وصية اب لابنه قصيدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٤ ، ٢٥ ديسمبر ٢٠١٩
وصية اب لابنه قصيدة

وظيفة الشعر في الأدب العربي القديم

تمتد الغاية من الشعر إلى عمق الثقافة والحضارة، وتختلف هذه الوظيفة حسب العصور والثقافات، فالشعر يضم المعارف العامة والحكمة وجمال اللغة، كما يضم التاريخ والأنساب والفن، وقد ارتبطت وظيفة الشعر بالطبيعة الإنسانية الباحثة عن المتعة والإحساس بالجمال، لهذا كانوا العرب في الجاهلية يحترمون الشاعر وكانت له مكانة وقدرًا؛ وذلك لما في الشعر من حكمة تصل للأسماع والقلوب وتأثر في النفوس، وفي هذا المقال سنذكر أجمل القصائد التي كانت تحمل بطيّاتها مشاعر الأبوّة تجاه الأبناء والتي تمثّلت بإعطاء الوصيّة أو النّصيحة من الأب للابن.[١]


قصيدة من أب لابنه

قصيدةُ موجّهةٌ من أبٍ مُحبٍّ إلى إبنه المُتمرّد: للشاعر وائل الميداني:[٢]

ستظلُّ في قلبي وفي وجداني

مهما فؤادُك يا بُنَيَّ جفاني

مهما رفعتَ حواجزًا وتركتني

وحدي أُكَفْكِفُ أدمعي وأعاني

ولَسَوفَ أبقى في طريقك جنّةً

حتى ولو نارًا عليكَ تراني

فَمُهِمّتي أن أفتديك بأعيني

مهما أَرَيْتُكَ قسوتي بلساني

كم كنتُ أرجو أن أُريْكَ وداعتي

وأُريّكَ نهرَ عواطفي وحناني

لكنَّ همّي أن أراك موفّقًا

لا أن أُريْكَ اللين كي تهواني

فالله يضمن لي حقوقي عندما

تلقى غدًا دنياك برَّ أمانِ

وترى نتائج قسوتي معنىً به

لصلاحِ أمرك في النجاح معاني

عيناكَ تُخبرني بأنك ساخطٌ

وترى زمانكَ كارهًا لزماني

لا يا بُنَيّ … فما تراهُ بجَعْبَتي

هو لو عقِلتَ هديّةُ الرحمنِ

ليْ ألفُ قلب هُمْ حدائقُكَ التي

كانت بدرب تجاربي بستاني

أعدَدْتُها ليكون قطفُ ثمارها

في راحتيك بأرخص الأثمان !!!

تلك التفاصيل التي تشقى بها

مِنّي وتحْسَبُها لجيلٍ ثاني

هي لو علمتَ بها نجاحُكَ، كلّما

يومًا قَطَفْتَ ثمارَهُ تلقاني

تُبْكيكَ منّي قسوةٌ، لو لامَسَتْ

بشغاف قلبكَ أدمعي لبكاني

بيني وبين القبر أقْصَرُ خطوةٍ

وغدًا سأتركُ يا بُنَيَّ مكاني

وغدًا ستصبحُ والدًا، وكما أنا

عانيتُ في درب الحيا ستعاني

ويراكَ مَنْ تعطيه عمركَ، مثلما

في رحلتي فوق التراب تراني

وأظنّ أنك يومها ستَوّدُ لو

آتي إليكَ وحاملًا أكفاني !!!

كُنْ ما تريدُ وعِشْ حياتَكَ وأنتبهْ

ومِنَ الدعاءِ بُنَيَّ لا تنساني …


وصية أب لابنه من نوع الشّعر العامّي

يا الله يا رب الضعوف المساكين

اللي لك المخلوق يحسن صلاته

تستر على غوشن صغارن مكفين

أكبرهم العارف دليله عصاته

لا يا عيالي كل أبوكم حبيبين

عندي وعند الناس كلن وذاته

عندي غلاكم يدفن الزين والشين

وعند العرب كلن تشاف أخملاته

يا عبيد أنا خابرك ورعن لهالحين

داوي بغبات الجهل وظلماته

لا شك علمي لك محبة وتفطين

تسمّع الوالد وثبت وصاته

وصات مخلوقن يعرف القوانين

ما فات عمره بالجهل والهياته

يا عبيد أنا أوصيك مني بثنتين

ثنتين هن سوء البشر وحسناته

اوصيك لا تبحث سدود المغيبين

ولا تجهر اللي غارقن بغفلاته

ترى النميمة تمحق الرزق والدين

والمنزل العالي تهدم اطبقاته

لا تحسب أن أهل الظليمة بخيتين

كلن يوافق ما عمل في وفاته

وانذرك عن حق الضعيف المسيكين

اللي على حقه يهل اعبراته

ترى الضعيف اليا غدى الليل ليلين

يدعي وعند الله توافق ادعاته

الظلم فإن الظلم يفني السلاطين

يا ويل راعي الظلم من مقبلاته

وأنذرك عن ربعة رخومن هياسين

اللي سوالفهم بوده وهاته

يا عبيد الاقشر لو صفا لك نهارين

نهار ثالث جاك يرفع قناته

والله عندي ربعة الناس الاقصين

ولا صديقن يبلشك في حياته

ترى الرجال ابهم فهود وحياوين

جاك الكلام اللي صحيحن ثباته

إن كان ما تدري ترى الناس دراين

الرجل مدحه بالمجالس طراته

رجلن تعلق به رجالن مسمين

عز الرفيق ولابته والحماته

و رجلن تشوفه جسم و عيون و يدين

ولولا الشعر ما تفرقه من خواته

كم واحد بالبيت يضرب بسيفين

وإن جاء حزم كلاب قبع عباته

والحلم عند الغيض ينحى الشياطين

يكفيك شر إبليس هو ودحراته

للشاعر الكويتي مرشد البذال[٣]


