أجمل جزر ماليزيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥١ ، ٢١ يونيو ٢٠٢٠

ماليزيا

تقع ماليزيا في قارة اَسيا، وتبلغ مساحتها من اليابسة حوالي 328,657 كيلومتر مربع، وتبلغ مساحتها من المياه 1190 كيلومتر مربع، وهذا ما يجعلها في المرتبة السابعة والسبعين في العالم من حيث المساحة، إذ تبلغ مساحتها الإجمالية 329,847 كيلومتر مربع، وفي عام 1957م أصبحت ماليزيا دولة مستقلة، وذلك بعد حصولها على سيادتها من المملكة المتحدة، ويبلغ عدد سكانها حسب إحصائيات عام 2012م حوالي 29,179,952 نسمة، وعملة ماليزيا هي الرينجت، وتشترك في حدودها البرية مع ثلاث دول وهي؛ إندونيسيا، تايلاند، بروناي دار السلام.

وفي عام 1970 تحول الاقتصاد الماليزي من اقتصاد يعتمد على تصدير المواد الخام إلى اقتصاد يعد من بين أقوى القطاعات وأكثرها تنوعًا وأسرعها نموًا في جنوب شرق آسيا، وتعد ماليزيا الدولة الرئيسية المنتجة للمطاط وزيت النخيل، وتصدر كميات كبيرة من النفط والغاز الطبيعي، وتعد واحدة من أكبر مصادر الأخشاب الصلبة التجارية في العالم، وتصدر ماليزيا للكثير من الدول وذلك لتغذية نموها الاقتصادي، وتجذب الاستثمار الأجنبي كثيرًا وخاصة من اليابان وتايوان.[١] وفي هذا المقال سنذكر لكم أجمل جزر ماليزيا ومعلومات فيما يتعلق بها.[٢]


أجمل جزر ماليزيا

تعد ماليزيا من دول جنوب شرق آسيا، وتتكوّن من جزأين أحدهما شرقي والآخر غربي، وموقعها المطل على بحر الصين الجنوبي يجعل منها دولة ساحلية تمتلك العديد من الجزر الشاطئية ذات الطبيعة الساحرة، والمياه الزرقاء الصافية التي تجذب العديد من السياح، وما يزيد من عدد السيّاح مناخها المعتدل الذي يتميز بثباته طوال فصول السنة، وفيما يلي سنذكر أجمل الجزر الماليزية للتعريف بها:[٣][٤][٥]

