الفرق بين البنت والولد في كل شيء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
الفرق بين البنت والولد في كل شيء

الفرق بين البنت والولد في كل شيء

يختلف الخبراء حول ما إذا كانت الفروقات بين الذكور والإناث ناتجة عن اختلافات فطرية أو بيولوجية، أو أن هذه الفروقات ترجع إلى الطبيعة أو التنشئة أو مزيج من الاثنين معًا، وتوجد العديد من الفروقات الهامة مثل الفرق بين أدمغة الذكور والإناث، إذ عادة ما يكون مركز اللغة في المخ الذكري في النّصف المهيمن الذي يوجد عادة في الجزء اليسار من الدماغ، في حين أنّ الإناث تستخدم كلا نصفي الدّماغ لمعالجة اللغة، وهذا يفسر السبب في امتلاك الإناث مهارات تواصل أقوى، ويفسر أيضًا سبب استمتاع الإناث بالتواصل مع الأشخاص أكثر من الذكور، ولماذا تتعلم الفتيات في المتوسط ​​التحدث والقراءة قبل الأولاد، والفروقات بين الذكور والإناث كثيرة ومتعددة وتشمل جميع النواحي الجسدية، والعاطفية، والإجتماعية، وغيرها العديد من الاختلافات.[١]


اختلاف الهرمونات في مرحلة الحمل بين الولد والبنت

 توجد العديد من الدراسات التي تؤكد على أن تركيز الهرمونات في الحمل يختلف حسب جنس الجنين بعد ثلاثة أسابيع من حدوث الإخصاب، إذ أظهرت الدراسات أن هرمون المشيمية hCG وهو الهرمون المسؤول عن ظهور وإثبات الحمل يكون أعلى عند الأجنة الأنثوية مقارنة بالإجنة الذكورية، ويكون أعلى طوال فترة الحمل، وقد وجد العديد من الباحثين أن غثيان الصباح الحاد الذي يسمى بفرط التنسج يكون أكثر شيوعًا في حالات الحمل عندما يكون الجنين بنتًا، وأيضًا يختلف الولد عن البنت من مرحلة الحمل، فإذا كان الجنين بنتًا فإن الأم الحامل تتعب أكثر مما لو كان الجنين ذكرًا؛ وذلك بسبب ارتفاع هرمون الأنوثة الإستروجين في جسم الحامل عند حملها بالأنثى أكثر من معدلاته الطبيعية عند حملها بالذكر، مما يسبب الشعور بالدوخة وحدوث دوار وقيء أكثر.[٢]  

الفرق بين الولد والبنت في تركيب الدماغ

وصل بعض الباحثين إلى اختلاف أدمغة الرجال عن أدمغة النساء من حيث التركيب، وطريقة التفكير، هذا لا يعني أن أحد الجنسين أفضل من الآخر، فلكل جنس خصائص يتميز بها عن الجنس الآخر، لذلك يعد دماغ الرجل مكمل لدماغ المرأة والعكس صحيح، فيما يلي بعض الاختلافات بين دماغ الرجل ودماغ المرأة:[٣]

  • يعد الرجال أفضل في آداء المهام الفردية، بينما تتميز النساء بقدرتها على آداء مهام متعددة في نفس الوقت.
  • يعد دماغ المرأة أفضل من حيث الانتباه وقوة الذاكرة والقدرة على حفظ الكلمات والإدراك الاجتماعي والقدرات اللفظية.
  • يعد دماغ الرجل أفضل في المعالجة المكانية وفي السرعة الحسيّة.
  • تتفوق النساء بقدرتها على التنسيق الدقيق، إضافة إلى قدرتها على استرجاع المعلومات من الذاكرة طويلة المدى.
  • الرجال أفضل من النساء في تصور أي شكل ثنائي أو ثلاثي الأبعاد، وتتبع الأجسام المتحركة.
  • النساء أكثر عرضة للإصابة بالإكتئاب واضطراب ما بعد الصدمة.
  • يتميز دماغ الأنثى بتدفق دم أكبر في جزء المخ الذي يشارك في معالجة العواطف، لذلك نجد أن ردود المرأة أكثر عاطفية من الرجل، وتمتلك ذكريات عاطفية أقوى.


