الفرق بين البنت والولد في كل شيء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
الفرق بين البنت والولد في كل شيء

خلق الله تبارك وتعالى كل من الذكر والأنثى بصفات تميّز كلّ منهما عن الآخر، صفات تكمل بعضها من أجل الوصول لهدف إعمار الكون، وتنوع المهارات وطرق التفكير وإثراء الحياة، فالمقطوعة الموسيقية تؤلف بمختلف النوتات والنغمات، وإلا أصبحت مجرد صوت على وتيرة واحدة يصنف ضمن الإزعاج، ولهذا خلق كلّاً من الذكر والأنثى مختلفين ولكن مكمّلين لبعضهما.   يختلف الولد عن البنت من مرحلة الحمل، فإذا كان الجنين أنثى تتعب الأم الحامل أكثر مما لو كان الجنين ذكرًا؛ وذلك يرجع إلى ارتفاع هرمون الأنوثة الإستروجين في جسم الحامل في حالة الأنثى أكثر من معدلاته في الحمل بالذكر، مما يسبب الشعور بالدوخة بشكل أكبر، ودوار وقيء، بالإضافة إلى أنّ الحليب للرضيع الذكر المتكون في ثدي الأم، يحتوي على ضعف المعادن والفيتامينات والبروتينات وجميع العناصر الغذائيّة، من الحليب المتكون في ثدي الأم في حال حملها بأنثى؛ لأن الذكر يحتاج لأن يبني جسم وعضلات أقوى من الأنثى.   ويمكن تصنيف الفروقات بين الأولاد والبنات كما يلي:   • الفروقات في تركيب الدماغ: دماغ البنت تتطور بشكل أبطئ من الدماغ عند الولد الذي ينمو الدماغ عنده بسرعة، والأولاد يستخدمون الشقّ الأيسر من الدماغ المسؤول عن التحليل والرياضة التي يبرعون فيها، بينما البنات يستخدمن شقيّ الدماغ بشكل متزن، وبالتالي يتفوقن علي الأولاد بالأدب والقراءة واللغات. دماغ الولد يسمح له التركيز في عمل واحد في الوقت نفسه، بينما البنت تستطيع أن تركّز في أكثر من عمل في نفس الوقت دون أن يختلط عليها أحدهما بالآخر.   • الفروقات من حيث التفاعل الاجتماعي: الأولاد يملكون الجرأة في المواجهة والتفاعل الاجتماعي، ويميلون لأن يناقشوا الأهل ويتمردوا على تعليماتهم أكثر من البنات، حيث تميل البنت للخجل والحياء أكثر، وتكون طيعة ومتقيدة بتعالم الوالدين، ولا تميل إلى المغامرة والمجازفة، بينما الولد حياته قائمة على الإثارة وحب المغامرة.   • الفروقات من حيث تقليد الوالدين: نجد أن الولد يميل لأن يقلد أباه في تصرفاته ومشيته وتضخيم صوته، أو استخدام شفرة الحلاقة، بينما البنت تتشبه بوالدتها بوضع الماكياج، ولبس أحذيتها عالية الكعب. وتعدّ العرائس من الألعاب المفضلة عند البنات، بينما السيارات والطيارات من الألعاب المفضلة عند الأولاد.   • الفروقات في النمو الحركي: البنت تسبق الولد عند بدء المشي بشهر، فلا يجوز المقارنة بينهما، لأن كل منهما لديه ما يميزه عن الآخر.   • الفروقات من حيث النمو اللغوي: تتفوق البنت على الولد من ناحية تعلم الكلام حتى سن الثالثة، ثم يلحق بها الولد، وبعد ذلك تعيد تفوقها عليه في سن الحادية عشر، حيث تكون أكثر مهارةً منه في استخدام اللغة وهي في سن الحادية عشر عنه، وهو في المرحلة العمرية نفسها.   • البناء الجسدي: تبدأ الفروقات في بناء هيكل الجسم بالاختلاف بين البنت والولد في سن البلوغ، حيث يرتفع معدل هرمون الأنوثة الإستروجين في دم البنت، مما يؤدي إلى بروز الثديين ونعومة الصوت ورقّة الجسم، بينما يحفّز هرمون الذكورة التستوستيرون بناء العضلات عند الولد، وظهور الشعر في الوجه، وخشونة الصوت، وزيادة الميل للعنف والحدة.