أنواع أوراق الشجر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٩ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٩

أوراق الشجر

الورق في النباتات هو المسؤول عن تصنيع الغذاء لمعظم أنواعها، إذ تختلف الأوراق في شكلها الخارجي بحسب نوع النبات، فمنها الأوراق المسطحة العريضة، ومنها النباتات ذات الأوراق الطويلة الضيقة، ومنها أوراق إبرية، كالنباتات حاملة المخاريط، فهذه الأوراق ما هي إلا مصنع صغير للغذاء، الذي تصنعه من خلال عملية البناء الضوئي، أو التمثيل الكلوروفيلي، فهي تأخذ الضوء من أشعة الشمس، وتحولها إلى طاقة تصنع به الغذاء المستمد من الماء الذي تمتصه من التربة، وغاز ثاني أكسيد الكربون الذي تحصل عليه من الهواء، وبالتالي تنمو النباتات وتنتج الأزهار والثمار وتكون البذور، كما أن الأوراق هي أحد أماكن تخزين الغذاء اللازم في استمرارية أداء النبتة لجميع الوظائف الحيوية الخاصة بها، بالإضافة إلى تخزينه في الثمار والجذور والبذور والسيقان.

يتفاوت حجم الأوراق من نبتة إلى أخرى، ففي معظم النباتات يتراوح طول الورقة من 2.5- 30سم، ولكن نجد أن بعض أنواع النباتات ذات أوراق ضخمة، لا سيما نبات نخيل الرافيا الإفريقي الأكبر في أوراقها من بين جميع أنواع النباتات، إذ يصل طولها بحدود 20م، وكذلك بعض أنواع الزنبق في أمريكا الجنوبية التي أوراقها شبه مستديرة يصل طولها إلى حوالي 1.8م، في حين بعض النباتات تحتاج لرؤية أوراقها إلى عدسة مكبرة، كنبات الهليون الذي يُصنع فيها الغذاء بساقها بدلًا من أوراقها. [١]


مكونات أوراق الشجر

تتكون أوراق الشجر من الأنسجة الآتية: [٢]

  • الجلد العليا: هذا الجزء من الورقة يسمح بعبور الأكسجين وثاني أوكسيد الكربون للأنسجة الداخلية للورقة، ويحتوي على خلايا علوية وسفلية خالية من الملونات، كما أنه من ضمن وظائفها منع دخول الطفيليات والحفاظ على رطوبة الورقة.
  • النسيج المتوسط: تتخذ هذه الأنسجة الشكل المضلع غير المتمايز، وجدرانها رقيقة تحتوي على البلاستيدات الخضراء، ونسجيها المعتدل يحتوي على الكولورفيل والغذاء.
  • العروق: وهي شبيهة بالعروق في جسم الإنسان، فهي أوردة بارزة على سطح الورقة الإسفل، ووظيفتها توصيل الغذاء والأملاح والماء للورقة.


أنواع أوراق الأشجار

فيما يأتي أكثر أنواع الأشجار شهرةً، هي كالآتي: [٣]

نوع الورقة مثال عليها
المركبة شجرة الكستناء
البسيطة أوراق القمح
المنشارية أوراق الورد
الشعيرية أوراق الشعير
الشوكية ورقة الصبار
المسننة أشجار المشمش
البيضية أشجار التفاح
المفصصة أوراق العنب
المفصصة العميقة أشجار التين
الأنبوبية نبات البصل
الملساء أوراق العشب
الإبرية أشجار الصنوبر
الرمحية أشجار الصفصاف
الدائرية نبات الجنازة المزهرية
السهمية نبتة رجل الإوزة
المثلثية نبات الحور
الملعقية أوراق ورد الأقحوان
القرصية نبات أبو خنجر
المزرقية نبات أبو عليق


