أسباب ارتفاع صوت الماتور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢١ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩
أسباب ارتفاع صوت الماتور

صوت ماتور السيارة

يُعدّ ارتفاع صوت محرك السيارة أثناء القيادة من الأمور المزعجة والتي قد تدل على وجود مشاكل، وفي بعض الأحيان تكون خطيرة، الأمر الذي يستدعي الكشف الفني السريع للمحرك من قبل المختصين، ويجب عدم التغاضي عن أي عطل أو صوت يصدره المحرك لمنع حدوث أي ضرر قد يؤثر على المحرك أو على السيارة عامةً، إذ توجد أصوات مختلفة قد تصدر عن المحرك أثناء دورانه، منها أصوات عادية تخرج منه وأصوات قد تدل على وجود خلل ما، وعادةً ما يستخدم المختصون سواء في الكراجات أو مقرات الصيانة في وكالات السيارات جهاز الاستماع الذي يشبه سماعة الطبيب أو قطعة من خرطوم مياه لتحديد مصدر الصوت، إذ يوضع طرف السماعة على الأذن وطرف الاستماع على عدة مواضع للمحرك لتحديد مكان الصوت المرتفع ومعرفة إذا كان الصوت عاديًا أو أنه يدل على خلل يتطلب الإصلاح الفوري.[١]


أهم أسباب ارتفاع صوت الماتور

لارتفاع صوت المحرك عدة أسباب مهمة تستدعي الذهاب الفوري لمختص؛ لإصلاح ما يتطلب إصلاحه، منها:[٢]

  • تلف محامل المحرك: محامل المحرك أو Engine Bearings، وهي الأجزاء التي تثبت أذرع المكابس على عامود المرفق "الكرانك شافت" وهدفها تقليل الاحتكاك بين هذه الأجزاء، وتآكل المحامل أمر سيئ جدًا للمحرك، وفي بعض الأحيان يؤدي تلف هذه المحامل إلى تلف المحرك بكامله وربما قذف غطائه من مكانه بسبب خروج القطع الكبيرة عن موضعها، خاصة عند القيادة على السرعات العالية، وصوت المحامل قد يذكرك بمجفف الملابس وداخله حذاء، أو بغسالة تدور خارج محورها.
  • تلف كاتم الصوت في نظام العادم: هذا الجزء في نظام العادم مسؤول عن كتم الصوت العالي الخارج من المحرك نتيجة عمليات الاحتراق بالإضافة إلى تنقية العادم الخارج من المواد الضارة للإنسان والبيئة، وعند تلف هذا الجزء يخرج صوت العادم كما هو من المحرك، ولمن ليس لديه خبرة في السيارات فإنه سيعتقد أن في محرك سيارته خطبًا ما، ويمكن التأكد من عدم صلاحيته إما من خلال عدم كتم صوت المحرك أو من خلال الأبخرة والغازات الكثيرة ذات الرائحة الكريهة التي تخرج منه، وهنا يجب استبداله فورًا للحفاظ على سيارتك وتخفيف استهلاك الوقود بسبب قلة عزم المحرك.
  • انخفاض مستوى الزيت: يؤدي انخفاض مستوى الزيت في السيارة إلى العديد من المشاكل، إما تآكل أجزاء المحرك وربما تلفها كاملةً، أو زيادة ملحوظة في استهلاك الوقود، بالإضافة إلى ضعف في عزم السيارة، وعند وجود مشاكل في الزيت بسبب نقصه أو انتهاء عمره تظهر إشارة تفقد الزيت على لوحة العدادات، لذا يجب تغيير الزيت فورًا وفحص أجزاء المحرك من قبل الميكانيكي للتأكد من عدم تآكلها.
  • تلف محول عزم الدوران: توجد هذه القطعة في ناقل السرعات الأوتوماتيكي "جير بوكس" وتنقل عزم المحرك إلى العجلات لكي تسير السيارة، وفي حال حدوث تلف فيها أو انخفاض مستوى الزيت داخلها، فقد تؤثر على عمل المحرك ويصدر منها صوت كالطحن عندما تكون السيارة ثابتة لا تتحرك، لأن المحرك يعمل ولكن العزم الصادر عنه لا ينتقل الصورة المطلوبة، الأمر الذي يؤثر على عملية دورانه.


