أنواع بذور النجيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٢٦ مايو ٢٠١٩

النجيل

يُعدّ النجيل من أكثر أنواع النباتات التي تستخدم في المسطحات الخضراء، والحدائق المنزلية، والحدائق العامة، والمتنزهات، ويمتاز هذا النوع من النباتات بسهولة تكاثره وسرعة نموه، ومن عيوب النجيل عدم مقاومته لدرجات الحرارة المنخفضة والصقيع، والنجيل نبات غير سام لذا يُقبل الناس على زراعته بالحدائق القريبة من متناول الأطفال[١].


أبرز أنواع بذور النجيل

يوجد الكثير من أنواع بذور النجيل، أبرزها[١][٢][٣]:

  • النجيل الفرنساوي: يتكاثر هذا النوع من النجيل بالبذور، ولكن نظرًا لعدم توفر بذوره في السوق، يجري في الغالب زراعته باستخدام الأشتال، ويتمتع بالعديد من الميزات، أبرزها: لونه الأخضر المزرق الذي يعطي توهجًا جميلًا ملفتًا للأنظار، وأوراق النجيل الفرنساوي العريضة خشنة الملمس، ويعد النجيل الفرنساوي أيضًا بطيء النمو، ويحتاج لفترة طويلة كي يُقلّم ويُقَصّ، لذا يستخدم هذا النوع من النجيل بالملاعب الرياضية، على الرغم من ميزات هذا النوع من النجيل إلا أنه لا يقدرعلى العيش في الظروف الجوية الجافة مرتفعة الحرارة، وتتعرض للجفاف بسرعة عالية، ويحتاج إلى رطوبة عالية، لذلك يجب زراعته بالمناطق الساحلية.
  • نجيل الروزيسيا: يمتاز هذا النوع من النجيل بتغير لونه من الأخضر إلى البني عند انخفاض درجات الحرارة، ويمتاز أيضًا بمقاومته العالية لظروف التربة الصعبة الممثلة بالملوحة العالية والجفاف والتغير في درجات الحرارة من المرتفعة إلى المنخفضة، لذا يرغب الناس بزراعة بذور هذا النوع من النجيل، ومن الجدير ذكره أنه مقاوم للآفات والأمراض المختلفة.
  • نجيل الجازوم: يجب زراعة بذور هذا النوع من النجيل في شهر أكتوبر، ويزرع بالبذور في المناطق ذات درجة الحرارة المنخفضة، ويمتاز هذا النوع من النجيل بلونه الأخضر الجذاب الذي يبرز جمال الحديقة وأروقتها، على الرغم من كل هذه الميزات إلا أن هذا النوع من النجيل لا يتحمل درجات الحرارة المرتفعة وسرعة تعرضه للجفاف بسبب درجات الحرارة.
  • حشيشة كنتكي الزرقاء: يجب زراعة هذا النوع من النجيل في المناطق الباردة، ويجب أن تكون التربة عالية الخصوبة غنيةً بالمعادن والمغذيات، ومن أبرز عيوبه عدم قدرته على تحمل درجات الحرارة المرتفعة.
  • نباتات الفسكيو: ما يميز هذا النوع من النجيل قدرته العالية على مقاومة الآفات والأمراض، لذا يعمّر طويلًا محافظًا على خضرته وجمال أوراقه، وبالإضافة إلى أن هذا النوع من النجيل تمتد جذوره إلى أعماق بعيدة في التربة.
  • نجيل التيف واي: يستخدم هذا النوع من النجيل في الحدائق العامة والخاصة والملاعب والمقاهي المفتوحة؛ بسبب قدرته على الاستمرار بالنمو بعد تعرضه لدعسات أقدام المارة.
  • نجيل الباسبيلم سي شو: ما يميز هذا النوع من النجيل قدرته العالية على تحمل ملوحة التربة، لذا يزرع في شواطئ المناطق الساحلية الغنية بالأملاح والمعادن.
  • نجيل قبا البراري: يتميز هذا النوع من النجيل بقدرته العالية على تحمل درجات الحرارة المنخفضة ومقاومته للصقيع، ويمتاز أيضًا بقدرته العالية على تحمل آثار أقدام المارة، لذا يستخدم بالملاعب والحدائق العامة، ومن الجدير ذكره أن نجيل قبا البراري نجيل طويل العمر يدوم طويلًا قبل أن يذبل.
  • النجيل البلدي برمواد: يمتاز هذا النوع من النجيل بعدد من المميزات أبرزها؛ لونه الأخضر الداكن، وطول فترة حياته، يفضل زراعة هذا النوع من النجيل بالمناطق ذات درجات الحرارة المرتفعة؛ لأن هذا النوع من النجيل لا يتحمل درجات الحرارة المنخفضة، ومن الجدير ذكره أن هذا النوع من النجيل ينمو بشكل أفقي ممتد.
  • النجيل السوداني: ما يميز هذا النوع من النجيل قدرته العالية على العيش بالظروف القطبية، ولا يقدر على العيش في الظروف الاستوائية، لذا يزرع في المناطق المعتدلة والباردة.


