العالم نيل تايسون

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٩ ، ١٠ يوليو ٢٠١٩

العالم نيل تايسون

ولد عالم الفيزياء الفلكية نيل غرايس تايسون، ونشأ في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ اكتشف حبه للنجوم في سن مبكرة، وقد حصل على الدكتوراه من جامعة كولومبيا في عام 1991م بعد دراسته في جامعة هارفارد، وقد عمل في هايدن بلانتاريوم في عام 1996م، وما زال يشغل منصب مديرها حتى الآن، كما عمل تايسون على تقديم سلسلة نوفا ساينس ناو، وما زال يعد خبير علوم التلفزيون اليوم، إذ جمع أكثر من 12 مليون متابع على تويتر.[١]


نشأة العالم نيل تايسون وتعليمه

أدرك تايسون منذ صغره بأنه يريد دراسة علوم الفضاء، إذ كان يلقي نظرة على القمر من خلال المناظير، كما زار قبة هايدن السماوية، وكانت تلك أول نظرة جيدة له على كيف تبدو السماء مرصعة بالنجوم، وقد كان يُتوقع في ذلك الوقت أن الأولاد الأمريكيين من أصل أفريقي كانوا رياضيين وليسوا علماء، إلا أن تلك الفكرة لم تمنع تايسون من تحقيق حلمه باستكشاف النجوم، وفي سن الثالثة عشر التحق تايسون بمعسكر الفلك الصيفي في صحراء موهافي، إذ رأى هناك ملايين النجوم الموجودة في سماء الصحراء الصافية، وقد التحق تايسون بمدرسة برونكس العليا للعلوم، وبعد ذلك التحق بجامعة هارفارد للحصول على درجة البكالوريوس في الفيزياء، وقد كان طالبًا رياضيًا في جامعة هارفارد، إذ انضم إلى فريق المصارعة.[٢]

حصل تايسون على درجة الماجستير من جامعة تكساس في أوستن، وبعد حصوله عليها عاد إلى نيويورك للحصول على الدكتوراه في كولومبيا، وقد حصل على درجة الدكتوراه في الفيزياء الفلكية من جامعة كولومبيا، وقد كانت أطروحته في أثناء دراسته للدكتوراه تتحدث عن الانتفاخ في المجرة، وعن احتوائها على العديد من النجوم، والغيوم المكونة من الغبار والغازات، بالإضافة إلى الثقب الأسود.[٢]


حياة تايسون العملية

كان تايسون عالمًا في هيئة التدريس في هايدن بلانتاريوم أثناء مشاركته في الأبحاث في جامعة برينستون، وفي عام 1995م شغل منصب مدير بالنيابة لقبة هايدن السماوية، ومن ثم أصبح مديرًا لها في عام 1996م، ولا زال يشغل هذا المنصب حتى اليوم، وقد ركزت أبحاث تايسون إلى حد كبير على التطور النجمي، وعلم الفلك المجري، وعلم الكونيات، بالإضافة إلى تكوين النجوم، وقد نبعت تلك الأبحاث من شدة حبه لعلم الفلك، كما شغل مناصب عديدة في جامعة ميريلاند، والمتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي، وقبة هايدن السماوية، بالإضافة إلى جامعة برينستون، كما نشر تايسون العديد من الكتب والمقالات ومنها الكون؛ الذي يعد عمود مجلة التاريخ الطبيعي، وقد صاغ في عام 2002م كلمة مانهاتن هينغ، والتي استخدمت لوصف تماشي غروب الشمس مع شوارع مانهاتن، إذ يمكن رؤية الغروب بسهولة في الشوارع خلال يومين من السنة فقط.[٣]

أصبح تايسون عضوًا في لجنة صناعة الطيران في الولايات المتحدة في عام 2001م، كما عمل مع اللجنة المسؤولة عن تنفيذ سياسة الولايات المتحدة لاستكشاف الفضاء، والتي تُعرف باسم لجنة القمر والمريخ وما بعدها، وقد حصل على ميدالية الخدمة العامة المتميزة من ناسا، والتي تعد أعلى جوائز ناسا للمدنيين، كما كان لتايسون العديد من المشاركات في البرامج والمسلسلات التلفزيونية العلمية، إذ أصبح من أشهر الشخصيات العلمية، وشارك بعدة عروض على شاشات التلفاز، إذ شارك في مسلسل بي بي اس المكون من أربعة أجزاء بعنوان نوفا، كما شارك بتألف العديد من حلقاته التي كانت تحت عنوان؛ أربعة عشر مليار سنة من التطور الكوني، و400 عام من التلسكوب، وقد تضمن نظرته حول الروحانية والدين والعلوم في مقالاته محيط الجهل والحروب المقدسة، إذ ظهر كلا العملان في مجلة التاريخ الطبيعي.[٣]


مؤلفات تايسون

ألف العالم تايسون العديد من الكتب بالإضافة إلى عمله العلمي والتلفزيوني، ومن أهمها:[٤]

  • جولة ميرلين في الكون: كان هذا الكتاب أول كتب تايسون، وقد ألفه في عام 1998م، وهو عبارة عن مجموعة من المقالات التي تحتوي على أسئلة وإجابات من مجلة النجوم الفلكية الشهيرة، إذ يُرد على تلك الأسئلة من قبل ميرلين؛ وهو زائر للأرض من كوكب أومنيسكيا، وقد قضى وقتًا كبيرًا مع أعظم علماء التاريخ؛ كيوهانس كليبر، وألبرت أينشتاين.
  • نزول الكون إلى الأرض: وهو كتاب شعبي، يهدف إلى تعليم العامة بالعلم الحالي للفيزياء الفلكية، وقد ألفه في عام 1994م، وبالرغم من أهمية الكتاب التاريخية، إلا أنه في عام 1994م لم يوجد دليل على وجود طاقة مظلمة، وبالتالي تغير فهمنا للكون كثيرًا مع الوقت، لذلك اقترح تايسون مجلدًا أكثر حداثة.
  • عالم واحد في منزل الكون: يحاول تايسون في هذا الكتاب شرح مفاهيم الفيزياء الفلكية الرئيسية، إذ يحتوي هذا المجلد على العديد من الصور الفوتوغرافية، وقد ألفه في عام 2000م.
  • آفاق كونية وعلم الفلك على الحافة: وهو كتاب ألف في عام 2002 م، إذ يعد كتابًا مصورًا يحاول شرح السمات الرئيسية للفيزياء الفلكية الحديثة.
  • السماء ليست الحد: ويعرف بمغامرات عالم الفيزياء الفلكية في المناطق الحضرية، وهي عبارة عن مذكرات لحياة تايسون، وكيف أدى اهتمامه المبكر بالسماء والفلك إلى أن يصبح عالمًا فلكيًا، إذ يضم التحديات التي واجهها خلال حياته، وقد ألف هذا الكتاب في عام 2004م.


المراجع

  1. "Neil deGrasse Tyson Biography", biography,17-4-2019، Retrieved 13-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Nick Greene (6-3-2017), "The Life and Times of Neil DeGrasse Tyson"، thoughtco, Retrieved 13-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Neil deGrasse Tyson", famousscientists, Retrieved 13-6-2019. Edited.
  4. Andrew Zimmerman Jones (23-2-2018), "A Biographical Profile of Neil deGrasse Tyson"، thoughtco, Retrieved 13-6-2019. Edited.