أضرار النعناع للجنس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩
أضرار النعناع للجنس

النعناع والجنس

على الرغم من وجود بعض الأطعمة والمشروبات التي تكون سببًا في تعزيز الخصوبة والقدرة الجنسيّة لدى الرّجال والنساء على حدٍ سواء، فضلًا عن القضاء على العديد من المشكلات التي تعيق الأداء الجنسي والخصوبة لديهم، فيوجد أيضًا عدد من الأطعمة والمشروبات عند تناولها بشكل يومي وبانتظام على مدى فترة من الزمن، قد تؤثر بشكل سلبي على الصحة الجنسية الذكرية وفقًا لدراسات أجراها خبراء الصحة، وقد يتساءل بعض الناس عن النعناع وآثاره على الصحة الجنسية، وهذا هو ما سنتطرق إليه في هذا المقال[١].

تعود كلمة النعناع في الأصل إلى اللاتينية مينثا، وهذا الاسم هو لحورية أطلقتهُ الأساطير اليونانية اسمًا لهذا النبات ذي الفوائد المتعددة، وأشارت المصادر التاريخية إلى أنّ زراعة النعناع الأولى تمت في بريطانيا، وذكرت أيضًا أن المصريين القدماء قد استخدموا النعناع لمعالجة سوء الهضم، والأوروبيزن استخدموه لعلاج الغثيان والقيء وغثيان الصباح والتهابات الجهاز التنفسي واضطرابات الدورة الشهرية، كما استخدم النعناع أيضًا كبديل للمبيدات الحشرية، ولقد تم إدراجه لأول مرة في دسنور الأدوية في لندن عام 1721[٢][٣].


أضرار النعناع للجنس

بالرغم من الفوائد الكثيرة والتي يتمتع بها النعناع، إلا أنه يوجد أدلة كثيرة تشير إلى أن احتساء شاي النعناع بشكل مفرط قد يؤثر بشكل سلبي على الصحة الجنسية لدى الرجال والنساء أيضًا، كما أن النعناع يقلل من مستويات هرمون التستوستيرون عند الذكور أيضًا، وهو المسؤول عن نمو الشعر، والتّغيرات الصوتية وأيضًا الخصوبة عند الرجال، وفي الحقيقة أظهرت دراسة في إحدى المجلات الأكاديمية لتؤكد على إمكانية أن يتسبب النعناع في انخفاض في مستويات هرمون التستوستيرون عند الفئران، كما أشارت أحد المراجعات العلمية التي نشرت في مجلة اكاديمية أخرى إلى مقدرة النعناع على خفض مستويات هرمون التستوستيرون عند النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبيض، لكن على أي حال، يجب الإشارة إلى أن معظم الدراسات التي أجريت في هذه المجال قد استهدفت النساء والحيوانات، وليس الرجال تحديدًا[٤]. لكن ومن ناحية أخرى، يرى بعض الخبراء بأن استخدام الصوابين والشامبوهات التي تحتوي على النعناع يُمكن أن يكون مناسبًا للنساء ويجعلهن أكثر إقبالًا على الانغماس في الأنشطة الجنسية ويزيد من عدد مرات وصولهن إلى النشوة الجنسية، وبالإمكان الحصول على الكثير من الكريمات، والشامبوهات، والمراهم، والزيوت الجلدية التي تحتوي على النعناع في الصيدليات وأمكنة بيع المنتجات الطبية الأخرى[٥].


فوائد واستخدامات النعناع

يعد النعناع سهل الزراعة وينمو حيث يكثر تواجد الماء وسريع الانتشار في نموه، فقد عرف قديمًا عند المصريين وأيضًا الإغريق، وكان يستخدم بكثرة لتغيير رائحة الفم، واليوم ينتشر النعناع في جميع مناطق العالم تقريبًا بلا استثناء، ويستخدم النعناع لأغراض النكهة وأيضًا في الصناعات الغذائيّة، ويتم استخدامه في مواد التجميل ومعجون الأسنان وكذلك يستخدم النعناع للأغراض الطبية، وبعض الأشخاص يستخدمه مع الشاي أو في السلطات، وتكمن أهمية النعناع باحتوائه على العديد من المواد المختلفة ونذكر من أهمها الزّيوت الطيارة. إن النعناع يعمل بشكل كبير على تخفيف التشنجات في الأمعاء، كما أنه يزيد إفراز العصارات الهاضمة في المعدة والأمعاء، لذا يفضّل تناول النعناع بعد الوجبات لأنه يساعد على هضم الطعام بشكل فعال. والنعناع يعد مطهرًا وقاتلًا لبعض الجراثيم كالبكتيريا والفطريات، ويستخدم النعناع أيضًا على الجلد للتّخفيف من الحكة والالتهابات وغيرها؛ إذ إنّ النعناع يعمل كمخدر موضعي ويشعر الشخص بالبرودة على الجلد، لذلك يدخل النّعناع في صناعة المراهم الخاصة بالجلد. كما يساعد النعناع على التخفيف من دوار الحركة فبمجرد شم بعض من أوراق النّعناع الطازجة سيساعد على تجنب هذه المشكلة، وقد يخفف النعناع أيضًا من الغثيان الذي ينتج عن حالات مختلفة مثل العلاج الكيميائي[٦][٢][٧]. وأظهرت بعض الدراسات أن زيت النعناع قد يقلل من الشعور بالجوع، مما يساعد على تناول كميات أقل وربما فقدان الوزن. وجدت الكثير من الدراسات أن رائحة النّعناع تساعد بشكل كبير على تحسين الذاكرة والوظائف المعرفية وزيادة اليقظة[٦][٧].