خطوات زراعة بذور النجيل

تجري زراعة النخيل بعدة طرق متمثلة باستخدام العقل والأشتال والبذور وعند الزراعة واستخدام البذور يجب العناية بالتربة في ثلاث مراحل مختلفة تتمثل بالآتي[٤]:

  • مرحلة ما قبل الزراعة: في هذه المرحلة تُجهَّز التربة بعدد من الخطوات أبرزها:
    • إضافة السماد العضوي إلى التربة، فيجب إضافة كيلو غرام واحد لكل متر مربع.
    • يجب إضافة مرطب للتربة؛ من أجل الحفاظ على رطوبتها فالنجيل نبات يحتاج إلى تربة عالية الرطوبة.
    • يجب حرث التربة قبل الزراعة؛ لتجديد الأكسجين والغازات داخل التربة، وتسوية التربة باستخدام مدحلة.
  • مرحلة الزراعة: باستخدام البذور بناءً على نوع النجيل المطلوب وخصائص الأماكن، ويجب اتباع التعليمات الآتية:
    • نثر البذور بعكس اتجاه الرياح، للحفاظ عليها بمكانها.
    • يفضل الاستخدام الآلي في نثر البذور، وإذا زرعت البذور يدويًا، فيجب استخدام مشط الأرض لتصل البذور إلى أسفل التربة بعيدًا عن الرياح.
    • يجب نثر البذور في التربة عموديًّا.
    • يجب أن تنثر البذور في وقت الظهيرة.
    • يجب وضع قطع من الخيش فوق التربة المزروعة، وري قطعة الخيش بانتظام.
    • يجب نزع قطعة القماش عن سطح التربة بعد شهر أو أكثر من وضعه عليها.
    • يجب نثر بذور النجيل بشكل أفقي وعمودي منتظم؛ للحصول على شكل جذاب ومميز، ويفضل نثر البذور تحت إشراف مهندسين مختصيين أو ذوي خبرة في تصميم الحدائق.
  • مرحلة ما بعد الزراعة: يجب تقديم العناية اللازمة للنجيل بعد زراعته ممثلة بالآتي:
    • الري المنتظم للنجيل.
    • يجب إزالة الحشائش والأعشاب من جوانب النجيل بطريقة منتظمة، ويفضل أن تقلع كل أربعة عشر يومًا.
    • يجب قص النجيل بطريقة منتظمة، ويفضل قصه عندما يصل إلى طول أطول بعشرة أضعاف من طوله الأصلي في بداية مرحلة النمو، والاستمرار في قصه إلى الطول الذي يريده صاحب الحديقة.
    • يجب قص النخيل من قبل مختصين زراعيين، أو من قبل خبراء بتنسيق الحديقة؛ ليظهر النجيل بشكل جميل ومميز وجذاب.


المراجع

  1. ^ أ ب "انواع نباتات المسطحات الخضراء"، المرجع الإلكتروني للمعلوماتية، 15-2-2016، اطّلع عليه بتاريخ 4-4-2019.
  2. "تعرف علي كيفية اختيار انواع بذور النجيل بالمواصفات المناسبة"، المزارع، اطّلع عليه بتاريخ 4-4-2019.
  3. "المسطحات الخضراء"، الموسوعة السودانية للزراعة والأغذية، اطّلع عليه بتاريخ 4-4-2019.
  4. "طريقة زراعة النجيل ( الثيل ) بالبذرة"، المرسال، 25-9-2015، اطّلع عليه بتاريخ 4-4-2019.

257 مشاهدة