الأهداف التربوية وأنواعها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢١ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
الأهداف التربوية وأنواعها

إن الأهداف التربوية هي التصورات الفكرية التي تسبق كل من الحالة والنتائج، حيث تظهر النتائج نسبيًا، وذلك نتيجة لوجود تطورات تحدد وتختار من خلال الواقع الموضوعي، والتي تحقق من خلال النشاطات التفاعلية لأحد الطلاب، كما ويتميز ذلك الهدف بوجود الرغبة، الأمل، الإصرار والطموح، كما ومن الممكن أن يتحدد ذلك الهدف مباشرةً ودون أن يكون للصدفة أي يد في ذلك، حيث يتطلب تحقيق تلك الأهداف أن يكون ذلك الطالب واعيًا، بالغًا ولديه الرغبة في السير على تلك الأهداف والنجاح فيها، ولهذا سوف نتحدث في هذه المقالة عن الأهداف التربوية وأهم أنواعها.

 

ما هي أنواع الأهداف التربوية؟

  • أهداف المجال المعرفي.
  • أهداف المجال التربوي.
  • أهداف مجال المهارات والقدرات.

 

ما هي طريقة العمل على الأهداف التربوية؟

كما ويُعمل على اختيار وتحديد الأهداف التربوية من خلال أحد الأبعاد الأساسة التي يوجد بينهما ترابط مشترك، وهي:

  • الأساس الأول: تصنيف أو تفريد الأهداف من خلال وضعها في مكونات أساسية.
  • والثاني: تقسيم الأهداف إلى أجزاء.

 

وقد صيغت الأهداف التربوية إلى عدة مستوسات عامة وخاصة، وهي:

  • الأهداف العامة.
  • الأهداف العامة من أجل المجال التعليمي .
  • الأهداف المحددة من أجل المجال التعليمي.
  • الوحدات الدرسية
  • الحصص الدرسية.

 

ما هي الأهداف التربوية؟

  • يقصد في المجال التربوي تطوير وتحسين الخصائص المتعددة من أجل الطلاب، وذلك على حسب عدة أمور هي: الأخلاق، والمبادئ، والقيم، المواقف والسلوكيات، أما فيما يتعلق في الجانب الوجداني من الأهداف التربوية، حيث إن ذلك الجانب يتعلق في التأثير العاطفي في شخصية الطالب، وذلك من أجل تطوير مواقفه اتجاه الأمور، حيث إنه يعتبر أحد أهم المكونات للأهداف التربوية، لكنها لا تشمل جميع النواحي، وذلك لأنها أهملت القيم، والمواقف والقناعات التي يجب أن يترجمها الطالب من خلال سلوكه،   كما أن الأهداف التربوية تقوم على إعطاء صورة شاملة من أجل الأمور التي تطور شخصية التلميذ في الجانب المعرفي، كما أنه من السائد أن يقلل المنهج التقليدي من الصفات الشخصية التي تتمثل في المواقف، والقيم والقناعات، كما وتقوم الأهداف التربوية على التصورات الذهنية المسبقة والتي تتمثل في الكثير من الأمور، منها: السلوكيات، المواقف، والخصائص، لطالب معين من خلال النشاطات التربوية التي يسعى المعلم أو المسؤول عن النشاطات التربوية لتحقيقها من خلال الطلاب، والتي تحتوي على الكثير من النشاطات والوسائل التي تسير على قوانين معينة تلائم جميع الظروف التربوية، كما  ويعتبر تحديد الأهداف هو من أولى الخطوات من أجل تخطيط المنهج التربوي جيدًا من أجل أن يكون ناجحًا، ويجب تقويم وتطوير ذلك المنهج باستمرار، كما يجب أن يكون المنهج واضحًا كفايةً من أجل أن يسير عليها الطالب بيسر وسهولة ودون أن يشعر بأي صعوبة في السير على تلك الأهداف.