الاختلاف بين البنت والولد في الكروموسومات

يمتلك جسم الإنسان 46 كروموسوم، ومن بين هذه الكروموسومات جميعها يوجد اثنان فقط مسؤولان عن تحديد جنس الإنسان، ويعرف هذان الكروموسومان بكروموسوم X وكروموسوم Y، تحمل الإناث كروموسوم X فقط، بينما يحمل الذكور كلا النوعين من الكروموسومات X و Y، ويحمل كروموسوم X و Y جينات مختلفة عن بعضهما البعض، ويحتوي كروموسوم Y على الجينات الخاصة بالسمات الذكورية، يأخذ كل من البنت والولد كرموسوماتهم من الوالدين، إذ يعطي الأب والأم 23 زوجًا من كل منهم لأبنائهم ليكون مجموعهم 46 كروموسومًا، وتحتوي جميع هذه الكروموسومات على معلومات وراثية تحدد كل شيء في جسم الإنسان؛ مثل لون العين ولون الشعر وجنس الطفل، ويُحدّد الجنس تبعًا للكروموسومات الجنسيّة، فإذا كان الكروموسوم Y موجودًا، فسيكون الطفل ولدًا، أما إذا اجتمع كرموسوم X مع كرموسوم X آخر فسيكون الطفل أنثى حتمًا.[٤]


الاختلاف في البلوغ بين البنت والولد

يختلف البلوغ بين الأولاد والبنات في الكثير من المراحل، إذ تبدأ الفتيات في سن البلوغ قبل أن يبدأ الأولاد في البلوغ بحوالي سنة إلى سنتين، أمّا بالنّسبة لعلامات البلوغ عند كل منهما فعند البنت تكون العلامة الأولى للبلوغ هي وجود إفرازات مهبلية ومن ثّمّ يبدأ الحيض، إضافة إلى ظهور شعر في منطقة العانة ومنطقة تحت الذراعين والساقين، يصبح الجلد أكثر دهنية، وينتج جسم البنت المزيد من العرق؛ وذلك بسبب تطور الغدد الدّهنية والعرقية، إضافة إلى حدوث العديد من التغييرات في شكل وحجم الجسم، إذ يبدأ الثديان بالنمو، ويتمدد الوركين أكثر، ويصبح الخصر أصغر نسبيًا من السابق، وستتراكم المزيد من الدهون على المعدة والأرداف، وقد تنمو الذراعين والساقين واليدين والقدمين أسرع من الأجزاء الأخرى من الجسم. أما الولد عند البلوغ يصبح جلده أكثر دهنية، وسيعاني من التعرق الشديد بسبب نمو غدد العرق، أيضًا سيتغير حجم الجسم، وتبلغ ذروة علامات البلوغ بعد حوالي عامين من بدء البلوغ، ويبدأ شعر الجسم بالنمو كثيرًا حول منطقة العانة وتحت الذراعين وعلى الساقين والذراعين، ويبدأ ظهور شعر الوجه حول الشفة العليا والذقن، وقد يرافق مرحلة البلوغ تغير كبير في المشاعر، وقد يعاني الولد من تقلبات مزاجية كثيرة؛ ويعود سبب ذلك إلى ارتفاع مستويات الهرمونات في الجسم، وقد يكون من الصعب التعامل مع جميع التغيرات الجسدية التي تحدث، لذلك سوف يحتاج كل من الأولاد والبنات إلى الدعم في هذا الوقت من البلوغ، لذلك يجب على أحد أفراد العائلة الأكبر سنًا التحدث معهم حول هذه التغيرات الحاصلة، وكيفية إدارتها، وإعلامهم أن هذه التغيرات تغيرات طبيعية لا بد منها.[٥]


المراجع

  1. "Gender Socialization", sparknotes, Retrieved 2019-12-22. Edited.
  2. "Are maternal hormones different when carrying a boy or a girl?", theconversation, Retrieved 2019-12-15. Edited.
  3. "Male and Female Brains", psychologytoday, Retrieved 2019-12-15. Edited.
  4. "Differences in Male and Female Chromosomes", sciencing, Retrieved 2019-12-15. Edited.
  5. "What is puberty all about?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-15. Edited.