أهم الأصوات التي قد تصدر عن المحرك

لصوت المحرك عدة أنواع تصدر منه، منها:[٣]

  • صوت صفير في المحرك: يعد هذا الصوت من الأصوات الهامة التي قد تصدر عن المحرك ولا يجب التغاضي عنها، فهو صوت يشبه صوت تسرب الغاز، ويدل هذا الصوت على ارتفاع درجة حرارة محرك السيارة نتيجة وجود تسريب في ماء التبريد أو نقص في مستواه، ويصدر هذا الصوت عادةً خلال دوران المحرك أو عند توقف تشغيل المحرك مباشرةً، ويجب على السائق عند سماع هذا الصوت أن يتوقف بجانب الطريق، ومن ثم فتح غطاء المحرك وتفقد مستوى ماء التبريد والحرارة، إضافة إلى تفقد خراطيم المياه ومكان التسريب إن وجد ومعالجته.
  • صوت خشونة في المحرك: يعدّ هذا الصوت من أكثر الأصوات الشائعة التي قد تصدر عن محرك سيارتك، إذ يحدث تآكل في الأجزاء الداخلية بسبب عدم وجود زيت داخل المحرك، أو بسبب استخدام نوع زيت رديء لا يناسب المحرك أو بسبب استخدام وقود غير مناسب.
  • صوت طرق شرارة شمعة الاشتعال: يُسمع هذا الصوت عادةً عندما تكون السيارة مسرعة أو أثناء صعود الطرقات المرتفعة، ويصدر صوت طرق شرارة شمعة الاشتعال "البوجية" نتيجة استعمال وقود سيّئ أو وجود رواسب كربونية على رؤوس شمعات الاشتعال مما يساعد في زيادة الضغط وحدوث عمليات احتراق غير مكتملة.
  • صوت ذراع التوصيل: يظهر هذا الصوت بوضوح عند دوران المحرك دون إبطاء أو إسراع، أي في حال القيادة بسرعة متوسطة ويكون مثل صوت الطرق، ويحدث صوت ذراع التوصيل نتيجة تآكل كرسي المحور لعامود المرفق "الكرنك"، أو عدم تركيب ذراع التوصيل بدقة في مكانه أو عدم وجود زيت كافي لتغذية الكراسي أو مثبتات عمود المرفق.
  • صوت محور المكبس: يشبه هذا الصوت صوت الطرق المعدني، ويظهر بوضوح عند دوران المحرك والوصول لسرعة 50 كيلو متر في الساعة تقريبًا أثناء القيادة، ويحدث صوت محور المكبس نتيجة تآكل المحاور أو عدم ربط محور المكبس بإحكام أو وجود نقص في الزيت داخل المحرك.
  • صوت عامود المرفق: يظهر صوت عامود المرفق "الكرنك" أثناء دوران المحرك، أو عند زيادة السرعة أثناء القيادة، خاصةً إذا كان المحرك باردًا، أو في كل مرة يحدث فيها فصل القابض "الكلاتش" أو تعشيقه، ويكون الصوت على شكل طرق معدني إما أن يكون منتظمًا نتيجة تآكل الكراسي الرئيسية أو غير منتظم نتيجة تآكل القواعد الجانبية المطاطية للمحرك.


