اتبع هذه الخطوات إن كنت ترغب في تغيير شخصيتك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٣ ، ١٧ سبتمبر ٢٠٢٠
اتبع هذه الخطوات إن كنت ترغب في تغيير شخصيتك

تغيير الشخصية

لإن شخصيتك سمات عدّة تتميز بها عن غيرك، كما أن غيرك قد يتميز بصفات غير موجودة لديك، ووفقًا لعلماء النفس فإن سمات شخصية الإنسان تميل إلى الاستقرار إلى حدّ ما خلال مرحلة البلوغ، ومع هذا أشارت الأبحاث إلى أن هناك مجالًا للتطوّر الشخصي وتغيير شخصيتك ولكن على فترات زمنية طويلة تتماشى مع نضوجك، وكلما تقدمت في العمر كلما كنت أكثر عرضة لتغيير الشخصية من السابق.[١]

ويمكن لتجارب الحياة الجديدة أن تُحدث بعض التغييرات في شخصيتك، إذ تبيّن أن الأشخاص الذين عانوا من صدمات عاطفية شديدة أو أحداث غيرت مجرى حياتهم واجهوا تغييرات كبيرة في شخصياتهم، كما تلعب الأدوار الاجتماعية دورًا في هذا التغيير فانتقالك من دور لآخر في الحياة يحتّم عليك تغيير شخصيتك لتكون أكثر وعيًا ولتتحمّل مسؤولياتك الجديدة، كأن تُصبح أبًا ففي هذه الحالة أنت بحاجة لتغيير شخصيتك لأن دورك الاجتماعي تغيّر وبالتالي ستتغير مشاعرك وتصرفاتك وأفكارك أيضًا.[٢]


خطوات لتغيير شخصيتك

لتغيير شخصيتك عليك أن تعرف السمة التي لا تحبّها فيها أو تعتقد أنها سيئة وتريد التخلّص منها، ويعتقد علماء النفس بوجود بعض الطرق التي تساعدك على إجراء تغييرات حقيقية ودائمة على شخصيتك وهي:[٣]

  • ركّز على تغيير عاداتك: تغيير العادات يؤدي إلى تغيير الشخصية بمرور الوقت، فأظهر علماء النفس أن الأشخاص الذين لديهم سمات شخصية إيجابية كاللطف أو الصدق طوروا عادات على فترات زمنية طويلة، فيمكنك أن تتعلّم العادة وتمسك بها لتصبح سمة من سمات شخصيتك، ومع أن تكوين عادات جديدة والتخلص من العادات القديمة ليس بالأمر السهل ويستغرق الكثير من الوقت والجهد ولكن مع الممارسة الكافية ستنجح وستغيّر سمة ما من شخصيتك.
  • غيّر معتقداتك الذاتية: معتقداتك الذاتية وأفكارك عن نفسك تؤثر على سلوكك، فإذا كنت تعتقد أنك لا تستطيع أن تتغيّر فلن تتغيّر فعلًا، ولهذا يجب أن تقتنع أنه بإمكانك تغيير سمات شخصيتك فيمكنك الانتقال من كونك انطوائيًا لتكون أكثر انفتاحًا ولكن يجب أن تقتنع بالفكرة أولًا.
  • ركّز على أفعالك: ركّز على أفعالك لا على صفاتك، وركّز على الآلية والطريقة التي تتبعها لتغيّر شخصيتك، فلا تقل لنفسك أنا ذكي وإنما استبدلها بعبارة لقد عملت بجدّ، أو وجدت الطريقة الصحيحة لحل المشكلة، حوّل تفكيرك لعقلية النمو ومارس التفكير الإيجابي لتتمكن من إحداث تغيير فعلي على شخصيتك.
  • مارس التغيير حتى يصبح جزءًا من شخصيتك: أن تكذب على نفسك بطريقة إيجابية أمر مفيد في هذا المجال؛ فإذا كنت شخصًا انطوائيًا وتسعى لتكون اجتماعيًا وأكثر انفتاحًا مثّل على نفسك وعلى الآخرين أنك منفتح واختر مواقف تتطلب هذه الشخصية ومثّل هذا الدور وتدريجيًا وباللاشعور ستصبح هذه السلوكيات طبيعة وسمة من سمات شخصيتك.


هل من الممكن فعلًا أن أغيّر من شخصيتي؟

يعتقد الكثير أن الشخصية ثابتة وغير قابلة للتغيير ولكن أظهرت دراسات علم النفس أن شخصيتك المتشكلة في عمر مبكر ترسم لك خطًا ثابتًا تسير عليه في المستقبل ومع ذلك فهي مرنة جدًا مع التقدم في العمر ويمكن تغييرها، ولكن هذا لا يعني أن شخصيتك ستتغيّر تمامًا وإنما جزء كبير منها سيبقى كما هو، وقد يكون تغيير الشخصية إراديًا أو غير إرادي ومع ذلك فأنت لا تغيّر شخصيتك ببساطة وبطريقة عشوائية وإنما بطريقة أكثر اتساقًا بمرور الوقت وحتى لو غيّرت بعضًا من سمات شخصيتك إلا أن السمات الأساسية ستبقى كما هي.

