أين تقع ساو باولو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٥ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩

موقع ساو باولو

تقع مدينة ساو باولو في جنوب شرق البرازيل وتبعد ما يقارب 1030 كيلو متر من العاصمة برازيليا، وتعني كلمة ساو باولو القديس بولس باللغة البرتغالية، وهي واحدة من أشهر المدن البرازيلية وأكبرها، وبفضل مساحتها البالغة 248209 كيلو متر مربع، تفّوقت ساو باولو على المدينة البرازيلية الأشهر ريو دي جانيرو، حتّى أنّها عُدّت رابع أكبر مركز حضاري في العالم، ساو باولو هي مركز وعاصمة الجنوب الشرقي للبرازيل، كما تمتاز بكثافتها السكّانية فهي أكثر مدن البرازيل اكتظاظًا بالسكان، وما يضاعف من مشكلة الاكتظاظ هو جذب المدينة أعدادًا كبيرة من السياح كل عام بفضل مناخها الجميل وموقعها المطل على المحيط الأطلسي.[١][٢]


تأسيس مدينة ساو باولو

تأسست ساو باولو على يد الكهنة الذّين عرفوا باليسوعيين في 25 يناير عام 1554 م، في قرية محليّة قديمة، ثم أصبحت هدف من قبل المناطق البرازيلية الداخلية من خلال حملات سعت فيها للحصول على الثروة المعدنيّة والسكان الأمريكيين الأصليين لإجبارهم على العمل كعبيد، ثم في عام 1681م أصبحت ساو باولو العاصمة الإدارية للمنطقة المحيطة بها. كانت حركة الاستقلال قوية في مدينة ساو باولو لرفضهم الحكم البرتغالي، وتحقّق طموح أهل المدينة عندما أعلن الإمبراطور البرازيلي دوم بيدرو الأول الإستقلال عن البرتغال عام 1822 م، وبالرغم من الإنفصال عن البرتغال، ظلّت المدينة مركزاً تجاريًا لقصب السكر ومنطقة زراعية متنوّعة حتى عام 1880 م عندما أحدثت زراعة البن واسعة النطاق نمواً مفاجئًا في اقتصاد ولاية ساو باولو، وتدفقًا غير مسبوق للمهاجرين الأوروبيين في سعيّ منهم للإزدهار والإستفادة من تجارة البن.[٣]

كانت المدينة مركزًا ثقافيًا وفكريًا بارزًا منذ القرن التاسع عشر، لاحتوائها على أربع جامعات عريقة جمعت فيها كليات بارزة من كلية الطب إلى كلية الحقوق ومعهد بوتانتان الشهير، إذ تُحضّر أمصال الثعابين، كما احتوت المدينة على متحف فنّي المسمّى بمتحف الفن الحديث ببينال، إذ يتميز بمجموعة رائعة من أساتذة الجامعات القدامى .[٣]


جغرافية مدينة ساو باولو

تمتلك ساو باولو ساحل يبلغ طوله 600 كيلو متر، ويتداخل مع هذا الساحل العديد من المناطق الضيقة من قنوات المد والجزر والبحيرات بمختلف الأحجام بالإضافة إلى المرتفعات الجبلية والهضاب الواسعة والسهول العريضة الممتدّة لعدة أميال، وأبرز ما يحيط المدينة هو منحدرات سيرا دو مار الشهيرة، كما ترتفع المدينة ما يتراوح بين 460 إلى 920 مترًا فوق مستوى سطح البحر، ويبلغ ارتفاع أعلى نقطة بالمدينة 1135 مترًا، أمّا عن الأنهار التي تعبر ساو باولو، فنذكر منها نهر بارانا و روافده، ونهر باردو، ونهر تيتي، ونهر دورادوس الذي يتجه غربًا نحو مصب نهر ريو دي لا بلاتا.[١]


مناخ مدينة ساو باولو

يتميّز مناخ ساو باولو بأنّه استوائي معتدل، إذ تقع حدود المدينة بين المناطق المدارية والمعتدلة في أمريكا الجنوبية، ويعدّ شهر تموز أكثر الأشهر برودة مع متوسط درجة حرارة تصل إلى 14 درجة مئوية، أمّا الأوقات الأكثر حرارة فتكون في شهر شباط مع متوسط درجة حرارة يبلغ 21 درجة مئوية، وبما أنّ ساو باولو مدينة استوائية، يكون هطول الأمطار فيها بشكلٍ وفير وعلى مدار العام خاصة خلال موسم الصيف الخاص بها من شهر تشرين الأول إلى شهر آذار.[٤]