كيف تتفادى أعطال المحرك

لتفادي أعطال المحرك التي قد تحدث فجأةً، يمكن اتباع الخطوات الآتية:[٤]

  • تفقد نظام التبريد في السيارة: التفقد المستمر لنظام التبريد في السيارة وكمية المياه داخله يساعد على إطالة عمر المحرك وتخفيف درجة حرارته ونقل الحرارة الزائدة إلى الخارج، ويجب تفقد نظام التبريد باستمرار، خاصة عند القيادة لمسافات طويلة وتحديدًا في فصل الصيف، ونظام التبريد يتكون من عدة أجزاء، وهي: المشع "الراديوتور"، منظم الحرارة، مضخة المياه والمياه الداخلية، وعندما ترى أن مياه نظام التبريد غير صافية ولونها إما برتقالي أو أحمر فيجب استبدالها بمياه نظيفة من أجل ضمان عملية تبريد صحيحة.
  • استبدال فلتر الهواء فور اتساخه: يعمل محرك السيارة بإدخال الهواء النظيف من أجل حرق الوقود داخل الإسطوانات، ويجب على كل مالك سيارة أن يتفقد فلتر الهواء في سيارته والذي يوجد عادة بجانب المحرك داخل حجرة مغلقة من الأتربة والرواسب العالقة فيه، والتي تمنع الهواء من الدخول إلى المحرك ما يؤدي إلى خلل في عمليات الاحتراق وزيادة استهلاك الوقود، وهنا يجب استبدال الفلتر المتسخ بآخر جديد ويفضل أن يكون فلترًا من الشركة المصنعة للسيارة وليس فلترًا رخيص الثمن.
  • تزويد المحرك بزيت جديد بانتظام: يحتاج محرك السيارة إلى الزيت بشكل أساسي، وذلك من أجل تبريد أجزاء المحرك وضمان الحركة السلسة لها وتقليل الاحتكاك فيما بينها والحد من تآكلها وتلفها، ويجب استبدال زيت المحرك دائمًا حسب العمر الافتراضي لنوعية الزيت المحددة من الشركة المصنعة وخاصة السيارات القديمة، كما أن أغلب أنواع الزيوت يمكن السير عليها لمسافة بين 5,000 و8,000 كيلو متر، وعدم تغيير الزيت بانتظام يتسبب بتآكل أجزائه الداخلية وزيادة استهلاك الوقود وربما تلف المحرك تمامًا كلما بقي الزيت القديم داخله.
  • تفقد فلتر الوقود: يعدّ فلتر الوقود جزءًا مهمًا من أجزاء المحرك الخارجية، ومن اسمه فهو يضمن دخول وقود نظيف للمحرك من أجل الاحتراق وتصفيته من الشوائب الضارة العالقة به، ويجب أن يكون تفقد هذا الفلتر دوريًا، وتوجد سيارات يكون فتلر الوقود فيها غير مرئي، لهذا يتطلب الأمر زيارة اختصاصي في الميكانيك لكي يحدد مكانه ويتفقده وربما تنظيفه أو استبداله بآخر جديد.
  • صيانة دورية سريعة لأجزاء المحرك: يحتوي محرك السيارة على العديد من الأجزاء التي تعمل مع بعضها البعض من أجل أن يكون قادرًا على التشغيل ودفع السيارة، وتفقد هذه الأجزاء أمر ضروري لتفادي مشاكل قد تحدث مستقبلًا، ومن أهم هذه الأجزاء؛ شمعات الاحتراق "البواجي" وأسلاكها، الكربوريتر "نظام خلط الهواء مع الوقود" في السيارات القديمة، نظام حقن الوقود "الإنجيكشن" في السيارات الحديثة، نظام التشغيل "السيلف" والموزع "دستربيوتر" في السيارات القديمة.


المراجع

  1. "Best Mechanic’s Stethoscope for Diagnosing Engine Sounds", floorjacked, Retrieved 27-9-2019. Edited.
  2. "Loud Engine: Why Is It So Loud and How Do I Fix It?", toyotaofseattle,10-8-2017، Retrieved 27-9-2019. Edited.
  3. "Diagnosing Engine Noise Using Your Ear and Simple Tools", axleaddict,16-1-2019، Retrieved 27-9-2019. Edited.
  4. "How to Maintain Your Car Engine for Higher Efficiency", wikihow,31-3-2019، Retrieved 27-9-2019. Edited.