أجزاء البذرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٩

اجزاء البذرة

البذرة هي الجزء الأساسي من النباتات التي تنمو منها النبتة، وهي الأكثر انتشارًا لتكاثر النباتات عامًة، والبذرة تتكون من عدة أجزاء منها ما يُكون الجذور ومنها ما يكون غذاء للبذرة بذاتها، أما الأجزاء الرئيسية للبذرة هي ثلاثة أجزاء وهي [١]كالتالي:

  • الغلاف الخارجي أو الغلاف البذري: وهو المكون الأساسي الذي يُغلف البذرة من الخارج ويحميها، كما ويختلف ملمس البذرة حسب غلافها، فمن البذور ما يكون غلافها رقيقًا مثل غلاف نبتة اللوز، أو قد يكون ملمسه جلديًا مثل غلاف البقوليات كالفول، أو خشبي الملمس وقاسٍ مثل بذور نبات البطيخ، كما أن لبعض البذور غلافًا ملتصقًا بها لا يمكن تمييزه كبذرة القمح، ويحتوي الغلاف الخاري على عدة أجزاء لكل منها وظيفته وهي:
  • ثقب النقير: وهو ثقب يوجد بالقرب من سرّة البذرة وظيفته السماح للماء بالدخول الى داخل البذرة.
  • السّرة: وهي ما يرتبط بداخل البذرة وما يتصل بحبلها السُّري وبالبويضة.
  • الفلقتان: إن معظم البذور تحتوي على فلقتين، ومهمتها تقديم الغذاء اللازم للبذرة، حين لا يتوافر الغذاء والماء لها من قِبل التربة، هي تحتوي على نسيج ممتلئ بتلك المواد الغذائية، وينتج النبات المكون من بذور الفلقتين على عروق متشابكة الأوراق، ويبدأ النمو بالغالب من ورقتين، أما أزهارها فتتكون من بتلتين أو خمس بتلات أو مضاعفاتها مثل بذور البقوليات كالحمص والعدس.


طريقة إنبات البذور

لإنبات البذور أكثر من طريقة حسب نوع البذور والمواد المتوفرة لإنباتها، لكن بالأساس يجب اختيار البذور بحرص وعناية، بحيث تكون البذور من مصدر موثوق، ومناسبة للإنبات في المناخ الموجودة به، مع توفير التربة المناسبة والظروف المناسبة والاستعانة بالخبراء عند إجراء إنبات البذور بكمية كبيرة أو لغايات تجارية أو بكميات كبيرة، ويجب الحرص على معرفة الوقت المناسب لإنبات البذور بقراءة التعليمات والأوقات المطبوعة على العبوة أو بسؤال ذوي الاختصاص، وبالغالب يكون أفضل وقت للإنبات في نهاية فصل الشتاء أو بعد آخر موجة صقيع عندما يصبح الطقس دافئًا، وتبدأ زراعة البذور بالغالب داخل المنزل في مكان دافئ في تربة خاصة للإنبات وفي أصيص مخصص لإنبات البذور، ولا تُزرع البذور بالتربة العادية؛ إذ إنها تمتلك الغذاء اللازم لوقت التجذير وبدء ظهور الأوراق عليها، ثم تُنقل إلى أصيص خارجي عندما تُصبح درجات الحرارة مناسبة لنقل الشتلات المتكونة للخارج أو زراعتها في الأرض المحروثة والمُجهزة مسبقًا، وبعض البذور قاسية الغلاف قد تحتاج إلى نقعها في ماء فاتر الحرارة لمدة يوم وليلة على الأقل حتى تلين، ثم تُجفف البذور وتُزرع في أصيص مُحضر مسبقًا مع ترك مسافة كافية بين كل بذرة وأُخرى حتى يتسنى للبذور إنتاج الجذور والنمو بشكل صحي، ثم تُسقى البذور بعد زراعتها بطريقة الضغط عليها برفق داخل الأصيص، مع الحرص على عدم إغراقها بالماء ثم تُنقل إلى مكان مُعرض لأشعة الشمس بعد إنباتها مع ترطيبها من وقت لآخر، وبعد ظهورالساق والأوراق من البذرة يُفضل تسميد التربة ببعض السماد العضوي لأن التربة المخصصة للإنبات تفتقر للمواد اللازمة لغذاء النبتة، ثم تُنقل النباتات القوية إلى أصيص خارجي بدرجة حرارة مناسبة في تربة مختلطة أو عادية.[٢]


تخزين البذور

عند اختيار النبات المراد تخزين بذوره، يجب الانتظار لوقت تكوين البذور بعدها تُجمع البذور وتُجفف جيدًا، يُفضل أن يكون تجفيف البذور على قطعة من ورق الجرائد ولا تُجفف على قطع من المناديل الورقية لمنع التصاق البذور بالورق، أو من الممكن اتباع تلك الطريقة لكن التخزين يكون بترك البذور وما حولها من مناديل ملتصقة بها وتُزرع معها بقص الورق حول البذرة وغرسها معها فهي غير مؤذية للبذور، وبعد جفاف البذور تمامًا تُوضع البذور في أوعية محكمة الإغلاق في مكان جاف ومُعتم مع الحرص على كتابة نوع البذور على الأوعية، ومن أفضل الأماكن لتخزين البذور في أوعيتها الثلاجة مع الحرص على عدم وضع أوعية البذور بالقرب من المُجمدة حتى لا تتلف، يجب التخلص من البذور القديمة؛ إذ إن صلاحيتها تنتهي في الغالب بعد سنتين وتُوضع عوضًا عنها بذور حديثة التجفيف لضمان إنباتها في وقت زراعتها، كما أن الأخطاء واردة ومن المُحتمل عدم إنبات البذور حتى مع اتباع الخطوات الصحيحة لحفظ البذور، وهو أمر شائع الحدوث ومن الممكن تكرار عملية تجفيف البذور وحفظها بوقت آخر للسنة القادمة.[٣]


المراجع

  1. " البذور والنباتات"، schoolarabia، 1-2010، اطّلع عليه بتاريخ 2-7-2019. بتصرّف.
  2. Andrew Carberry، "كيفية إنبات البذور"، wikihow، اطّلع عليه بتاريخ 2-7-2019. بتصرّف.
  3. Mona (4-7-2018)، "نصائح لتخزين البذور المزروعة في حديقتك"، albdel، اطّلع عليه بتاريخ 2-7-2019. بتصرّف.