أهمية اوراق الشجر

كما أسلفنا فإن أهمية الأوراق بالنسبة للنبات هي صنع الغذاء، كما أن فوائدها تصل إلى الحيوان والإنسان، فهي تعد مصدرًا غذائيًا لمعظم أنواع الحيوانات، فالنباتات تصنع غذائها بنفسها، في حين الحيوانات تعتمد على غيرها في غذائها وهو النبات، أما الإنسان فقد يكون مصدرًا غذائيًا له، كورق العنب والسبانخ، إضافةً إلى استخدام الإنسان لها في علاج الكثير من الأمراض، كورق الرمان والكينا، كما يستخدمها في تحضير الكثير من المشروبات، كالشاي والمريمية والنعناع والملوخية والبقدونس، وتعد الأوراق المصدر الأساسي لأكسجين الجو، والتخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون، وبالتالي هي من أهم الوسائل التي تستخدم في المحافظة على البيئة وتوازنها، وأخيرًا تلعب الأوراق دورًا مهمًا في عمل حاجز صد لحبوب اللقاح وبالتالي المساعدة في عملية التلقيح، وبدونها قد تدفع الرياح هذه الحبوب إلى مسافات بعيدة. [٤]


تساقط أوراق الأشجار

تقسم الأشجار عمومًا إلى أشجار تسقط أوراقها في جزء من السنة، وتسمى الأشجار النفضية، وأشجار لا تسقط أوراقها على الاطلاق خلال السنة، وتُسمى الأشجار دائمة الخضرة، أما الأشجار التي تسقط أوراقها فهي تمتلك أوراقًا واسعة تتعرض للتلف في الأجواء الباردة أو الجافة، في حين تمتلك الأشجار دائمة الخضرة التي تعيش في المناطق الدافئة أو الرطبة، أوراقًا إبرية، الأمر الذي يساعدها على مقاومة الأحوال الجوية، ويكمن السر في سقوط أوراق العديد من أنواع الأشجار، إلى إنها تحافظ على بقائها في الأحوال الجوية الصعبة بتساقط أوراقها، إذ يبدأ سقوط الأوراق في المناطق المعتدلة في النصف الشمالي للكرة الأرضية خريفًا عند بداية تغير الأحوال الجوية، التي تبدأ فيها درجات الحرارة بالانخفاض، بينما في المناطق الاستوائية وشبة الاستوائية، يبدأ سقوط الأوراق مع بداية الجفاف، وبالتالي فإن سقوط الأوراق يحافظ على الماء والطاقة المخزنين في النبتة عمومًا، نتيجة تغيرات هرمونية في النبتة تؤدي إلى انفصال الأوراق عن شجرتها بواسطة خلايا خاصة، إذ تمر عملية انفصال الأوراق بأن يصبح لون الورقة مائلًا للون الأحمر أو البرتقالي أو الأصفر، وذلك نتجية تكسر مادة الكلوروفيل التي تحولها النبتة كغذاء فترة سقوط الأوراق. [٥]


ملمس أوراق الأشجار

تختلف الأوراق من نبتة لأخرى في العديد من الخصائص، ومن بينها الملمس الخاص لها، إذ يوجد العديد من الأوراق متفاوتة الملمس، هي كالآتي: [٦]

  • الملمس الخشن أو الملمس الحرشفي.
  • الملمس العصاري أو اللحمي.
  • الملمس الجلدي الشبيه بملمس الجلد.
  • الملمس الناعم الأملس، ويتميز بعدم وجود الشعيرات على سطح الورقة.
  • الملمس الزغبي الناعم، الذي يوجد فيه شعيرات ناعمة.
  • الملمس الوبري الشبيه بملمس الصوف.
  • الملمس الشوكي، ويتميز بالخشونة ووجود الشوك الخفيف.


المرجع

  1. "ورقة نبات"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2019. بتصرّف.
  2. محمد منصور (2-7-2017)، "أنواع أوراق الشجر"، shoalakhbar، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2019. بتصرّف.
  3. "لأوراق الشجر أنواع.. تعرف عليها"، albawabhnews، 28-9-2018، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2019. بتصرّف.
  4. آمال الشرابى (22-3-2019)، "اسماء اوراق الشجر"، fakera، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2019. بتصرّف.
  5. "لماذا تتساقط أوراق الأشجار في الخريف؟"، iraqi-res، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2019. بتصرّف.
  6. "أوراق النبات"، feedo، اطّلع عليه بتاريخ 31-3-2019. بتصرّف.