نباتات أخرى ضارة بالجنس

يشير بعض الخبراء والباحثين إلى وجود أطعمة ونباتات أخرى غير النعناع لها انعكاسات سلبية على القدرات الجنسية عند الرجال والنساء، منها الآتي[٤]:

  • منتجات الصويا: تحتوي منتجات الصويا على مركبات ذات بنية كيميائية شبيهة بهرمون الأستروجين، وعلى الرغم من أن الدراسات ما زالت غير كافية لتأكيد آثار الصويا السيئة على مستويات التستوستيرون أو الاستروجين في الجسم، إلا أن إحدى الدراسات قد وجدت بأن توقف الرجال عن تناول منتجات الصويا قد قلل من معاناتهم من آلام الثدي وأعادت تركيزات الاستروجين إلى طبيعتها .
  • عرق السوس: نُشرت إحدى الدراسات في مجلة بحوث الطب التكاملي تُلمح إلى إمكانية أن يكون لعرق السوس تأثير خافض لهرمون التستوستيرون عند النساء أثناء الدورة الشهرية تحديدًا، كما يوجد بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات التي أشارت إلى حصول الأمر نفسه عند الحيوانات، لكن ما زال هنالك حاجة لإجراء مزيدٍ من الدراسات لتأكيد آثار وانعكاسات عرق السوس على الصحة الجنسية عند النساء والرجال.


أطعمة مفيدة للجنس

يوجد الكثير من أنواع الأطعمة والمأكولات التي يرى الباحثون بأنها مفيدة لزيادة الرغبة الجنسية وتمكين الأفراد من الحصول على حياة جنسية مثالية، مثل[٨]:

  • الشكولاتة السوداء: تشتهر الشكولاتة السوداء بمقدرتها الفريدة على تحسين المزاج، كما بدأ الكثير من الباحثين بالتأكيد على امتلاك الشكولاتة السوداء مقدرة على تحسين التورية الدموية الخاصة بالأعضاء الجنسية وأعضاء أخرى في الجسم.
  • الفاكهة الحمضية: تحتوي الفاكهة الحمضية على الكثير من فيتامين ج، وهذا يُساهم في امتصاص أكبر للحديد داخل الجسم الذي يحتاجه الجسم للطاقة ويجعل الأنسجة الجسمية أكثر قوة.
  • السلمون: يمتاز السلمون باحتوائه على الكثير من الدهون الأساسية والبروتينات والمعادن الضرورية لصحة الجلد والشعر؛ كدهون الأميغا 3 والزنك، وغيرها الكثير من العناصر الغذائية المفيدة.
  • الطماطم: تعد الطماطم من بين الخضروات الغنية بفيتامين ج وبعض المركبات النباتية المفيدة للحفاظ على صحة البروستاتا عند الرجال.
  • الجوز: يحتوي الجوز على دهون متعددة غير مشبعة، كما أنه غنية بحمض ألفا لينولينيك، أحد أنواع أحماض أوميغا 3 الدهنية، ويعد أيضًا مصدر ممتاز للبروتين، وقد اقترحت بعض الدراسات أن المواد الكيميائية النباتية الموجودة في الجوز تساعد في الحفاظ على صحة البروستاتا لدى كبار السن من الرجال.
  • المحار: يعد المحار غني بالزنك، وهو معدن مهم للصحة الجنسية للرجال ومستويات هرمون تستوستيرون وإنتاج الحيوانات المنوية.


المراجع

  1. University of Illinois-Chicago, College of Medicine (21-11-2016), "Erectile Dysfunction Treatment: Can Food and Diet Help?"، Healthline, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jennifer Wurges & Teresa G. Odle, "Peppermint"، Encyclopedia, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  3. "Alternative Pesticides", slc, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Natalie Olsen, RD, LD, ACSM EP-C (15-5-2019), "What foods reduce testosterone?"، Medical News Today, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  5. "10 Natural Aphrodisiacs to Turn Up the Heat", Everyday Health,17-11-2017، Retrieved 29-9-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Melinda Ratini, DO, MS (31-1-2019), "Health Benefits of Peppermint "، Webmd, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Peppermint", Rxlist, Retrieved 29-9-2019. Edited.
  8. Shereen Lehman, MS (25-9-2019), "10 Best Foods for Your Sex Life"، Very Well Fit, Retrieved 29-9-2019. Edited.