بحث عن كريستيانو رونالدو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٢ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٩

كريستيانو رونالدو

يُعد كريستيانو رونالدو من أشهر لاعبي كرة القدم العالميين، وأكثرهم نجومية، وتمكن رونالدو من تحقيق أرقام قياسية عندما انضم للعب مع مانشستر يونايتد، وريال مدريد، وفي بداية مراهقته تطورت موهبة كريستيانو رونالدو كثيرًا، فأصبح شبيهًا بالأسطورة، فقد وقع عقدًا مع نادٍ برتغال الرياضي سنة 2001، وفي ذات السنة كان عمره ستة عشر عامًا، فجذب أنظار نادي مانشستر يونايتد له بعد معرفتهم لبراعته المُذهلة في اللعب الأمر الذي دفعهم للتعاقد معه، ودفع 12 مليون جنيه استرليني لقاء ذلك، وكان هذا المبلغ كبيرًا آنذاك بالنسبة للاعب مثله[١].


نشأة رونالدو وحياته

وُلد كريستيانو رونالدو دوس سانتوس أفيرو في حي سانت أنطونيو الواقع بمدينة فونشال الموجودة في جزيرة ماديرا بالبرتغال، وكان ذلك سنة 1985، ووالدته هي ماريا دولوريس دوس سانتوس أفيرو كانت تعمل طاهية، ومُنظفة بيوت، ورونالدو الابن الأصغر لها، أما والده فكان يعمل بستانيًا، وسماه باسم رونالدو بسبب حبه للرئيس الأمريكي رونالد ريغان، وعند رونالدو أخ اسمه "هوغو"، وأختان الأولى اسمها "إلمّا"، والثانية "ليليانا كاتيا"، وإلما هي المغنية البرتغالية التي اشتهرت أكثر بعد أن أصبح رونالدو لاعبًا شهيرًا[٢].

كانت عائلة كريستيانو رونالدو فقيرة تقطن على الشوارع الخلفية المكسوة بالتراب، والتي اكتسب مهاراته الفنية بها، وعندما أصبح عمره ثماني سنوات لعب رونالدو في نادي أندورينها للهواة الواقع في حيه، وكان والده مدربًا له، ومع بلوغ رونالدو الثانية عشر من عمره أصبح أفضل لاعب في الجزيرة، فقد تطور إلى أن أصبح باستطاعته استخدام مهاراته الكروية، واجتياز المدافعين على التوالي، وكان الأهالي ينظرون إليه كموهبة جديدة فذة في الكرة البرتغالية، وأُعجبت النوادي البرتغالية بهذه الموهبة، وأصبح اللاعب الجديد يلعب كرة القدم واضعًا نصب عينيه هدف تمثيل فريق بنفيكا في يوم ما[٢].

وقّع كريستيانو عقده الاحترافي الأول مع نادي ناسيونال ماديرا المحلي سنة 1995، وقد كان نادي بورتو، ونادي بوافيستا يُريدانه أيضًا غير أن والده رفض ذلك بسبب صغر سنه، وعندما فاز باللقب ذهب من أجل القيام بتجارب لمدة ثلاثة أيام بنادي سبورتنغ لشبونه البرتغالي، وعندما نجحت تجاربه وقعوا عقدًا معه دون أن يعرف أحد قيمة المبلغ الذي دُفع له، والتحق رونالدو باللاعبين الشباب للتدريب بأكاديمية سبروتينغ، وهي أكاديمية خاصة بكرة القدم، والموجودة في مدينة ألكوشيتي، ويُعد رونالدو اللاعب الوحيد الذي لعب في كافة الفئات العمرية لهذا النادي في الموسم ذاته، وعندما بلغ الخامسة عشر من عمره شُخصت حالة رونالدو بتسارع نبضات قلبه، وأوشك على ترك كرة القدم، غير أنه عمل عملية جراحية ناجحة رجع بعدها للعب كرة القدم[٢].