  • جزيرة تيومان: تعد جزيرة تيومان واحدة من أجمل وأشهر الجزر الماليزية، فهي ذات شاطئ هادئ خلاّب، إلى جانب أنها تضم العديد من القرى والمنتجعات التي تتوزع بين الغابات، والتي تمنحها منظرًا يختلط فيه الأخضر مع الأزرق مع صفرة رمال الشاطئ مكوّنة لوحة غاية في الجمال تسحر الألباب وتنعش الأرواح، ويستطيع الزائر لهذه الجزيرة أن يمارس هواية الغوص والتمتع برؤية الشعاب المرجانية، إضافة إلى التسوق من المحال التجارية والأسواق التي يستطيع أن يشتري منها حاجته وما يرغب به من تذكارات وهدايا.
  • جزيرة راوا: تجمع هذه الجزيرة ما بين سحر الشاطئ وقمة جبلية تمتد من أحد طرفي الشريط الساحلي للجزيرة، مما يجعلها الوجهة التي يقصدها محبو التسلّق والتخييم في رحاب الجبل والتمتع بسحر الساحل ومياهه الزرقاء بما تحتويه من فعاليّات تنظّم للسياح، كالمشي لمسافات طويلة بين الغابات الموجودة في قلب الجزيرة، بالإضافة إلى التجديف في البحر، وأهم ما يميّز تلك الجزيرة عن بقية الجزر الماليزية أنها تحتوي على العديد من مصائد الأسماك، مما يجعل من هواية صيد السمك ممتعة نظرًا للأنواع الغريبة التي يستطيع الزائر أن يصطادها.
  • جزيرة مابل: تعد من الجزر المنعزلة على شواطئ البحر والبعيدة عن العاصمة كوالالمبور، تقع على بعد حوالي 15 كيلومتر من جزيرة سيبادان، إلا أن الوصول إليها يعد صعبًا ومكلفًا نوعًا ما، وهو ما يراه البعض يسيرًا في سبيل الوصول إلى جنة عدن كما يحلو للبعض أن يطلق عليها، فهي تتمتع بمياه شفّافة رقراقة تكشف ما تحويه بداخلها، مما يتيح للزائر التمتّع بمنظر الشعاب المرجانية دون الحاجة إلى الغطس لمن لا يتقن هذه المهارة، ويمكن الوصول بالعبّارة إلى شواطئ الفلبين والتمتع بها.
  • جزر السلاحف: سمّيت بهذا الاسم لكثرة السلاحف الخضراء التي تسبح في مياهها وتتخذها موطنًا لها أو التي تعيش على رمال الشاطئ، وتقع إلى الشرق من ولاية صباح، وهي تعد من المحميات الطبيعية التي يمكن للزائر أن يتمتع برؤية الحياة البحرية مباشرة.
  • جزيرة لانج تينغا: تعد من الجزر الاستوائية التي لم تصل لها يد الإنسان بعد، فهي من الجزر العذرية من حيث طبيعتها وجمالها البدائي الذي يحتاج له السائح للتخلّص من ضغوطات الحياة العصرية وتصفية الذهن، ويوجد طريق واحد يؤدي إليها وهو عبر الغابات الاستوائية، لذلك فإن أغلب سكان هذه الجزيرة يتجوّلون فيها عن طريق القوارب مما يمكّن السائح من الاستمتاع برياضة التجديف والغوص، وتتميز هذه الجزيرة بأن أماكن السكن للسيّاح فيها عبارة عن أكواخ مريحة وجميلة أقرب للحياة الطبيعية الهادئة منها من الفنادق المتمدّنة.
  • جزيرة ماتكينج: صنّفت من الجزر المناسبة لقضاء شهر العسل والإجازات الرومانسية وإمكانية إقامة حفلات الزفاف على شواطئها، حيث يستمتع الزائر بالهدوء ومنظر اتحاد الشمس مع البحر في شروقها وغروبها، ويتبع هذه الجزيرة جزيرتان أصغر منها حجمًا هما ماتكينج بيسار وماتكينج كيسل اللتين تقعان بالقرب من الحدود الفليبينية.[٦]
  • جزيرة بانكور: ما يميّز هذه الجزيرة عن بقية جزر ماليزيا كبر مساحتها وأنها تطل على المحيط الهندي، كما أنها تقع مقابل الساحل الغربي الخاص بشبه جزيرة ماليزيا، وهي تبعد عن كوالالمبور ثلاث ساعات فقط يمكن قطعها بكل سهولة بالعبّارة للوصول إليها، وما يجعلها من أكثر الجزر جذابًا للسيّاح أنها غير مزدحمة وأسعارها مقبولة.[٧]
  • جزيرة لايانج: ويطلق عليها أيضًا الجنة الغاطسة فهي واحدة من أفضل الأماكن التي من الممكن زيارتها من قبل الغواصين فهي تحتوي على مجموعة من الشواطئ الاستوائية الرائعة ومساحتها 300 كم² والمعيشة فيها غالية.
  • جزيرة كيتام: وتنقسم لقريتين صغيرتين الأولى هي كامبونج بولاو و كامبونج سونغاي، وتتميز الجزيرة بوفرة الأسماك وخاصة سرطان البحر، وأسعار الوجبات في المطاعم الخاصة بالمأكولات البحرية رمزية بسبب اعتماد المطاعم على الصيد المباشر، وفي العادة يأتي السياح لقرية كامبونج بولاو، وتتكون من شارعين رئيسيين يحتويان على المطاعم والفنادق والبنوك ويوجد صراف آلي أيضًا.
  • جزيرة كاباس: تقع في الجزء الشرقي من الجزيرة في مكان قريب من مدينة كوالا تيربنجانو، ومساحتها 2 كم في العرض و1 كم في الطول لذلك تعد من أصغر الجزر الموجودة في ماليزيا، وأكثر ما يميزها هو أنها لا تحتوي على الكثير من الزوار، فلا يوجد ازدحام فيها ومعظم زوارها يأتون إليها للاسترخاء والحصول على حمام شمس ممتع والغطس والغوص لمشاهدة الشعاب المرجانية التي تتمتع بها الجزيرة.


المعالم السياحية في ماليزيا

توجد العديد من المعالم السياحية في ماليزيا منها:[٨]

