أعراض سرطان بنكرياس

أعراض سرطان بنكرياس
أعراض سرطان بنكرياس

سرطان بنكرياس

يتكوّن البنكرياس أساسًا من نوعين من الخلايا التي يُمكن أن تتحول إلى خلايا سرطانية خبيثة، يُدعى النوع الأول منها باسم خلايا "الغدة خارجية الإفراز"، التي تُعدّ مسؤولة عن تصنيع الأنزيمات الخاصة بهضم البروتينات، والكربوهيدرات، والدهون الموجودة في الطعام، بينما يُدعى النوع الثاني من خلايا البنكرياس باسم " خلايا الغدد الصماء"، وهي مسؤولة عن إفراز هرمونات الأنسولين، والجلوكاجون، والسوماتوستاتين، التي تدخل جميعها في عمليات تنظيم سكر الدم وأحماض المعدة، وفي الحقيقة لا تُعدّ نسب الإصابة بسرطان البنكرياس كبيرة عند مقارنته بأنواع أخرى من السرطان، لكن هذا السرطان يبقى يحتل المرتبة الرابعة كأحد السرطانات الأكثر فتكًا بالأرواح في الولايات المتحدة الأمريكية، ويعود سبب ذلك إلى صعوبة الكشف عنه في مراحله المبكرة[١]، ووفقًا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا فإنّ حوالي نصف الحالات الجديدة من هذا السرطان تظهر عند الأفراد بعمر 75 سنة وأكثر، ومن النادر أن يُصيب هذا السرطان الأفراد أقل من 40 سنة[٢].


أعراض الإصابة بسرطان البنكرياس

عادةً لا تظهر أعراض في المراحل المبكرة أو تكون أعراضه قليلة، لكن عادةً ما تظهر الأعراض عند نمو الورم وازدياد حجمه او انتشاره، وتتضمن أبرز هذه الأعراض ما يأتي[٣]:

  • الألم: يُشكّل وجود الورم في البنكرياس أحيانًا ضغطًا إضافيًا على الأعصاب المارة من تلك المنطقة، ممّا يؤدي إلى الشعور بالألم في منطقة البطن أو في الظهر.
  • فقدان الوزن: يُسبّب سرطان البنكرياس فقادنًا للشهية وخسارة للوزن، كما أنّ بعض أنواع سرطانات البنكرياس تُفرز هرموناتٍ معينة تجعل الجسم غير قادرٍ على الاستفادة من الطعام الذي يتناوله الفرد.
  • الشعور بالجوع أو العطش: يُعاني المصاب بهذا السرطان من الجوع والعطش الشديدين عند تسبّب هذا السرطان بحدوث ما يُعرف بداء السكري، الذي ينجم عن عجز البنكرياس عن إفراز ما يكفي حاجة الجسم من هرمون الأنسولين.
  • تضخّم المرارة وتغيّر لون البول: يؤدي تضخّم الورم في البنكرياس إلى انسداد المرارة وقنوات الصفراء القريبة من البنكرياس، ممّا يؤدي إلى تضخّمها وعجز الجسم عن تصريف ما يُعرف بمركب البيلروبين، وهذا سيؤدي بدوره إلى تراكم مستويات هذا المركب في الجسم ودفع الكليتين إلى التخلّص منه عبر البول.
  • مشاكل جلدية: تنتشر المعاناة من اليرقان أو اصفرار الجلد عند الأفراد الذين تمكن السرطان لديهم من الوصول إلى رأس البنكرياس وسدّ قناة الصفراء، مما أدى إلى تراكم مركب البيلروبين الوارد ذكره مسبقًا، وهذا عادةً يُصاحبه معاناة من الحكة الجلدية أيضًا، ومن الجدير بالذكر أن بعض المصابين بسرطان البنكرياس يُعانون أحيانًا من حدوث طفحٍ جلدي عندما يتسبّب سرطان البنكرياس بحدوث زيادة بإنتاج هرمون الجلوكاجون.
  • تورّم الساق واحمرارها: يُعدّ تورّم الساق واحمرارها إحدى العلامات الأولى الدالة على الإصابة بسرطان البنكرياس، وهذا الأمر ينجم أساسًا عن حصول تجلّط للدّم داخل أحد الأوردة العميقة في الساق.
  • الضعف، والارتباك، والتعرق: يؤدي تفشّي السرطان بين الخلايا المنتجة للأنسولين إلى إفراز كميات كبيرة منه، وهذا يتسبّب بدوره بحدوث انخفاضٍ شديد في مستوى السكر في الدم، والتعب الشديد، وارتفاع خطر الوقوع في الغيبوبة في النهاية.
  • مشاكل هضمية: يُعدّ البنكرياس في الأساس جزءًا حيويًا من الجهاز الهضمي، وهذا يعني أن إصابته بالسرطان ستؤدي حتمًا إلى حدوث مشاكل هضمية، خاصةً في حال تأثير السرطان مباشرة على الهرمونات والإنزيمات الخاصة بالهضم، وهذا يفسر المعاناة من الغثيان، والتقيؤ، والإسهال، وتغيّر لون البراز عند الكثير من المصابين بهذا النوع من السرطان.


الوقاية من سرطان البنكرياس

يطرح الخبراء ثلاثة أمور احترازية بسيطة لتقليل خطر الإصابة بسرطان البنكرياس، هي[٤]:

  • الوصول إلى وزنٍ مثالي وتجنّب الإصابة بالسّمنة عبر ممارسة الأنشطة البدنية.
  • اتباع عاداتٍ غذائية صحية تتضمن تناول الفواكه الخضراوات الملونة والحبوب الكاملة.
  • الإقلاع عن التدخين في حال كان الفرد مدخّنًا.


المراجع

  1. Doru Paul, MD (21-1-2019), "An Overview of Pancreatic Cancer"، Very Well Health, Retrieved 24-2-2019. Edited.
  2. "Pancreatic cancer", National Health Service,11-4-2018، Retrieved 24-2-2019. Edited.
  3. Christina Chun, MPH (29-5-2018), "Common Symptoms of Pancreatic Cancer"، Healthline, Retrieved 24-2-2019. Edited.
  4. "Pancreatic cancer", Mayo Clinic,9-3-2018، Retrieved 24-2-2019. Edited.

347 مشاهدة