أسباب تأخر الكلام للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢١ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
أسباب تأخر الكلام للأطفال

الأطفال هم زينة كل بيت، وهم ثمرة الزواج التي ينتظرها كلا الزوجين، وعند قدومه يصبح هاجس الأهل الأول هو صحة الطفل، وحصوله على الكم  الكافي من الرعاية والاهتمام الذي يحتاج إليه حتى ينمو نمو صحيًا في جسمه وشخصيته وعقله.

وكثيرة هي المشاكل التي يعاني منها الأطفال في السنوات الأولى، ولعل من أهمها تأخر نطق الطفل، حيث يسبب هذا الأمر القلق الشديد لأهل الطفل، والبحث عن العلاج بكل الطرق والوسائل.

المهم في أي مرض أو مشكلة هو التعرف إلى الأسباب التي أدت إلى ظهورها، ومشكلة مثل تأخر النطق لها أسباب عديدة وسنقوم بعرض بعضها في هذا المقال.

  • وجود إصابة خلقية في الأذن عند الطفل سببت الطرش، أو أن تعاقب الالتهابات على الأذن أدت إلى فقدان حاسة السّمع، وهذا الأمر يؤدي إلى عدم قدرة الطفل إلى إدراك الكلام الأمر الذي عني أنه سيصبح غير قادر على نطقه.
  • القدرات الذهنيّة المحدودة عند الطفل، كأن يكون الطفل مصابًا بتخلف عقلي أو متلازمة داون، فكل هذه الحالات تؤدي إلى تأخر النطق؛ لأن القدرات الذهنية تكون بمعدل متراجع عن المعدل الطبيعي.
  • حالات التوحد، حيث يكون الطفل المصاب بالتوحد غير منخرط بالبيئة المحيطة بالإضافة إلى أنه لا يحب الكلام أو حتى التركيز مع ما يحدث من حوله.
  • بعض الإصابات، مثل: الشفة الأرنبية أو الحنك المشقوق.

 

ولأن هذه المشكلة تسبب الكثير من القلق عند الاهل، سنحاول تقديم بعض النصائح والإرشادات للتعامل مع مثل هذه الحالات.

  • حاولي أيتها الأم الجلوس لفترات طويلة مع طفلك وتحدثي إليه حتى لو كان غير منتبه لما تقولين، أو حتى لا يفهمه، ولكن أشيري إلى الأشياء المحيطة به واذكري أسماءها بصوت عالٍ أمامه وكرريها على مسامعه أكثر من مرة.
  • لا تحاولي إجبار الطفل على الحديث، بل اجعلي هذا الامر يحدث بناءً على رغبة تامة منه؛ لأن الطفل في سنواته الأولى يحب مخالفة الأوامر ليثبت نفسه.
  • قراءة القصص أمام الطفل، والتأشير على الصور وذكرها بأسمائها، وعرض الصور العائلية أمامه وذكر أسماء أصحاب الصور حتى ترسخ في مخيلته ويجد نفسه يكررها.
  • اترك الطفل يجلس لأوقات طويلة مع أقرانه، إذ إنّ جلوسه مع المقاربين له في العمر يشجعه على الكلام خاصة إذا كان أقرانه قادرين على النطق بشكل جيد.
  • استمري بطرح الأسئلة على الطفل، حيث إنّ هذه طريقة تجبري فيها الطفل على الكلام من دون أن تطلبي هذا منه بشكل مباشر.
  • في حال ظهر مع الطفل أخطاء في النطق حاولي أن تصحيحها مباشرةً حتى لا ترسخ في مخيلته بالصورة الخاطئة وبالتالي يصعب تعديلها في المستقبل.
  • علاج الالتهاب الذي يصيب الأذن مباشرةً؛ لأن تراكم الالتهابات في الأذن يؤدي إلى ضعف السمع وبالتالي التأثير على النطق أيضًا.