ونجح كريستيانو رونالدو بتسجيل هدفين في أول مباراة لعبها مع فريق سبورتنغ بالدوري البرتغالي، وتسجيله لهما لفت أنظار الآخرين إليه، وأدى ذلك إلى حمله لقب الكابتن بالمنتخب الوطني للاعبين تحت سن السبعة عشر عامًا في أمم أوروبا، وذلك سنة 2002، ويُعد جيرار أولييه المدير الفني للنادي الإنجليزي ليفربول أول من اكتشفه خارج البرتغال، غير أن ليفربول رفض انضمامه للنادي بسبب صغر سنه، وكان عمره وقتها ستة عشر عامًا، وبسبب حاجته لوقت كبير لتطوير مهاراته بقي كذلك إلى أن قدمت فرصته الذهبية المتمثلة في مواجهة نادي سبورتنغ لنادي لشبونة مانشستر يونايتد، وفي هذه المبارة قدم رونالدو أداءً جميلًا جدًا لفت أنظار نجوم المان يونايتد، ودفع فيرغسون لتوقيع عقد معه، وبعد بلوغ رونالدو عمر 24 أصبح قائدًا ثانيًا للمنتخب الوطني البرتغالي بعد اللاعب نونو غوميش، ولعب أول مباراة دولية له في العشرين من شهر آب من العام 2003، وكانت ضد كازاخستان[٢].


مسيرة رونالدو الكروية

حقق كريستيانو رونالدو نجاحًا كبيرًا مع مانشستر يونايتد، فقد نجح في تسديد الأهداف بوقت مبكر من المبارة الختامية لكأس الاتحاد الإنجليزي من عام 2004، فقد سجل أول ثلاثة أهداف للفريق، ودفعهم للفوز بالبطولة، ولم يقتصر على ذلك فحسب، إذ ساعد مانشستر يونايتد بالحصول على ثلاثة ألقاب دوري ممتاز، فوجوده بالنادي آنذاك جعله من أفضل النوادي حينها، فقد سجل لديهم 42 هدفًا، ويُعد هذا الرقم قياسيًا[١].

وخلال وجود كريستيانو رونالندو في إنجلترا ساعد أمه في الشفاء من مرض سرطان الثدي، وكان ذلك سنة 2007، ثم توفي والده بسبب تناوله المُفرط للكحول، وأثر ذلك عليه كثيرًا، فقد كان يُحبه جدًا، وقد نصح والده للابتعاد عن تناول الكحول، ولكن والده رفض ذلك بسبب إدمانه الكبير عليه[١].

في عام 2009 أقدم نادي ريال مدريد على التعاقد مع كريستيانو رونالدو مُقابل 131 مليون دولار، وتفاجأ الكثيرون بموافقته، إذ ترك مانشستر يونايتد وذهب إلى ريال مدريد، فقد كان دخول رونالدو لهذا النادي تحديًا كبيرًا له، فهو على علم بالضغوطات التي ستُلقى على عاتقه، لكن هدفه من ذلك أن يصل إلى لقب أفضل لاعب في العالم أجمع، وفعلًا تحقق هدفه، وحصل على جائزة أفضل لاعب في العالم، كما حصل أيضًا على الحذاء الذهبي[١].


أعمال رونالدو الخيرية

يُحب كريستيانو رونالدو الأعمال الخيرية فهو يمتلك جانبًا إنسانيًا رائعًا، فقد أثرت حياته السابقة على حبه لمثل هذه الأعمال، ومن أعماله الخيرية سفره بعد كأس العالم من عام 2006 إلى أندونيسيا لزيارة الأماكن التي تضررت من تسونامي عام 2004 دعمًا لضحاياه، ودفع رونالدو تكاليف سفر طفل من ضحايا الزلزال مع أبيه من أجل حضوره لإحدى مبارياته مع منتخب البرتغال في تصفيات كأس العالم لعام 2006، كما تبرع عام 2009 بمبلغ تجاوز المئة ألف دولار إلى المستشفى الواقع بجزيرته، وغيرها الكثير من الأعمال الخيرية[٣].


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث رباب أحمد، "معلومات عن اللاعب كريستيانو رونالدو "، سحر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-10. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث "كريستيانو رونالدو لاعب كرة القدم"، ليالينا، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-10. بتصرّف.
  3. "أجرى جراحة بقلبه في طفولته، وأُجبر على ارتداء الرقم 7.. ما لا تعرفه عن كريستيانو رونالدو"، عربي بوست، 2019-2-5، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-10. بتصرّف.