أبرز الأسئلة حول دهون البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٦ ، ١٥ يونيو ٢٠٢٠
أبرز الأسئلة حول دهون البطن

دهون البطن

يعاني العديد من الرجال من الوزن الزائد ويسعون إلى التخلص من الدهون الزائدة في الجسم، ومن المهم النظر إلى الأمر من الناحية الصحية إذ يؤدي الوزن الزائد وخاصة تراكم الدهون في البطن إلى العديد من المخاطر الصحية، وتكمن مشكلة دهون البطن في أنها لا تنطوي على الطبقة الإضافية من الحشو الموجودة أسفل الجلد مباشرة وإنما هناك ما يسمى بالدهون الحشوية التي تقع في عمق البطن وتحيط بالأعضاء الداخلية، وبغض النظر عن الوزن الإجمالي، فإن وجود كمية كبيرة من دهون البطن يزيد من خطر الإصابة بالأمراض التالية:[١]

  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • مقاومة الأنسولين وداء السكري من النوع الثاني.
  • سرطان القولون.
  • ارتفاع ضغط الدم .
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • الوفاة المبكرة لأي سبب.


طريقة تخسيس البطن بسرعة

يمكنك خسارة دهون البطن بطريقة صحيحة وفعالة من خلال اتباعك النصائح التالية:[٢]

  • تناول الكثير من الألياف القابلة للذوبان: وذلك لأنها تمتص الكثير من الماء مشكّلة هلامًا يساعد في إبطاء مرور الطعام أثناء مروره عبر الجهاز الهضمي، وهو ما يزيد الشعور بالشبع ويعزز فقدان الوزن، وتشمل أهم مصادر الألياف القابلة للذوبان في الماء كلًا من بذور الكتان، والأفوكادو، والبقوليات.
  • تجنب الأطعمة المحتوية على الدهون المتحولة: إذ ارتبطت الدهون المتحولة بالالتهاب وأمراض القلب ومقاومة الأنسولين وزيادة الدهون في البطن.
  • تجنب شرب الكحول: تشير الأبحاث إلى أن الإفراط في تناول الكحول يسهم في كسب دهون البطن ويزيد من خطر الإصابة بالسمنة المركزية أي تخزين الدهون الزائدة حول الخصر.
  • تناول غذاء عالي البروتين: يعد البروتين من أهم العناصر المهمة لإدارة الوزن، ويزيد تناول الأطعمة المحتوية على البروتين من إفراز هرمون الشعور بالامتلاء مما يقلل من الشهية ويعزز الامتلاء، بالإضافة إلى أنه يزيد من معدل الأيض ويساعد في الاحتفاظ بكتل العضلات أثناء فقدان الوزن، وتشمل أهم مصادر البروتين كلًا من اللحم والسمك والبيض ومنتجات الألبان وبروتين مصل اللبن والفاصولياء.
  • التقليل من مستويات الإجهاد: يؤدي الإجهاد إلى اكتساب المزيد من دهون البطن من خلال تحفيز الغدد الكظرية لإنتاج الكورتيزول أو ما يُعرف بهرمون الإجهاد، فيزيد بدوره من الشهية وتخزين الدهون في البطن.
  • تجنب تناول الكثير من الأطعمة السكرية: إذ تحتوي هذه الأطعمة على الفركتوز المرتبط بالعديد من الأمراض المزمنة، وأظهرت الدراسات وجود علاقة بين تناول السكر المرتفع وزيادة الدهون في البطن.
  • ممارسة التمارين الهوائية: تعرف هذه التمارين بأنها طريقة فعالة لتحسين الصحة وحرق السعرات الحرارية، وأظهرت الدراسات فعاليتها في التخلص من دهون البطن.
  • التقليل من تناول الكربوهيدرات المكررة: يساعد اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات في تحسين عملية التمثيل الغذائي وهو ما يقلل من دهون البطن، ويمكنك استبدال الكربوهيدرات المكررة بمصادر الكربوهيدرات الصحية مثل البقوليات أو الخضار أو الحبوب الكاملة.
  • الحصول على القسط الكافي من النوم: يكتسب الأشخاص الذين لا يحصلون على النوم الكافي الكثير من الوزن بما في ذلك دهون البطن.
  • تناول السمك الدهني أسبوعيًا: تعد الأسماك الدهنية من المصادر الصحية الغنية بالبروتين عالي الجودة ودهون أوميجا 3 التي تشير الأدلة إلى فعاليتها في تقليل الدهون الحشوية، وتشمل الأسماك الدهنية كلًا من سمك السلمون، والسمك المملح، والسردين .
  • التوقف عن شرب عصير الفاكهة: بالرغم من أن عصير الفاكهة يوفر الكثير من الفيتامينات والمعادن، إلا أنه يحتوي على نسبة عالية من السكر كما هو الحال في كل من الصودا والمشروبات الأخرى المحلاة، لذا يسبب شرب كميات كبيرة منه اكتساب دهون البطن.
  • اتباع نظام الصيام المتقطع: يساعد اتباع الصيام المتقطع في خسارة الوزن وهي طريقة تنطوي على الأكل والصيام في فترات متتابعة، وتتضمن إحدى الطرق الشائعة صيام 24 ساعة مرة أو مرتين في الأسبوع مما يساعد في خسارة الوزن ودهون البطن.
  • شرب الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على الكافيين ومضادات الأكسدة التي تعزز بدورها التمثيل الغذائي، وهو ما يحسن من فقدان دهون البطن.
  • تغيير نمط الحياة: يساعد اتباع بعض النصائح والتغييرات في أنماط الحياة في المساعدة في خسارة الوزن وذلك بالجمع بين الأكل الصحي وأسلوب الحياة الصحي العام، مما يساعد في الحفاظ على وزن مثالي على المدى البعيد وتجنب تراكم دهون البطن.


