دولة سيراليون

دولة سيراليون

جمهورية سيراليون

تقع دولة سيراليون في غرب قارة أفريقيا، تتمتع بأهمية خاصة في تاريخ تجارة العبيد التي تمر عبر المحيط الأطلسي، وتأسست العاصمة فريتاون كموطن للعبيد العائدين إلى وطنهم في عام 1787، وفي التاريخ الحديث للبلاد طغت عليه الحرب الأهلية الوحشية التي انتهت عام 2002 بمساعدة بريطانيا، القوة الاستعمارية السابقة لها.

وقد شهدت سيراليون نموًا اقتصاديًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، على الرغم من أن الآثار المدمرة للحرب الأهلية لا تزال موجودة، والبلاد غنية بالمعادن والأحجار الكريمة والألماس، وتشتهر البلاد بالتجارة في غير المشروع بهذه المعادن، والمعروفة باسم الألماس الدموي لدورها في تمويل النزاعات الذي أدى إلى استمرار الحرب الأهلية.[١]يعود اكتشاف سيراليون إلى المستكشف البرتغالي بيدرو دي سينترا الذي يرجع تاريخه إلى القرن الخامس عشر، ويوجد بالعاصمة فريتاون أكبر الموانئ الطبيعية في العالم.[٢]

تتمتع سيراليون بأهمية خاصة في تاريخ تجارة الرقيق عبر المحيط الأطلسي، وتأسست عاصمتها فريتاون في عام 1787 كموطن للعبيد العائدين من لندن وامريكا، وتقع المدينة على شبه جزيرة ساحلية تطل على ميناء سيراليون، وتتميز بمناخ استوائي رطب وتعد البلد الأكثر رطوبة في غرب أفريقيا.

يعتمد اقتصاد دولة سيراليون على مواردها الطبيعية الغنية، وتعدّ الزراعة المهنة الرئيسية في البلاد، وتمتلك سيراليون أيضًا موارد معدنية كبيرة، خاصة خام الحديد وقد اعتمدت على التعدين لقاعدتها الاقتصادية في السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى ذلك تعد البلاد من بين أكبر منتجي التيتانيوم والبوكسيت، وهي المنتج الرئيسي للذهب، ومن الدول العشرة الأولى المنتجة للألماس.[٣]

تقدر مساحة الأرض في سيراليون حوالي 71.621 كيلو متر مربع من مساحة البلاد الكلية والتي تقدر بحوالي 71,740 كيلو متر مربع، ونسبة الأرض الزراعية تصل 15.33٪ من المساحة الكلية، ووصل عدد السكان حسب التقديرات والإحصائيات التي أُجريت في عام 2014 ميلاديًا، ويقدر معدل النمو السكاني للبلاد 2.33٪، وحسب التقديرات كانت نسبة معدل المواليد 37.4 / 1000، ومعدل الوفيات الرضع والأطفال حوالي 73.29 / 1000، أما معدل متوسط الأعمار لسكان البلاد 57 عامًا، وبلغت الكثافة السكانية لكل ميل مربع حوالي 205.6.[٤]


أين تقع سيراليون

تقع جمهورية سيراليون بالغرب من قارة أفريقيا بالقرب من المحيط الأطلسي، وتحدها دولة غينيا من الشمال الشرقي، ودولة ليبيريا في الجنوب الشرقي، تقع بين خط العرض وخط الطول 12.2 درجة غربًا و8.5 درجة شمالًا على التوالي، في نصف الكرة الشمالي فوق خط الاستواء.[٥]

