موضوع عن اهمية العمل في حياة الانسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ٧ يناير ٢٠١٩
موضوع عن اهمية العمل في حياة الانسان

العمل

يقصد بالعمل بأنه بذل جهد جسدي أو ذهني في تنفيذ بعض المهام في أوقات معينة، بهدف تحقيق منفعة شخصيّة أو عامّة، ويتقاضى الشخص أجرًا مادّيًا لقاء هذا الجهد، بما يضمن العيش بكرامة له ولأسرته، وكل عمل يستحق التقدير والاحترام؛ لأنّ الأشخاص باختلاف المهن التي يعملون بها يساهمون في تلبية الحاجات المختلفة للمجتمع، فلا يمكن للمجتمعات أن تتطور إلا بتطور العمل ومزاولته.


أهميّة العمل في حياة الإنسان

يعتبر العمل مهمًا لحياة الإنسان للأسباب التالية:

  • يساهم العمل في التخلّص من الفقر والذلّ.
  • يحقق للإنسان الوصول لأهدافه، خاصّة عندما يحصد نتاج تعبه، فذلك يجعله يشعر بالرضا.
  • يكتسب الشخص من خلال عمله مهارات مختلفة، وتكوين علاقات اجتماعيّة وصداقات، وذلك يجعله يرغب في التقرب من المحيطين به وتعزيز علاقته بهم، بالتالي يؤثّر ذلك بطريقة إيجابيّة على نفسيّة الشخص.
  • يمكن العمل الشخص من توظيف قدراته وإمكانياته، باتجاه هدف معين، وهذا يحقق التوازن للفرد والاستقرار، ودعم أسرته.
  • تحمي الأفراد من الوقوع في المشاكل والنزاعات الماليّة والنفسيّة، فالعمل يخفف من مشكلة البطالة، وانخفاض المستوى المعيشيّ للإنسان، ويخفف من احتماليّة حدوث جرائم وسرقات.
  • يحدّد المستوى الاجتماعيّ والماديّ للشّخص ولأسرته.
  • يساهم في توفير الحاجات الأساسيّة للشّخص ولأسرته، وذلك يضمن توفير طلبات المجتمع كله وليس الفرد فقط.
  • يعتبر العمل البيئة المناسبة لاستغلال قدرات الأفراد.
  • يساهم في زيادة الإنتاج وتحسين الاقتصاد في البلد.
  • يساهم في بناء شخصيّة الفرد وزيادة ثقته بنفسه، وهذا يجعله أكثر فعاليّة وإنتاجيّة في المجتمع.
  • يحافظ على الأخلاق الاجتماعيّة ويهذّبها.


أثر العمل على المجتمع

يترك العمل العديد من الآثار الإيجابيّة على المجتمع منها التالي:

  • زيادة الإنتاجيّة.
  • تحقيق الربح في كافة المجالات.
  • انخفاض الجريمة، كالعنف والقتل، والسرقة.
  • حماية المجتمع من انتشار المخدرات، والإدمان على الكحول.
  • زيادة درجة الأمان والاستقرار.
  • ارتفاع معدّلات الاستثمار.
  • تقوية العلاقات والروابط الاجتماعيّة بين الناس.
  • انخفاض معدّل البطالة.
  • ارتفاع معدّل الدخل للأفراد.


أنواع العمل

يمكن تقسيم العمل لعدة أنواع حسب وقته كالتالي:

  • العمل بدوام جزئيّ، ويكون بساعات عمل جزئية خلال اليوم، أو أيام معيّنة في الأسبوع.
  • العمل بدوام كليّ، أي العمل ضمن ساعات العمل كاملة المتفق عليها في العقد، وغالبًا ما تكون 8 ساعات عمل.
  • العمل الموسميّ، أي العمل الذي يتنقل فيه العامل بأوقات معينة، أو خلال موسم معيّن، كموسم قطف الزيتون.
  • العمل من المنزل، أي عمل يمكن للشخص إنجازه في منزله ويحقّق مردود مالي.
  • العمل الحرّ، وهو غير محدّد بوقت معين.


مجالات العمل

يمكن تقسيم العمل إلى عدة مجالات منها التالي:

  • الأعمال العضليّة: أي المهن التي تتطلب مجهود وحركة، مثل أعمال الخزف، والخياطة، والحدادة، والنجارة، والزراعة، والرعي، أعمال البناء،
  • الأعمال الفكريّة: هي المهن التي تحتاج لوجود موهبة فنية أو إبداعية عند الشخص، كالرسم، والكتابة، والتأليف، والإعلام، والتمثيل، والغناء، والأعمال الموسيقيّة المختلفة.
  • الأعمال الفكريّة العضليّة: وهي التي تشمل الجهد البدني والمهارات العقلية، كالطب، والتمريض، والهندسة، والتدريس، والتجارة، والمحاسبة، و المبيعات.