قصيدة في حنين الأب لأبنائه

أين الضجيج العذب والشغب

أين التدارس شابه اللعب؟

أين الطفولة في توقدها

أين الدمى في الأرض والكتب؟

اين التشاكس دونما غرض

أين التشاكي ماله سبب؟

أين التباكي والتضاحك في

وقت معا ، والحزن والطرب؟

أين التسابق في مجاورتي

شغفا إذا أكلوا وإن شربوا؟

يتزاحمون على مجالستي

والقرب مني حيثما انقلبوا؟

يتوجهون بسوق فطرتهم

نحوي إذا رهبوا وإن رغبوا

فنشيدهم: (بابا) إذا فرحوا

ووعيدهم: (بابا) إذا غضبوا

وهتافهم: (بابا) إذا ابتعدوا

ونجيهم: (بابا) إذا اقتربوا

بالأمس كانوا ملء منزلنا

واليوم، ويح اليوم قد ذهبوا

وكأنما الصمت الذي هبطت

أثقاله في الدار إذ غربوا

إغفاءة المحموم هدأتها

فيها يشيع الهم والتعب

ذهبوا، أجل ذهبوا، ومسكنهم

في القلب، ما شطوا وما قربوا

إني أراهم أينما التفتت

نفسي وقد سكنوا، وقد وثبوا

وأحس في خلدي تلاعبهم

في الدار ليس ينالهم نصب

وبريق أعينهم ، إذا ظفروا

ودموع حرقتهم إذا غلبوا

في كل ركن منهم أثر

وبكل زاوية لهم صخب

في النافذات زجاجها حطموا

في الحائط المدهون قد ثقبوا

في الباب قد كسروا مزالجه

وعليه قد رسموا وقد كتبوا

في الصحن فيه بعض ما أكلوا

في علبة الحلوى التي نهبوا

في الشطر من تفاحة قضموا

في فضلة الماء التي سكبوا

إني أراهم حيثما اتجهت

عيني كأسراب القطا سربوا

بالأمس في (قرنايل) نزلوا

واليوم قد ضمتهم (حلب)

دمعي الذي كتمته جلدا

لما تباكوا عندما ركبوا

حتى إذا ساروا وقد نزعوا

من أضلعي قلبا بهم يجب

ألفيتي كالطفل عاطفة

فإذا به كالغيث ينسكب

قد يعجب العذال من رجل

يبكي، ولو لم أبكِ فالعجب

هيهات ما كل البكا خور

إني وبي عزم الرجال أب

للشاعر السوري، عمر بهاء الدين الأميري[٤]


نصيحة من أب لابنه

بني لكي تكون ملكًا مهابًا إياك أن تتكلم في الأشياء وفي الناس إلا بعد أن تتأكد من صحة المصدر، وإذا جاءك أحد بنبأ فتبين قبل أن تتهور، وإياك والشائعة، لا تصدق كل ما يقال ولا نصف ما تبصر، وإذا ابتلاك الله بعدو قاومه بالإحسان إليه وادفع باللتي هي أحسن، فإن العداوة تنقلب حبًا، إذا أردت أن تكتشف صديقًا سافر معه، ففي السفر ينكشف الإنسان ويذوب المظهر وينكشف المخبر! ولماذا سمي السفر سفرًا؟ إلا لأنه عن الأخلاق والطبائع يسفر! وإذا هاجمك الناس وأنت على حق أو قذعوك بالنقد فافرح إنهم يقولون لك أنت ناجح ومؤثر فالكلب الميت لا يُركل، ولا يُرمى إلا الشجر المثمر، وعندما تنتقد أحدًا فبعين النحل تعود أن تبصر ولا تنظر للناس بعين ذباب فتقع على ما هو مستقذر، نم باكرًا يا بني فالبركة في الرزق صباحًا وأخاف أن يفوتك رزق الرحمن لأنك تسهر، تعود يا بني أن تشكر اشكر الله، يكفي أنك تمشي وتسمع وتبصر، أشكر الله وأشكر الناس فالله يزيد الشاكرين.[٥]


المراجع

  1. أحمد اتزكنرمت (2007-1-22)، "وظيفة الشعر في الأدب العربي القديم"، diwanalarab، اطّلع عليه بتاريخ 2019-12-25. بتصرّف.
  2. د.وائل عبد الرحمن الميداني (2019-3-7)، "قصيدة من أب محب إلى ابنه المتمرّد"، ishrakat، اطّلع عليه بتاريخ 2019-12-20. بتصرّف.
  3. " يالله يارب الضعوف المساكين"، adab، اطّلع عليه بتاريخ 2019-12-20.بتصرّف.
  4. "قصيدة للشاعر السوري الراحل عمر بهاء الدين الأميري"، oujdacity، 2017-1-21، اطّلع عليه بتاريخ 2019-12-20.بتصرّف.
  5. عثمان محمد علي (2009-9-14)، "نصيحة الاسد لابنه"، ahl-alquran، اطّلع عليه بتاريخ 2019-12-20.بتصرّف.