مكونات عشبة المشاط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ٣ مايو ٢٠٢٠
مكونات عشبة المشاط

الأعشاب

استُخدمت الأعشاب منذ عهد الإنسان القديم، وزمن الحضارات القديمة؛ كالإغريق، والرومان، والصين، والهند، إذ ابتكروا الطرق المختلفة في صنع الوصفات المتنوعة من أجل استعمالها في أغراض متعددة؛ كالعلاج، والغذاء، والزينة، وغيرها، وفي العصر الحالي ما زالت الأعشاب تحتل مكانة مرموقة في الكثير من المجالات رغم التقدم العلمي والتكنولوجي في الطب وغيره، إذ تُعدّ من النكهات المهمة التي تضاف إلى الطعام، والعديد منها يستخدم في إعداد المشروبات كالشّاي، وأخرى أُدرجت ضمن قائمة العلاج باستخدام الطب البديل أو التداوي بالأعشاب الطبية، إذ تدخل بصفتها مكملات غذائية في الوصفة الدوائية العلاجية للعديد من الأمراض أو الوقاية من الإصابة بها، وإضافة إلى أنها ما زالت من المكونات الرئيسة في مستحضرات التجميل؛ كالكريمات، والعطور، والأصباغ، ومساحيق التجميل.[١]


عشبة المشاط

تُعرَف بأنها إحدى الخلطات الطبيعية المُكوّنة من مختلف الأعشاب البرية الموجودة، فهي تشبه الحناء حين خلطها بالزيوت، وتستخدم بهدف التّجميل والعناية خاصة بالشعر من أجل تقويته من حيث الكثافة والطول، وتغذيته، وزيادة رونقه ولمعانه بالإضافة إلى تمشيطه وترتيبه.[٢]

  • موطن نبتة المشاط: توجد العشبة في العديد من المناطق في شبه الجزيرة العربية؛ مثل: بلاد اليمن، والحجاز، وتختلف الوصفات المستخدمة، وتسميات هذه العشبة نسبيًا بين منطقة وأخرى؛ إذ في زمن الرسول -عليه الصلاة والسلام- كانت منتشرة عادة المشاط، ويطلق لقب الماشطة -الكوافيرة- في العصر الحالي على من تمتلك الخبرة في استخدام الوصفة وتصنيعها؛ لأنه كانت تتوافد إليها النساء من كل مكان طلبًا لتزيين شعرهن، وترتيبه، بالذات لتجهيز العروس وقت زفافها، أو رجوع زوجها من السفر.[٣][٤]
  • سبب تسمية النبتة بالمشاط: وهي مستخدمة منذ القدم، لا سيما في غرب الجزيرة العربية، وسميت بذلك الاسم؛ لأنها تُستخدم في تمشيط شعر الراس -لا سيما شعر العروس-.[٥]
  • أسماء أخرى للمشاط: تُداوَل مجموعة متنوعة من الأسماء لعشبة المشاط بين مناطق الخليج العربي ودوله، وذلك اعتمادًا على الوصفة المرجوة؛ فاختلاف الأسماء ناتج من الاختلاف النسبي البسيط بين مكونات الخلطة، ومن هذه الأسماء:
    • الظفر؛ هي عجينة رقيقة تحتوي العطر، ويمكن استخدامها قبل تمشيط الشعر أو بعده.
    • السدر؛ هي أبسط أنواع الخلطات، وتستخدم من أجل علاج الشعر والعناية به.
    • الطيب؛ هي خلطة تكون في شكل عجينة رخوة توضع على الشعر من أجل تمشيطه، وتجهيزه لعمل الضفيرة. ويمكن التمييز بين نوعين للخلطة اعتمادًا على نوع المادة المستخدمة في عجن الخلطة؛ فقد يكون العجن بماء الورد، والأخرى بالماء مع الاختلاف في المكونات لكلا الصنفين.
    • الوردة؛ هي عجينة رخوة تمتاز بألوانها المتعددة -كاللون البرتقالي أو الأحمر- بسبب إضافة الأصباغ (المادة الملونة)، وكانت هناك نساء متخصصات في صنع هذه الوصفة والتحكم بتركيبتها من خلال التغيير في نوع المواد المضافة في التحضير وكميتها.[٣]


فوائد عشبة المشاط

تتميز بالفوائد العديدة التي لا يُقصَر نفعها على الشعر وحسب، بل على الجسم وعلاج أمراض أخرى، وهي كالآتي:[٦]

  • مادة عطرية تستعمل بهدف إزالة الروائح الكريهة؛ مثل: مواطنو الهند.
  • علاج مشاكل الأذن -مثل الطرش- من خلال استخدام الخلطة ودهنها، أو تقطيرها في الأذن.
  • علاج حالات انتفاخ البطن، وطرد الديدان، وتنظيم ضغط الدم من خلال شرب الماء المغلي بجذور العشبة.
  • تنشيط إنزيمات الكبد، وتنظيم مستوى السكر في الدم من خلال العمل لتقليله.


