أين تقع مراكش

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٤ ، ٧ يوليو ٢٠١٩

موقع مدينة مراكش

تقع مدينة مراكش في المغرب على خط عرض 31.63 وخط طول -8.00 وترتفع نحو 457 متر فوق مستوى سطح البحر، ويبلغ تعدادها السكاني نحو 839296 نسمة،[١] وتعد مراكش ثاني أكبر مدن المغرب وتُعرف باسم المدينة الحمراء، إذ إن معظم منازلها ملونة، إذ تعدّ مدينة ترفيهية، كما يطلق عليها البعض اسم لآلئ المغرب، كما تعد مركزًا اقتصاديًا رئيسيًا للبلاد، إذ تمتلك العديد من الصناعات والأسواق، ويعدّ موقع المدينة مميزًا نظرًا لقربها من جبال الأطلس، وتقسم المدينة لجزأين؛ جزء قديم وجزء حديث، ويعد مناخها رائعًا، إذ إن شتاءها مثلج، وصيفها رطب رائع.[٢]


تاريخ مدينة مراكش

اكتسبت مدينة مراكش اسمها من المملكة التي كانت عاصمتها منذ فترة طويلة والتي تأسست في منتصف القرن الحادي عشر على يد يوسف بن تاشفون، إذ كان يطلق اسم مملكة مراكش على المغرب، وكانت مدينة مراكش عاصمة المرابطين حتى سقطت على يد الموحدين عام 1147، لتنتقل عام 1269م لسيطرة المارينيد، لكن الحكام العلويين واصلوا استخدامها كمركز عسكري، وتعد ساحة جامع الفناء قلب المدينة وهو سوق نابض بالحياة، كما يوجد بجواره مسجد الكتبية والذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر والذي يمتلك مئذنة يبلغ طولها نحو 77 مترًا، والتي بنيت على يد الأسرى البريطان.[٣]


أهم المعالم السياحية في مراكش

تزخر العاصمة المغربية مراكش بالعديد من المعالم السياحية الحديثة والتاريخية التي تجذب اسياح من شتى أنحاء العالم ونذكر منها ما يأتي:[٤]