وجد باحثو علم النفس أن المراهقين يميلون لتغيير شخصياتهم بطريقة إيجابية وأكثر فائدة وخصوصًا في سمات الاستقرار العاطفي والضمير والقبول ما يؤدي إلى نمو في النضج الاجتماعي لديهم بعد سنوات طويلة، ولهذا فإن تغيير الشخصية عملية تراكمية تستمر طوال حياتك وغالبًا ما تميل إلى تغييرات إيجابية ومفيدة، فينصح علماء النفس الآباء أن يتحلّوا بالصبر مع أطفالهم إن أرادوا أن يغيّروا بعض السمات في شخصياتهم؛ لأن العملية تدريجية ولا تأتي دفعة واحدة، وحتى كبار السن الذين قد تعتقد أنهم أكثر صرامة وشخصياتهم مكتملة وثابتة ولا يمكن تغييرها تبيّن أن لديهم مرونة عالية تجاه التغيير.[٤][٥]


صفات شخصية الإنسان الأساسية

تمكّن علماء النفس من تقسيم شخصية الإنسان إلى خمس صفات رئيسية وهذه الصفات موجودة في كل إنسان ولكن بنسب متباينة وهكذا تتشكل الشخصية، وهذه الصفات هي:[٤]

  • الانبساط أو الانفتاح: تقيس صفة الانفتاح مدى انفتاح الإنسان الاجتماعي على الآخرين وما إذا كان يشعر بالبهجة والسرور ويكون مليئًا بالطاقة والحماس والإثارة عندما يكون في الأوساط الاجتماعية.
  • القبول: تعني سمة القبول كم أنت دافئ وودود ومتعاون وكريم ولبق، فتقيس هذه الصفة السمات الاجتماعية الإيجابية الموجودة لديك.
  • الاستقرار العاطفي أو العصابية: العصابية عكس الاستقرار العاطفي، والاستقرار العاطفي يعني كم أنت هادئ ومرن وتشعر بالرضا عن نفسك وحياتك، وفي المقابل تعني العصابية كم أنت إنسان متشائم تشعر بالاستياء أو القلق أو الغضب أو الغيرة أو الوحدة أو عدم الأمان، هذه السمات أساسية موجودة في الإنسان وهي التي تجعل إنسانًا ما متفائلًا وآخر متشائمًا.
  • الضمير الحيّ: تعني سمة الضمير الحيّ الاجتهاد أو مدى الإحساس بالمسؤولية وتقيس مدى تنظيمك وكفاءتك والتزامك بإنجاز مهامك وتحقيق أهدافك.
  • الانفتاح على التجربة: تقيس سمة الانفتاح على التجربة مدى فضولك وحبّك للمغامرة وتقبّلك للأفكار والمشاعر والخبرات الجديدة.


قَد يُهِمُّكَ

يعدّ تغيير شخصيتك مهمًا وضروريًا في بعض الأحيان وبالطبع يجب أن تسعى إلى تغيير سمات شخصيتك للأفضل، ومن بعض الأسباب التي تجعل من تغيير الشخصية أمرًا هامًا:[٦]

  • الشخصية تؤثر على سلوكك: ستلاحظ تأثير شخصية الإنسان على سلوكه من خلال ملاحظة سلوكياته في مجموعة متنوعة من المواقف، فالإنسان يتصرّف بناءً على شخصيته بالإضافة لبعض العوامل الأخرى كالأفكار والمشاعر والأهداف، ونظرًا لتأثير الشخصية الكبير على السلوك ستؤثر أيضًا على حياتك بأكملها.
  • الشخصية تؤثر على مسار حياتك: تؤثر الشخصية على تشكيل مسار حياتك، فعندما استخدم علماء النفس اختبارات شخصية أنشئت علميًا تبيّن أن صفات الشخصية الخمس الكبرى في الإنسان تتنبأ بحياته اللاحقة، كالأداء في العمل والمدرسة، والعلاقات مع الأصدقاء والعائلة والشريك، والرضا عن الحياة والرفاهية العاطفية والصحة البدنية وطول العمر وغيرها الكثير.
  • الشخصية تؤثر على قراراتك: تذكّر أن شخصيتك تلعب دورًا كبيرًا في اتخاذك للقرارات في حياتك.


المراجع

  1. "Personality Change", psychologytoday, Retrieved 2020-08-09. Edited.
  2. "Can You Change Your Personality?", psychologytoday, Retrieved 2020-08-09. Edited.
  3. "Can You Change Your Personality?", verywellmind, Retrieved 2020-08-09. Edited.
  4. ^ أ ب "Can Your Personality Change Over Your Lifetime?", greatergood.berkeley, Retrieved 2020-08-09. Edited.
  5. "Sixteen Going on Sixty-Six: A Longitudinal Study of Personality Stability and Change across 50 Years", psyarxiv, Retrieved 2020-08-09. Edited.
  6. "Personality Can Change Over A Lifetime, And Usually For The Better", npr, Retrieved 2020-08-09. Edited.