإذا وقع في شرك الغضب فإنه يصبح واضحاً بالنسبة إليه.
  • حافظ على الثقة بالنفس، إذ يجب أن يحافظ الشخص على الثقة بنفسه وباختياراته ومميزاته الشخصيّة حتّى يبقى غامضاً وغير واضح بالنسبة للآخرين.
  • أعط العنواين فقط، إذ يجب على الشخص الاحتفاظ بخصوصياته لنفسه كي لا يكون كالكتاب المفتوح أمام الآخرين، ويفضل ألّا يعطي قصص كاملة عن نفسه للناس حتى يصبح غامضاً في عيونهم.
  • تجنّب إضافة المعلومات، إذ يفضل دائماً الإجابة بقدر السؤال فقط وعدم إضافة الكثير من المعلومات عن النفس للآخرين بهدف الحفاظ على الخصوصية والغموض.
  • تواصل بالعيون، إذ يفضل التواصل باستخدام النظرات دون الحاجة للكلام، فالنظرات المعبرة تعبر عن الثقة بالنفس بالإضافة لابتسامة بسيطة يعطي الكثير من طابع الغموض عن الشخص للآخرين.