أسباب دهون البطن

تشمل الأسباب الشائعة لتراكم دهون البطن كلًا من:[٣]

  • سوء التغذية: وذلك بتناول الأطعمة المحتوية على السكر مثل الكيك والحلويات والمشروبات مثل المشروبات الغازية وعصير الفاكهة التي تسبب زيادة الوزن وإبطاء التمثيل الغذائي وتقلل القدرة على حرق الدهون.
  • شرب الكثير من الكحول: يسبب تناول الكحول مجموعة من المشاكل الصحية بما في ذلك أمراض الكبد والالتهابات والسمنة.
  • عدم ممارسة الرياضة: يؤدي استهلاك كميات كبيرة من السعرات الحرارية أكثر مما يحرقه الجسم إلى زيادة الوزن، وبشكل عام فإن نمط الحياة غير النشط يزيد من تراكم الدهون حول البطن.
  • الإجهاد: يؤدي الإجهاد إلى زيادة هرمون الستيرويد المعروف باسم الكورتيزول وهو ما يؤثر على عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي التسبب بزيادة الدهون حول البطن ومناطق أخرى من الجسم.
  • العوامل الوراثية: تلعب الجينات الوراثية للفرد دورًا في زيادة الدهون حول البطن والتمثيل الغذائي.
  • التدخين: يعد التدخين من عوامل الخطر المؤدية إلى السمنة.


سؤال وجواب

هل يحدث فقدان الوزن في البطن قبل أي مكان آخر؟

نعم صحيح، يفقد الجسم الوزن من البطن أكثر من أي منطقة أخرى، وذلك لأن دهون البطن هي الأكثر نشاطًا في التمثيل الغذائي ويسهل خسارتها.[٤]

هل يمكن للأشخاص النحفاء أن يكون لديهم دهون في البطن؟

نعم، يمكن للاشخاص النحفاء مواجهة دهون البطن العميقة التي تتواجد داخل البطن حول الأعضاء ولا يمكن رؤيتها إلا عن طريق التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي، وتسبب هذه الدهون المخاطر الصحية ذاتها التي تسببها الدهون لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة.[٤]

ما هي الطريقة المثلى لفقدان دهون البطن؟

المشي هو الطريقة الأمثل لخسارة دهون البطن، فبالرغم من ضرورة خفض معدل تناول السعرات الحرارية إلا أن النشاط البدني هو الأهم. ويمكن اللجوء إلى جراحة شفط الدهون في الحالات الشديدة.[٤]

هل ترتبط دهون البطن بمشاكل صحية لدى الرجال؟

نعم، ترتبط أخطار دهون البطن بمشكلة ضعف الانتصاب لأن دهون البطن يمكن أن تسبب مشاكل في القلب والأوعية الدموية، التي تؤثر بدورها على عملية الانتصاب لدى الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا.[٤]


مراجع

  1. "Men's health", mayoclinic,13 -6 -2019، Retrieved 8 -6 - 2020. Edited.
  2. Franziska Spritzler (25 - 2 - 2020), "20 Effective Tips to Lose Belly Fat (Backed by Science)"، healthline, Retrieved 8 - 6 - 2020. Edited.
  3. Bethany Cadman (5 - 1 - 2020), "How do you lose belly fat?"، medicalnewstoday, Retrieved 8 - 6 - 2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث John P. Cunha (27 - 10 - 2017), "Belly (Abdominal) Fat Quiz: Test Your Belly Fat IQ"، emedicinehealth, Retrieved 8 - 6 - 2020. Edited.