السفر إلى فنلندا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ١٤ مايو ٢٠٢٠
السفر إلى فنلندا

فنلندا

تعد فنلندا أو ما يعرف بالجمهورية الفنلندية دولة أوروبية، إذ تقع جمهورية فنلندا في شمال أوروبا وهي أكثر دول العالم الشمالية النائية جغرافيًا، وتمتاز جمهورية فنلندا بالأشجار الكثيفة العالية إذ تعد جمهورية فنلندا من أكثر البلدان كثافة بالغابات في أوروبا بالإضافة إلى احتوائها على آلاف البحيرات،[١] ويجدر بالذكر ان أصل تسمية فنلندا بهذا الاسم يعود إلى شعوب فيني القديمة الذين كانوا أول من استوطن الجزء الشمالي الشرقي من قارة أوروبا في القرون الأولى،[٢] وقد كانت دولة فنلندا في القرن الثاني عشر جزءًا من مملكة السويد ونتيجة لذلك فقد كانت اللغة السويدية اللغة الرسمية حينها، إلى أن أصبحت اللغة الفنلندية لغة الدولة الوطنية المعتمدة في القرن الثالث عشر، وفي عام 1809م أصبحت فنلندا جزءًا من الإمبراطورية الروسية، واستمرت على ذلك حتى أعلنت استقلالها في السادس من ديسيمبر من عام 1917م، وفي فترة التسعينيات بدأت الدولة الفنلندية بالنهوض باقتصادها الوطني، وفي عام 1995م أصبحت فنلندا جزءًا من الاتحاد الأوروبي.[٣]


طريقة السفر إلى فنلندا

هنالك العديد من الطرق التي تمكنك من الوصول إلى دولة فنلندا ومن أبرزها:[٤]

  • السفر عن طريق الجو: تمثل طريقة النقل الجوي خيارًا مناسبًا للوصول إلى دولة فنلندا، فهناك العديد من الرحلات المباشرة من دول أوروبا، وأمريكا الشمالية، وآسيا نحو مدينة هلسنكي، بالإضافة إلى الرحلات الأخرى القادمة على متن الخطوط الجوية المختلفة والتى يتجه معظمها ليهبط في مطار هلسنكي فانتا الواقع على بعد يبلغ حوالي 19 كيلومتر شمال العاصمة هلسنكي.
  • السفر عن طريق البر: يوجد عدة طرق برية تتيح الوصول إلى فنلندا مباشرة من روسيا، والنرويج، والسويد، وذلك عن طريق الحافلات، أو السيارات والدراجات، أو من خلال استخدام القطارات.
  • السفر عن طريق البحر: تتيح العبّارات إمكانية الوصول إلى فنلندا عبر البحر، وتوفر هذه العبارات خدمات ممتازة للركاب مثل الفنادق، والمتاجر، والمطاعم، وغيرها، ويمكن الوصول إلى فنلندا عبر البحر من عدة دول مثل إستونيا ، ألمانيا ، السويد، روسيا.


أسباب السفر إلى فنلندا

هناك العديد من الأسباب التى تشجع الأشخاص على السفر إلى فنلندا ومن أبرزها:

  • العمل: تعد فنلندا من أكثر الأماكن استقطابًا للأعمال التجارية على مستوى العالم، فهي تتيح العديد من الموارد والمواد التسويقية، كما توفر بيئة تسويق قوية للأعمال المختلفة في مجالات الاقتصاد الحيوي، والصحة، والتكنولوجبا، والخدمات الاستهلاكية، وغيرها.[٥]
  • الدراسة: تشكل الدراسة دافعًا مهمًا من دوافع السفر إلى فنلندا، إذ يحظى التعليم الفنلندي بمستوى عالمي التطور والتقنية، وقد ساهم بشكل كبير في النهوض بالدولة من خلال إيجاد حلول للتحديات المحلية والعالمية، وتسعى الجهات المختصة إلى الحفاظ على تقدم نظام التعليم باتباع مجموعة من الإجراءات، مثل توفير التعليم والتدريب المهني، وتشجيع الابتكار، والدفع بأداء الجامعات، والاهتمام بتعليم اللغة الإنجليزية.[٦]
  • السياحة: تعد السياحة سببًا من أسباب السفر إلى دولة فنلندا، فعلى الرغم من صغر مساحتها إلا أنها تحتوى على العديد من الأماكن والأنشطة التى تجذب السياح من مختلف دول العالم، إذ تمتاز فنلندا بالمناظر الطبيعية الخلابة، والآلاف من البحيرات والغابات، والمتنزهات الوطنية، كما يمكنك ممارسة الأنشطة الشتوية فيها، والتمتع بالأجواء الهادئة، والهواء النقي، والحياة البرية الجميلة، بالإضافة إلى تناول المأكولات المميزة.[٧] وتضم فنلندا العديد من المعالم السياحية ومن أهمها:[٨]
    • قلعة فنلندا.
    • متحف سيرلاشيوس غوستا.
    • حديقة هوسا الوطنية.
    • فيلا ميريا.
    • متحف أتينيوم.
  • الهجرة: من أهم الأسباب التى تشجع الناس على الهجرة إلى دولة فنلندا أنها تعد الدولة الأكثر أمانًا في العالم، كما أن عاصمتها هلسنكي من أكثر دول العالم القابلة للعيش فهي تمتع بأمان مطلق، وهناك عدة شروط يجب اتباعها إذا أردت الهجرة إلى فنلندا ومن أهمها:[٩]
    • أن تمتلك جواز سفر ساري المفعول.
    • أن لا تكون من الأشخاص الذين منعوا من دخول فنلندا لسبب ما.
    • أن تثبت أنك لا تشكل خطرًا على الأمن والنظام العام.
    • أن لا تشكل خطرًا على الصحة العامة، وأن لا تحمل أي مرض معد أو خطير.
    • أن لا تشكل خطرًا على العلاقات الدولية الفنلندية.