  • ساحة الفنا (Djemaa El Fna): تعد الساحة الكبيرة الموجودة عند مدخل المدينة مركز الحياة فيها والذي تتجمع فيه العديد من أكشاك الموسيقيين ورواة القصص ورواد الحظ وسحرة الثعابين، وتقدم هذه الساحة صورة شاملة عن الحياة في المغرب.
  • مدرسة بن يوسف (Medersa Ben Youssef): بنيت مدرسة بن يوسف على يد السعديين عام 1565م وهي أكبر كلية للاهوت في المغرب، وتمتلك المدرسة مجموعة من الغرف والزنازين التي تتسع لنحو 900 طالب، تلتف حول ساحات داخلية صغيرة مبنية على الطراز المعماري الإسلامي، ويزين المبنى قرميد يجعل منها واحدة من أجمل المباني في المغرب، والتي تتميز ببلاطها الزليجي وسقوفها الصخرية وونقوش الكوفي المستخدمة كديكور للمبنى، وتفاصيل خشب الأرز .
  • مقبرة السعديين (Saadian Tombs): يعود تاريخ هذه المقبرة إلى القرن السادس عشر، إذ تضم نحو 66 فردًا من سلالة السعديين التي حكمت دولة مراكش في الفترة ما بين عام 1524م وحتى عام 1668م، وتوجد الأضرحة وسط حديقة ضخمة، ويضم الضريح الرئيسي في المقبرة رفات مولاي يزيد، يذكر أن هذه المقابر ظلت مخفية ولم تُكتشف حتى أوائل القرن العشرين.
  • قصر البهائية (Bahia Palace): بني هذا القصر المصمم على شكل طاووس في أواخر القرن التاسع عشر ليكون مقرًا للوزير الكبير أحمد أحمد الذي خدم السلطان مولاي الحسن الأول، ويزين القصر من الداخل البلاط الزليجي والسقوف المرسومة والزخارف التي تعكس صورة عن حياة الأثرياء سابقًا والذين كانوا يعملون لصالح السلطان وقتها، وتعدّ الصالونات الضخمة والساحة الرخامية التي تزينها أشجار الموز والحمضيات، نقطة جذب للسياح من شتى أنحاء العالم.
  • متحف سي سعيد للفنون: يعد هذا المتحف موطنًا لمجموعة رائعة من المجوهرات البربرية المصنوعة من الفضة والمصقولة بدقة بالإضافة لمصابيح زيتية من تارودانت والجلود المطرزة والمصنوعات الفخارية والرخام، ويعرض المتحف السجاد المغربي ومجموعة مذهلة من إطارات النوافذ والأبواب التقليدية المغربية والتي تعكس صورة عن أنماط العمارة المحلية للمغرب.
  • متحف مراكش (Marrakesh Museum): يحتوي المتحف على مجموعة منتقاة تعود إلى قطع من الفن المعاصر إلى النقوش القرآنية إضافةً إلى أعمال السيراميك المحلية والمنسوجات والعملات المعدنية، ويعد المبنى الذي يضم هذا المتحف أهم ما يميزه، وتعد الهندسة المعمارية للمتحف مزيجًا من الفن الأفريقي والبرتغالي.
  • قبة المرابط (Almoravid Koubba): تعرف قبة المرابط باسم قبة باعدين وهي واحدة من أقدم المعالم في مراكش والتي تعود إلى عهد علي بن يوسف في القرن الثاني عشر، ولم يعرف حتى اليوم سبب بناء هذا المكان إلا أن بعض الباحثين يقولون أنه كان مكانًا للوضوء تابع لمسجد قريب منها، ويميز هذه القبة تصميمها الخارجي البسيط وتصميمه الداخلي المثير للإعجاب، وتعد القبة واحدة من المباني القليلة التي نجت من حروب الموحدين التي دمرت كثيرًا من التراث والفن المعماري القديم.
  • حديقة ماجوريل: تمتلئ هذه الحدائق الخصبة بالصبار والنخيل والسراخس والتي صممت على يد الرسام جاك ماجوريل، والتي استلهم تصميمها من مدينة نانسي الفرنسية، ويذكر أن ماجوريل قدم إلى مراكش للعلاج فيها ليشتهر بعد ذلك برسوماته عن الحياة المغربية المحلية، إذ عُدّ هذا العمل أحد أشهر أعماله الفنية على الإطلاق، وتضم الحديقة اليوم متحفًا مخصصًا للفن البربري.
  • الحمام المغربي: يمكن لزائر مدينة مراكش الاستمتاع بتجربة الحمام المغربي، إذ تنتشر الحمامات المغربية في أنحاء المدينة والتي توفر مرافق عدة كالدخول إلى الساونا والتدليك والسباحة في المياه الباردة.[٥]
  • أسواق مراكش: تمتلك مراكش خمسة أسواق رئيسية كل منها مخصص لمنتج معين، إذ يوجد بها سوق خاص للسجاد وآخر للأحذية الجلدية المغربية التقليدية المعروفة باسم البابوش، وسوق للأعمال المعدنية، وآخر لبيع التوابل وسوق الحي اليهودي الذي يعدّ مكانًا مناسبًا لشراء الأقمشة ومواد التشطيبات.[٦]


المراجع

  1. "Where Is Marrakesh, Morocco?", www.worldatlas.com, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  2. "Marrakech", marokko-info, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  3. "Marrakech", britannica, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  4. "16 Top-Rated Tourist Attractions in Marrakesh", planetware, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  5. "The Top 10 Things to Do in Marrakech", theculturetrip, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  6. "10 Top Tourist Attractions in Marrakech", touropia, Retrieved 24-6-2019. Edited.