تقع سيراليون على خط عرض 09 59 درجة شمالًا على الحدود التي تقسم بين سيراليون وغينيا، وفي الجنوب تمتد سيراليون حتى مقاطعة بوجون على خط عرض 06 56 درجة شمالًا، وتمتد إلى أقصى الجنوب من البلاد وصولًا إلى جنوب شرق مدينة سولما، التي تقع على الحدود بين سيراليون وليبريا، وفي الغرب على الحدود المشتركة التي تفصل سيراليون وغينيا تقع على الخط 13 18 درجة غربًا، وإلى الشرق توجد سيراليون في خط الطول 10 17 درجة غربًا عند نقطة ثلاثية بين سيراليون وليبيريا وغينيا.[٦]


تاريخ سيراليون

أول من سكن سيراليون هم شعب بولوم، تلاهم شعوب مندي وتمن في القرن الخامس عشر، وبعد ذلك الفولاني، وقد كان البرتغاليون أول الأوروبيين الذين استكشفوها وأطلقوا عليها اسم سيراليون، والتي تعني جبال الأسد، وقد حدث التنازل عن العاصمة فريتاون للمستوطنين الإنجليز في عام 1787ميلاديًا، وعُدت كموطن للسود الذين خرجوا من القوات المسلحة البريطانية وأيضًا للعبيد الهاربين الذين لجأوا إلى لندن، وفي عام 1808 ميلاديًا أصبحت المنطقة الساحلية مستعمرة بريطانية، وفي عام 1896 ميلاديًا أعلنت كمحمية بريطانية على المناطق النائية.

أصبحت سيراليون دولة مستقلة في 27 أبريل 1961 ميلاديًا، وأطاح انقلاب عسكري بالحكومة المدنية في عام 1967، والتي استُبدلت بدورها بالحكم المدني، وأعلنت البلاد نفسها جمهورية في 19 أبريل 1971 ميلاديًا، وقد أدت محاولة الانقلاب في أوائل عام 1971 ميلاديًا إلى استدعاء رئيس الوزراء آنذاك سياكا ستيفنز لقوات من جيش غينيا المجاور، والذي بقي بالحكم لمدة عامين.

حول ستيفنز الحكومة إلى دولة حزب واحد تحت رعاية حزب المؤتمر الشعبي في أبريل 1978 ميلاديًا، وفي عام 1992 ميلاديًا أطاح الجنود المتمردون بالرئيس جوزيف موموه، داعيًا إلى العودة إلى نظام متعدد الأحزاب، وفي عام 1996ميلاديًا أطاح انقلاب عسكري آخر بالقائد العسكري ورئيس البلاد، ومع ذلك استمرت انتخابات رئاسية متعددة الأحزاب في عام 1996، وفاز مرشح حزب الشعب أحمد تيجان كباح بنسبة 59.4 ٪ من الأصوات، ليصبح أول رئيس منتخب ديمقراطيًا في سيراليون.[٧]


جغرافيا سيراليون

يمكن تقسيم البلد إلى أربع مناطق جغرافية، وهي المستنقعات الساحلية، وشبه جزيرة سيراليون، والسهول والهضبات الداخلية، ومنطقة الجبال، تمتد منطقة المستنقعات الساحلية على طول المحيط الأطلسي لحوالي 200 ميل، وهي عبارة عن سهول مسطحة ومنخفضة غمرتها مياه الفيضانات بشكل متكرر، التي تتكون بشكل أساسي من الرمال والطين، ومنها تكونت مستنقعات المانغروف.

أما شبه جزيرة سيراليون تتشكل من الرمال التي تفصلها عن البحيرات الطميية، لتشكل الساحل، والجبال في شبه الجزيرة ترتفع من المستنقعات الساحلية بارتفاع يصل إلى حوالي 2900 قدم في جبال بيكيت هيل، وفي الشمال تتكون البلاد من المستنقعات الساحلية التي تغمرها المياة في موسم الأمطار، وفي الجنوب ترتفع التلال بشكل كبير إلى ارتفاع يصل إلى أكثر من 1000 قدم، وتتألف الهضبة الداخلية والمنطقة الجبلية في النصف الشرقي من الجرانيت مع قشرة صلبة سميكة من المعادن ومنها الحديد، وتحدها من الغرب نتوء ضيقة من الصخور المتحولة التي تحتوي المعادن والمعروفة باسم صخور كامبي، ويرتفع فوق الهضبة عدد من الكتل الجبلية ومنها جبال لوما تتوج، وجبل لوما مانسا الذي يقع على ارتفاع 6391 قدمًا، وترتفع جبال تينغي إلى 6080 قدمًا.[٢]

