مما يتكون الكون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٣ ، ٧ مارس ٢٠١٩
مما يتكون الكون

الكون

يعدّ فضول الإنسان واحدًا من أدوات قوته التي تحفزه على اكتشاف المزيد من المعارف والعلوم والأسرار من حوله، ولطالما كان الكون الفسيح واحدًا من أهم تلك الأسرار الشيقة التي يرغب بمعرفة ماهيتها، وبفضل الاكتشافات والاختراعات والآلات الحديثة أصبح ذلك ممكنًا وفي متناول اليد، ويُعرف الكون على أنه الحجم النسبي لمساحة الفضاء المكانية والزمانية والتي تتواجد فيها الكثير من الأجسام كالمجرات والكائنات الحية والنجوم وغيرها، ولم تكتفِ العلوم بالبحث في ماهية الكون والوقوف عند تعريف مناسب له؛ وذلك لأن النظريات المختصة بعلم الفلسفة والعقائد والأديان كان لها رأي آخر إلى جانب الرأي العلمي، فهي تستند في ذلك إلى الدلائل والقرائن والتحليلات التي تصيب الحقيقة في بعض الأحيان وتجنّبها حينًا آخر، كما أنّ ماهية الكون لعبت دورًا في تشكيل نظرية التطور، وقد برزت أسماء العديد من العلماء المرموقين في دراسة نظرية الكون ومنهم ألبرت آينشتاين ووألكسندر فريدمان وغيرهم.


مكوّنات الكون

توجد العديد من النظريات التي حاول العلماء من خلالها الإجابة عن سؤال (ممّ يتكون الكون)، وسنبين على شكل نقاط أبرز ما ورد في ذلك الشأن للإجابة عن ذلك السؤال:

  • انقسم العلماء في تفسير مكونات الكون إلى عدة أقسام الأول يعتقد أنه عبارة عن ذرات وجسيمات بالإضافة إلى طاقتها الكامنة، والثاني يعتقد أنه يتكون من المادة، أما الثالث فيراه يتكون من معلومات متدفقة.
  • يعدّ العالم الفيزيائي ماكس تغمارك واحدًا من أبرز الأسماء التي وضعت تقارير في مكونات الكون ورأت أن الطبيعة المادية للكون غابت وحلّت مكانها طبيعة رياضية مجردة، ودليله في ذلك أنّنا لو أخذنا جسمًا صغيرًا في الكون كالإلكترون مثلًا فإن كل صفاته الفيزيائية يمكن التعبير عنها رياضيًّا.
  • يمكن تعريف البنية الرياضية للكون على أنّها مجموعة عناصر مجردة ترتبط مع بعضها البعض بعلاقات شبيهة للعلاقات الرياضية في المعادلات، مثل القسمة والضرب والجمع.
  • تَبنى العالم بول ديفنز النظرية العلمية القائلة بأنّ الكون أشبه بسمفونية من الأوتار والنغمات والآلات الموسيقية التي تعزف مع بعضها لحنًا يؤدي إلى انسجام الكون الذي نعيشه اليوم، وهي محصلة القول أن الكون هو المعلومات.
  • دعم العالم سيث ليد نظرية أنّ الكون مماثلًا لكمبيوتر متطور كبير يعرض المعلومات ويتعامل معها بدقة وآلية متطوّرة، ويعارضه العالم ليونارد سسكيند في ذلك فهو يرى أن المعلومات الموجودة في الكون وهمية وغير حقيقية ولا يمكن التّأكد من صحتها.
  • على اختلاف النظريات وتعددها إلا الجميع يقر أن الكون يتكون من مجرات ضخمة لكل منها مركز، وأن الكرة الأرضية تقع في مجرة درب التبانة الكبرى التي تحتوي على مليارات الأجرام، وأن المجموعة الشمسية تقع على ذراع من أذرعتها.


الكون المادّي

تعدّ نظرية ماديّة الكون من أبرز النظريات التي عاشت عمرًا طويلًا بين العلماء، وذلك لوجود إثباتات ملموسة تدعمها، فالمواد في الكون تنقسم إلى ثلاثة أقسام:

  • السائلة المألوفة التي تشغل حيزًا في الفراغ.
  • الصلبة التي تعد الأكثر ثباتًا وتماسكًا بين جزيئاتها.
  • الغازية التي تتميز بخفتها وعدم وجود شكل أو حجم محدد لها.