ولكن في ذات الوقت تعدّ ساو باولو غير مستقرة المناخ، فالطقس اليومي متقلّب إلى حدٍ كبير، إذ يمكن أن يكون دافئًا في الصباح ثمّ يتحول إلى باردٍ في المساء بجانب الأمطار المنهطلة من غير تحذير مسبق، رافق التطور الإقتصادي السريع والنمو السكاني للمدينة منذ الستينيّات تلّوث الهواء والماء بكثرة بالإضافة إلى الازدحام الشديد، ومع الرطوبة المتواجدة بسبب المناخ وتلوث الهواء يعمل اتحاد هذه العوامل على تشكيل كتلٍ ضبابيّة واسعة الانتشار، ليُخّيم الضباب على المدينة في كثير من الأوقات.[٤]


اقتصاد مدينة ساو باولو

تعدّ ساو باولو أكبر مدينة في البرازيل وأمريكا الجنوبية، وهي مدينة حديثة للغاية تضم ناطحات السحاب والحدائق العامّة الواسعة والمرافق الترفيهية بالإضافة إلى المنازل الفخمة، كما تعدّ هذه المنطقة الشاسعة واحدة من أغنى المناطق الزراعية في البرازيل، لذلك صنّفت ساو باولو على أنها المركز التجاري والمالي والصناعي للبرازيل.[٣]

تُشحن معظم المنتجات الزراعية من الداخل عبر ميناء سانتوس المطل على المحيط الأطلسي، و تعد ساو باولو مركز صناعة السيارات في البرازيل، ومن بين الصناعات الأخرى الهامة هي صناعة المنسوجات، والأطعمة المصنّعة، والمنتجات المعدنية، والمعدات الكهربائية، والأدوية، والكيماويات، والأثاث، وأجهزة الكمبيوتر، كما تعد المدينة محورًا رئيسيًا للطرق والسكك الحديدية والنقل الجوّي وتمتلك نظام مترو تابع لنظام النقل العام، وتميزت المدينة بتوليد الطاقة الكهرومائية بوفرة ممّا أدّى إلى تحفيز النمو الصناعي بشكل غير مسبوق.[٣]


السياحة في ساو باولو

تعد السياحة المفتاح الرئيسيّ لاقتصاد دولة البرازيل عامةً، فهي توفّر للسيّاح المحلييّن والدولييّن سلسلة واسعة من الخيارات المتاحة كالمناطق الطبيعية، إذ تعدّ من أكثر أنواع السياحة شعبيّة فيها بالإضافة إلى السيّاحة الترفيهيّة والتاريخيّة والثقافيّة، واحتلت البرازيل المرتبة 51 على مستوى العالم في مجال السيّاحة عام 2013 م، وتشغل مدينة ساو باولو جزءًا كبيرًا من هذه السياحة، ونذكر هنا بعضًا من أبرز المعالم السيّاحية في ساو باولو:[٥]

  • متحف الفنّ: يوصف المتحف بأنّه فخر السامبا، وهو يضم أكثر مجموعات الفنون الغربية شمولًا في أمريكا اللاتينية، صممّ المتحف المهندس المعماري لينا بو باردي، وقد انتُهي منه عام 1968م، كما يوجد في المتحف ساحة خرسانية تتحوّل إلى معرض للتّحف الكلاسيكية والحديثة على حدٍ سواء يوم الأحد من كل أسبوع، ولكنّ المؤسف أنّ المتحف يبدو مهملًا من قبل الأوصياء عليه ويفتقر إلى أجهزة الأمان المناسبة، ممّا أدّى إلى سرقة لوحات للفنّان بيكاسو وبورتيناري عام 2007 م ،لكن لحسن الحظّ تم استرداد اللوحات في نهاية المطاف.[٦]
  • سوق ميركادو المحلّي: يتمّيز هذا السوق بالزّجاج الملوّن الذي يغطّيه مجموعة كبيرة من القباب الضخمة، وهو سوق حضاري متخصّص في الطعام العالمي وحتّى المأكولات الشعبيّة، ويعدّ أفضل الأماكن لتذوّق أطباق السامبا الكلاسيكيّة.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب "São Paulo", www.britannica.com, Retrieved 11-6-2019. Edited.
  2. "Where Is Sao Paulo, Brazil?", www.worldatlas.com, Retrieved 11-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "São Paulo", www.infoplease.com, Retrieved 11-6-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "São Paulo", www.britannica.com, Retrieved 11-6-2019. Edited.
  5. "Brazil Tourism", www.brazil.org.za, Retrieved 11-6-2019. Edited.
  6. "Museu de Arte de São Paulo", www.lonelyplanet.com, Retrieved 11-6-2019. Edited.
  7. "Mercado Municipal", www.lonelyplanet.com, Retrieved 11-6-2019. Edited.