إن المناخ في سيراليون استوائي ويتميز بالتناوب بين الفصول الممطرة والجافة، وعادة ما تكون الأجواء حارة ورطبة، ومتوسط درجات الحرارة الشهرية يتراوح بين 70- 80 فهرنهايت في المناطق الساحلية المنخفضة، وفي المناطق الداخلية قد تتراوح هذه النسبة تحت الحد الأدنى من متوسط درجات الحرارة الشهرية، وتكون درجات الحرارة القصوى في الشمال الشرقي أكبر، مما يعني أن الحد الأقصى اليومي للارتفاع يصل إلى 80 فهرنهايتًا خلال شهر مارس، وخلال موسم الأمطار من شهر مايو إلى أكتوبر تهيمن الكتل الهوائية الرطبة القادمة من المحيط الأطلسي على أغلب المناطق، وتكون الرياح جنوبية غربية مع هطول الأمطار يوميًا تقريبًا، خاصة خلال شهري يوليو وأغسطس.

ويكون معدل هطول الأمطار أكبر في المناطق الساحلية الداخلية، إذ يصل في جبال بينينسولا إلى أكثر من5000 ملم سنويًا، وفي المنطقة الشمالية الشرقية حوالي2000 ملم سنويًا، يتميز موسم الجفاف الذي يمتد من شهر نوفمبر إلى أبريل بالرياح الجافة الحارة التي تهب من الصحراء، ويميل موسم الأمطار إلى درجات حرارة قصوى يومية أكثر برودة من موسم الجفاف بحوالي 10 درجات فهرنهايت ومع ذلك قد تصل الرطوبة النسبية إلى 90 في المائة لفترات طويلة، خاصة خلال الأشهر الأكثر رطوبة، من شهر يوليو إلى سبتمبر.[٢]


اقتصاد سيراليون

يقدر الناتج المحلي الإجمالي لسيراليون حسب التقديرات في عام 2013 حوالي 9.156 مليار دولار والقوة الشرائية للفرد 1400 دولار، أما معدل النمو الحقيقي هو 13.3 ٪ ومعدل التضخم 11.1 ٪، وتعتمد البلاد على الزراعة بشكل رئيسي مثل زراعة الأرز، والقهوة، والكاكاو، والنخيل، وزيت النخيل، والفول السوداني والدواجن والأبقار والأغنام، ومن أهم الصناعات في البلاد هو تعدين الألماس وخام الحديد والروتيل والبوكسيت، وتكرير البترول، ومن أهم الموارد الطبيعية الألماس، وخام التيتانيوم والبوكسيت وخام الحديد والذهب والكروميت، وتقدر الصادرات حوالي 1.563 مليار دولار في عام 2013، أما الواردات تقدر بحوالي 1.637 مليار دولار.[٧]


المراجع

  1. "Sierra Leone country profile", bbc, Retrieved 2019-11-16. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Sierra Leone", britannica, Retrieved 2019-11-16. Edited.
  3. "The Republic of Sierra Leone", usgs, Retrieved 2019-11-16. Edited.
  4. "Sierra Leone", infoplease, Retrieved 2019-11-18. Edited.
  5. "Where Is Sierra Leone Located?", worldatlas, Retrieved 2019-11-16. Edited.
  6. "Where is Sierra Leone?", worldpopulationreview, Retrieved 2019-11-16. Edited.
  7. ^ أ ب "Sierra Leone", infoplease, Retrieved 2019-11-16. Edited.