بعد خلع ضرس العقل المدفون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٨
بعد خلع ضرس العقل المدفون

تعريف ضرس العقل المدفون

يُعرف ضرس العقل بأنَّه الضّرسُ الثّالثُ وآخر ما ينمو من الأسنان، وغالبًا ما ينمو للإنسان أربعة ضروسِ عقلٍ موزعة على أركان الفم الأربعة، ويبدأ ظهورها في مراحل عمريّة متفاوتة ما بين الثّامنة عشر والخامسة والعشرين، وفي بعض الأحيان يبقى الضّرس مطمورًا تحت اللثة نتيجة ازدحام الأسنان وعدم وجود مساحةٍ كافيةٍ لنموه، أو نتيجة عدم نمو برعم الضّرس أصلاً، الأمر المُترتِب عليه آلام في اللثة لدى البعض بما يوجب خلعه.


ما بعد خلع ضرس العقل المدفون

من المعروف أنَّ الشّعورَ بالألم وعدم القدرة على تحريك الفك يبدأ بالظّهور تدريجيًا مع زوال مفعول المخدر، ولذلك نجد أنَّ الطَّبيب يطلب من المريض الالتزام التّام بمجموعة من التّعليمات لضمان عدم حدوث مضاعفات بعد عملية خلع ضرس العقل، ويمكن إجمال التّعليمات في ما يلي:

  • استمرار الضّغط على الشّاشة وتبديلها عند الحاجة، الأمر الذي يساعد في وقف نزيف اللثة والتئام الجرح شيئًا فشيئًا.
  • وضع كمادات ماء بارد أو ثلج على الخد للحد من الألم والنّزيف معًا، فالماء البارد يعمل بمثابة مادّة قابضة تساعد الجلد على الشدّ والالتئام.
  • تجنب المضمضة في اليوم الأول من العملية أي خلال أربع وعشرين ساعةً، مع إمكانية استخدام الفرشاة في اليوم الثاني بشرط تجنب المناطق القريبة من الضّرس.
  • المضمضة بمحلول ملحيٍّ في اليوم الثالث من العمليّة، مع ضرورة عدم استخدام الغسولات الكحوليّة.
  • تجنب الأطعمة الصّلبة المٌتطلبة مضغًا عنيفًا، مع الاعتماد التّام على الأطعمة اللينة كالزبادي، والبطاطا المهروسة، وعدم المضع على جهة الضّرس المخلوع تجنبًا للنزيف مجددًا..
  • التّوقف التام عن التّدخين أو أي منتجات من التّبغ.
  • عدم لمس مكان العملية باستخدام اللسان؛ وذلك لضمان تخثُّر الدّم.
  • تجنب الأنشطة المُتطلبة بذلَ مجهودٍ بدنيٍّ عنيفٍ، فالحصول على الرّاحة إحدى أهم عوامل الشّفاء.
  • الالتزام بتناول المُسكنات والمضادات الحيويّة حسب التّعليمات وفي الموعد المحدد.


أعراض ضرس العقل المدفون

  • تغير لون اللثة الطّبيعيِّ وميلها إلى الاحمرار.
  • تورُّم اللثة وانتفاخها، وقد تصاب اللثة بالنّزيف في بعض الحالات.
  • صداع في الرأس.
  • التهاب الضّرس وبالتالي انتفاخ الخدّ وتورُّم المنطقة عمومًا، وذلك نتيجة صعوبة تنظيفه وعد وصول الفرشاة إلى المنطقة.
  • وجود طعم غريب في الفم، وانبعاث رائحة كريهة، نتيجة ظهور تكيسات مملوءة بالسائل.
  • صعوبة في بلع الطّعام.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • تلف الأسنان المجاورة نتيجة الضّغط عليها، ومزاحمتها بما يستدعي تركيب تقويم.


خلع ضرس العقل المدفون

يقوم طبيب الأسنان المُختص بإجراء الفحوصات ِاللازمة للمريض، وعادةً ما يقرر خلعَ ضرس العقل المدفون نتيجة الأضرار المُتَسَبِّبة في حدوثها في حال بقائها، ولكن إذا كان يوجد ورم واضح، يصف الطبَّيب مضادًا حيويًا للقضاء على الالتهاب، ثم يقوم بتخدير المريض موضعيًا وخلع ضرسين كحد أعلى في العيادة، او تخدير المريض كليًا وخلع الأضراس الأربعة في المشفى عن طريق شقِّ اللثة وإزالة العظم الذي يغطي جذور الضّرس ثم خلع الضرس وتنظيف المكان جيدًا، وقد يُقطب الجرح أو يتركه دون قطب حسب حالة المريض، ثم يضع شاشًا لوقف النّزيف وتخثر الدّم.