مكونات عشبة المشاط

تُكوّن العشبة من مجموعة من الأعشاب البرية المتنوعة؛ كالعطرية، والطبية، والطبيعية الممزوجة معًا، ويمكن حصرها في الآتي: السدر، وأزهار الخزامى، والمحلب الاسود، والصندل، وماء الورد، وكبش القرنفل، والهيل، وبتلات الورد، وأوراق الزعتر البري، وأزهار البسباس، وأوراق الزيزفون، وأوراق الريحان، وإكليل الجبل، وجذور الزنجبيل الهندي، والخردل الأسود، وأزهار البابونج، وأوراق السرو، وحب الرشاد، وثمار الأرقطيون، وأوراق الهندباء، وأوراق القراص. إذ تكون كل هذه الأعشاب مجتمعة في وصفة واحدة، أو استخدام بعض منها في تكوين وصفات مختلفة متعددة الاستعمالات. وتُخلَط المكونات وتُطحَن حتى تصبح في هيئة بودرة، ثم تُعجَن باستخدام الماء حتى الحصول على عجينة رخوة ورقيقة.[٥]


طريقة استخدام عشبة المشاط

تتعدد التركيبات لعشبة المطاط من أجل استغلالها قدر ما يمكن في كل المجالات العلاجية والجمالية، ومن هذه الوصفات ما يأتي:[٤]

  • المشاط مع الحناء، ومن الممكن استخدامه بطريقتين: الأولى مزج معلقتين من المشاط بالزيت ويترك المزيج لمدة أسبوع وبعدها تجرى إضافة الحناء إلى الخلطة، ويوضع خليط الحناء مع المشاط على الشعر لمدة ساعتين، ثم يُغسَل الشعر جيدًا ليُدهن بزيت المشاط، والثانية هي مزج الحناء بالزيت والمشاط، ثم وضعه على الشعر لمدة محددة وبعدها يزال بشطف الشعر.
  • المشاط مع الزيت، تُخلط معلقتين من الخلطة أو أكثر -بناء على طول الشعر- بنوع واحد من الزيوت أو أكثر -حسب الرغبة-، ومن أمثلتها: زيت الزيتون، وزيت السمسم، وزيت الخروع، وغيرها. بعدها يُدهَن الشعر جيدًا بالخلطة ويُغطى باستخدام كيس نايلون لمدة ساعتين، مع إحاطته بقطعة قماش مبلولة بالماء الدافئ، وتُكرَّر العملية لمدة يوم واحد في الأسبوع خلال الشهر.
  • المشاط مع الماء الساخن، يُستخدم في هذه الوصفة ما مقداره معلقتان من الخلطة -حسب طول الشعر- مع الماء الساخن، وإجراء التحريك الجيد للحصول على مزيج وعجينة متجانسَين قدر الإمكان، وتُترك الخلطة لمدة نصف ساعة تقريبًا بعدها تُدهَن فروة الرأس جيدًا وتترك لمدة خمس ساعات تقريبًا. وأخيرًا يشطف الشعر بالماء الدافئ ثم يدهن بزيت الزيتون أو أي زيت آخر.


المراجع

  1. "أهم الأعشاب من حولنا وفوائدها"، ثقف نفسك، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-17. بتصرّف.
  2. ADMIN (2018-4-16)، "خلطة لتنعيم الشعر وتطويله على طريقة السعوديات"، موسوعة العناية بالشعر والبشرة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-17. بتصرّف.
  3. ^ أ ب Tala khalil (2012/5/21)، "عشبة المشاط"، مجتمعي، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-17. بتصرّف.
  4. ^ أ ب Shaimaa Lofty، "7 معلومات عن فوائد المشاط للشعر"، إيد أرابيا، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-17. بتصرّف.
  5. ^ أ ب محمد منصور (2016-9-11)، "مكونات عشبة المشاط"، شو الأخبار، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-17. بتصرّف.
  6. Tamer Abdelfatah (2018/4/2)، "فوائد المشاط للشعر ؟ تعرفي على فائدة عشبة المشاط للحصول على شعر كثيف قوي طويل."، شركة تنظيف تعتمد عليها في غسيل ونظافة جميع غرف المنزل، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-17. بتصرّف.