  • معبد كيك لوك سي: يعود تاريخ المعبد إلى عام 1891، وهو يعد من أهم المعابد البوذية الصينية في جنوب شرق آسيا، ويعرف أيضًا باسم معبد النعيم الأعلى، ويعد من أكبر المعابد البوذية في ماليزيا.
  • حديقة باكو الوطنية: تعد معلمًا سياحيًا شهيرًا في ماليزيا، تقع في ولاية ساراواك في بورنيو، تضم كمية كبيرة من الحيوانات البرية والمناظر الطبيعية الجذابة بالرغم من أن حجمها ليس كبيرًا.
  • كنيسة المسيح: تعد معلمًا بارزًا جدًا في ملقا، بنيت في القرن الثامن عشر على يد الهولنديين، وهي أقدم كنيسة بروتستانتية تعمل في ماليزيا، بنيت على الطراز المعماري الهولندي النموذجي.
  • كاميرون هايلاندس: تعد واحدة من محطات التلال الأكثر شمولًا في ماليزيا، وفي عشرينيات القرن الماضي طُورت من قبل البريطانيين، ويبلغ عدد سكانها حوالي 34000 شخص من الهنود والصينيين وغيرها من الجماعات العرقية.
  • مدينة جورج تاون الداخلية: سميت المدينة على اسم ملك بريطانيا جورج الثالث، تقع في الركن الشمالي الشرقي من جزيرة بينانغ، ومعظم سكان هذه المدينة من أصل صيني بسبب القيود الصارمة، وتحتوي على العديد من المتاجر التي تعود إلى الحقبة الاستعمارية.

وتعد كوالالمبور عاصمة ماليزيا السياسية والشعبية تقع في غرب البلاد وأهم مدنها، و تعد إحدى أكبر مدن السياحة في ماليزيا وتجذب السياح من مختلف أنحاء العالم سنويًا، ومن أهم الأماكن السياحية في كوالالمبور ما يأتي:[٩]

  • برجا بتروناس: يقع البرجان في قلب العاصمة ويعرفان باسم منار بتروناس نسبة لاسم شركة النفط التي طالبت ببناء برج بتروناس التوأم، ويعد البرجان من أهم الأماكن السياحية في كوالالمبور، واستطاع البرجان أن يحققا رقمًا قياسيًا من حيث العلو عالميًا، وهما يشكلان أحد أهم وأغرب المباني في العالم وأكبرها.
  • حديقة الفراشات كوالالمبور: وهو مكان يتميز بالهدوء و الطبيعة الخلابة، وتُدخل الحديقة الراحة والهدوء لقلوب زائريها، وهي غابة استوائية مصغرة وتعد من أفضل الأماكن السياحية في كوالالمبور، وتعرض كمًا كبيرًا جدًا من الفراشات الملونة وبأشكال مختلفة.
  • كهوف باتو: وهي من أفضل الأماكن السياحية في كوالالمبور إذ يرى الزائر مزيجًا مثاليًا من الهدوء والتسلية بعيدًا عن ضجيج وسط العاصمة.
  • السوق الصيني: يقع في شارع بيتالينج وهو الحي الأول في العاصمة الماليزية الذي يوجد فيه مزج بين الثقافات الهندية والصينية والماليزية، ويعد من أهم الأسواق الشعبية في ماليزيا، وأفضل الأماكن السياحية في كوالالمبور فهو يجذب كل هواة التسوق والسياح.
  • المسجد الوطني: يقع في وسط المدينة قرب حديقة الطيور، وعلى مقربة محطة قطار كوالالمبور القديمة، ويضم زخارف إسلامية وفنون كتابة الخط اليدوي التقليدي وتزيينه من الخارج الكثير من الأحواض والنوافير الجميلة.


مناخ ماليزيا

تتتمتع ماليزيا بالطقس المداري، ولكن بسبب قربها من الماء يكون مناخها بالغالب رطبًا جدًا وليس حارًا أبدًا، وتتراوح درجات الحرارة فيها من 20- 30 درجة مئوية وذلك على مدار العام، ويشهد الجنوب الغربي من ماليزيا موسم الرياح الموسمية ويكون ذلك من مايو إلى سبتمبر، بينما الشمال الشرقي منها يكون أكثر جفافًا وذلك من نوفمبر إلى مارس، وتختلف الرياح الموسمية على ساحل شبه جزيرة ماليزيا، إذ تتعرض كوالالمبور لهطول الأمطار وذلك من مارس إلى أبريل وأيضًا من سبتمبر إلى نوفمبر، ويبلغ معدل هطول الأمطار 2500 مل متر سنويًا، ويشهد شرق ماليزيا 5080 ملم من الأمطار سنويًا.[١٠]


المراجع

  1. "Economy", britannica, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  2. "Where Is Malaysia", worldatlas, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  3. "Best islands in Malaysia", timeout, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  4. "25 Best Islands in Malaysia (Malaysia)", thecrazytouris, Retrieved 21-10-2019. Edited.
  5. "أجمل 10 جزر في ماليزيا"، yallabook، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-6. بتصرّف.
  6. "mataking island", mataking, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  7. "How to Travel to Pangkor Island", theculturetrip, Retrieved 22-10-2019. Edited.
  8. "23 Top Tourist Attractions in Malaysia", touropia, Retrieved 7-10-2019. Edited.
  9. "السياحة في كوالالمبور"، urtrips، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-6. بتصرّف.
  10. "Malaysia Weather & Climate", travelonline, Retrieved 7-10-2019. Edited.