رجيم على حسب شكل الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٣ ، ٩ يوليو ٢٠١٩

أشكال الأجسام

تختلف أشكال الأجسام من شخص إلى آخر، وعليه يختلف توزيع الدّهون تبعًا لنوع أو شكل الجسم، ولكل شكل منها، نوع رجيم وتمارين رياضيّة مناسبة يجب اختيارهما وممارستها بعناية لتحقيق الفائدة المرجوّة من الرّجيم والتمارين الرياضيّة، بما يحقّق هدف خسارة الوزن، فلا يُعقل أن تكون التمارين الرياضيّة موجّهة ومركّزة على البطن، وتوزيع الدّهون الأكبر يكون في الأرداف،إذ يختار تمرينًا مناسبًا لتوزيع الدهون في الجسم،وسنبين في هذا المقال طرق اختيار الرجيم المناسب لشكل الجسم. [١]


رجيم حسب شكل الجسم

فيما يأتي تلخيص لأكثر الأشكال الشّائعة في نمط الأجسام، وأهم خصائص كل منها، والرّجيم والتمارين الرياضيّة المناسبة لها: [٢][٣]

  • جسم الكمّثرى: يتميّز الجزء العلوي بأنّه أرفع من الجزء السّفلي من الجسم، إذ يتركّز تخزين الدهون في منطقة الأرداف، وتسمّى هذه الدّهون بالسلبيّة، لصعوبة التخلّص منها، وما تسبّبه من سليوليت عنيدة، لكن الخبر السّار هنا أنّ هذا النّوع من الأجسام أقل عرضة من الأنواع الأخرى لأمراض القلب والشّرايين ومرض السّكري، كما أن الدهون السلبيّة تقلّل من مقاومة الخلايا للأنسولين، وتزيد من تركيز الكوليسترول النّافع في الدّم، وفيما يأتي ما يناسبها من رجيم وتمارين رياضيّة.
    • أفضل الرّياضات المناسبة لجسم الكمّثرى التي يتركّز المجهود البدني فيها على الجزء السّفلي، مثل المشي والهرولة وركوب الدّراجة، سواء الدّراجة الإعتياديّة أو دّراجة الآلة الرياضيّة، بالإضافة إلى تمارين الكارديو ثلاث مرّات أسبوعيًّا.
    • الرّجيم المناسب لجسم الكمّثرى الذي تقل فيه الدّهون والأطعمة الدّسمة؛ لأنّ معدّل حرق الدّهون فيه بطئ، ولكنّه يتميّز بحرق وهضم سريع للبروتين والكربوهيدرات المركّبة، كالعدس، والفول، والحبوب الكاملة، وصدر الدّجاج منزوع الجلد، ولحم الأرنب لخلّوه من الدّهون، والسّمك الأحمر، بجانب الإبتعاد قدر الإمكان عن منتجات الألبان كاملة الدّسم، والاستعاضة عنها بقليلة أو خالية الدّسم، والإكثار من الخضروات والفواه الغنيّة بالألياف الغذائيّة التي من شأنها زيادة الشّعور بالشّبع وتسريع معدّل حرق الدّهون.
  • جسم الفلفل الحار: أو المثلّث المقلوب، وفيه يتركّز تخزين الدّهون في منطقة الأكتاف والظّهر، وفي حالات السّمنة الزّائدة قد تمتد الدّهون المتراكمة إلى منطقة الوسط، ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشّرايين، والأمراض المزمنة كالضّغط والسّكري، وينصح باتّباع ما يأتي:
    • ممارسة التمارين الرياضيّة التي تنحت الجسم وتُبرز منحنياته، وتزيد من الكتلة العضليّة التي تكافح الدّهون، مثل تمارين الضّغط للبطن والأكتاف، ورياضة رفع الأثقال.
    • يُنصح باتّباع الرّجيم الذي يخلو من الأطعمة المقليّة لتفادي خطر الدّهون على الجسم، والإعتماد على الدّهون الصحيّة، باستعاضة الزّبدة والسمنة، بزيت الزّيتون، وتناول الأطعمة التي تحتوي على دهون الأوميغا 3، مثل السّمك والمكسّرات، والبروتين، والكربوهيدرات المركّبة مثل الحبوب الكاملة والبقوليّات.
  • جسم التفّاحة: تتركّز الدّهون في هذا النمط من الأجسام، في منطقة الخصر والبطن، وافتقادها الدّهون من الأرداف والأوراك، ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكري والضّغط، ويتميّز هذا النّوع من الأجسام بسهولة فقد الدهون من منطقة الخصر، من خلال:
    • ممارسة التمارين الرياضيّة مثل الكارديو، والسّباحة، وتمارين الضّغط للمعدة، والجري.
    • اتّباع رجيم قليل النشويّات، والكربوهيدرات المعزّزة بالألياف العذائيّة مثل البقوليّات، والحبوب الكاملة، والفواكه والخضروات، وتناول الدّهون الصحيّة باعتدال، مثل المكسّرات، والأفوكادو، وزيت الزيتون، وتناول الزّبادي الخالي من الدّسم لنحت منطقة الخصر.


المراجع

  1. "أنواع الأجسام"، fitnessespresso، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-23. بتصرّف.
  2. "رجيم حسب شكل الجسم: اعرفي شكل جسمك واختاري الأنسب لك"، layalina، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-23. بتصرّف.
  3. "اعرفي نوع جسمك وحددي الرجيم حسب شكل الجسم"، 4nono، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-23. بتصرّف.