متطلبات السفر إلى فنلندا

تتبع دولة فنلندا إلى دول منطقة الشنغن، وقد حددت الدول التى تتبع هذه المنطقة الدول التى يحتاج مواطنوها إلى تأشيرة للدخول إليها، والدول التى لا يحتاج مواطنوها تأشيرة للدخول إليها، إذ تعد تأشيرة الدخول بمثابة رخصة لدخول البلد والإقامة فيه لفترة مؤقتة لا تتجاوز أشهر معدودة، وبذلك يحتاج الأجانب الذين يرغبون بالسفر إلى دولة فنلندا إلى تأشيرة دخول، ويتم التقدم لها من خلال البعثة الفنلندية أو من خلال مراكز تأشيرات الدخول.

لذلك إذا أردت زيارة فنلندا فأنت بحاجة إلى جواز سفر ساري المفعول أو بعض وثائق السفر الأخرى التى تقبلها فنلندا، يجب أن تكون وثيقة السفر سارية المفعول لمدة ثلاثة أشهر على الأقل بعد تاريخ المغادرة المقصودة من منطقة شنغن، بالإضافة إلى ذلك يجب ان يكون جواز السفر أو وثيقة السفر الأخرى قد صدرت في موعد لا يتجاوز عشر سنوات، في حال لم تكن بحاجة إلى تأشيرة يمكنك البقاء في فنلندا، أو في إقليم دولة شنغن لمدة ثلاثة أشهر، عند الوصول إلى فنلندا يجب أن تستوفي متطلبات الدخول العامة التي بموجبها يجب ألا يشكل أي شخص خطرًا على النظام والأمن العام، أو الصحة الوطنية، أو العلاقات الدولية الفنلندية.[١٠]

أما إذا كنت ترغب في الإقامة في دولة فنلندا لمدة تتجاوز ثلاثة أشهر فإن ذلك يتتطلب وجود تصريح إقامة، إلا أنه ليس مطلوبًا من مواطني دول الاتحاد الأوروبي، أو آيسلندا، أو النرويج، أو سويسرا، أو ليختنشتاين، ومن شروط إصدار تصريح الإقامة هو وجود وظيفة، أو الالتحاق بمؤسسة تعليمية، أو الإقامة مع أفراد الأسرة في فنلندا.[١١]


أفضل الأماكن للعيش في فنلندا

هناك العديد من الأماكن الجميلة في فنلندا والتى تجذب المغتربين للعيش فيها ومن أبرزها:[١٢]

  • مدينة هيلسنكي: تعد مدينة هيلسنكي ذات الطبيعة الخلابة عاصمة دولة فنلندا، وأكبر مدنها، والوجهة الأولى التى يقصدها المغتربون للاستقرار فيها بهدف العمل أو الدراسة أو الإقامة مع الأسرة، وهي كبيرة بما يكفي لتقديم خيارات ترفيهية لا حصر لها، وصغيرة بما يكفي للسماح لك بالوصول إلى البحر ونسيان أنك في أكبر مدينة في فنلندا.
  • مدينة تامبيري: هي ثالث أكبر مدينة في دولة فنلندا، تقع شمال غرب مدينة هلسنكي على بعد حوالي ساعتين في السيارة، تمتد على بحيرتين ضخمتين، مما يجعلك تشعر بأنك على الساحل، أطلق عليها اسم مانشيستر فنلندا بناء على ماضيها الصناعي المتميز، تحتوى هذه المدينة على مجموعة كبيرة من المصانع والشركات، كما تضم جامعتين ومراكز تقنية، مما يجعلها الوجهة الأولى للمغتربين الذين يعملون في قطاع تكتولوجيا المعلومات.
  • مدينة أولو: تعد مدينة أولو من أكبر وأهم المدن في شمال فنلندا، تقع إلى الجنوب من الدائرة القطبية الشمالية، لذلك فإنها تمنحك طعم الحياة في القطب الشمالي، تضم جامعة ومركزًا تقنيًا، مما يجعلها وجهة لدى المغتربين الذين يعملون في قطاع تكنولوجيا المعلومات.


المراجع

  1. "Finland"، britannica, Retrieved 12-5-2020. Edited.
  2. "Finland Government 2020", theodora., Retrieved 12-5-2020. Edited.
  3. By Amanda Briney, "Geography and History of Finland"، thoughtco, Retrieved 12-5-2020. Edited.
  4. "Flights & getting there", lonelyplanet, Retrieved 12-5-2020. Edited.
  5. "FINLAND WORKS, NOW LET IT WORK FOR YOU", toolbox, Retrieved 12-5-2020. Edited.
  6. "EDUCATION AND KNOW-HOW", finland, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  7. "17 REASONS TO VISIT FINLAND IN 2017", visitfinland, Retrieved 12-5-2020. Edited.
  8. "Finland attractions", lonelyplanet., Retrieved 12-5-2020. Edited.
  9. "Requirements for Immigration to Finland", traveltips, Retrieved 12-5-2020. Edited.
  10. "A visa to visit Finland", um, Retrieved 12-5-2020. Edited.
  11. "Residence permits to Finland", um, Retrieved 12-5-2020. Edited.
  12. "A comprehensive guide to moving to Finland", internations, Retrieved 12-5-2020. Edited.