نقص فيتامين د والوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
نقص فيتامين د والوزن

فيتامين د من العناصر الغذائية الذائبة في الدهون وغير الذائبة في الماء، ويتميز عن الفيتامينات الأخرى أن الجسم يمكن تصنيعه طبيعيًا عند التعرض البشر لأشعة الشمس ولذلك يسمى بفيتامين الشمس، وتعد الكمية التي يتم تصنيعها من خلال التعرض لها الأكبر والتي لا يمكن أن تعوض عن طريق المصادر الغذائية الأخرى، مثل: الحليب ومشتقاته والبيض والأسماك الدهنية والفطر والخضروات الورقية، ولذلك نجد أن سكان المناطق الباردة أكثر الناس عرضًة لإصابة بعوز فيتامين دال والإصابة بهشاشة العظام، ولكن هناك عوامل أخرى لنقصه أخرى غير عدم التعرض لأشعة الشمس سنذكرها بشكل مفصل في هذا المقال.

كما نعلم أن فيتامين د ضروري جدًا لصحة العظام والمفاصل والأسنان؛ لأنه يساعد على امتصاص الكالسيوم وترسيبه في العظام، ولكن لنقص فيتامين د أمراض وأعراض أخرى مثل زيادة الوزن، فما هي علاقة فيتامين د في الوزن؟

هذا ما سنجيب عنه في مقالنا هذا بشكل مفصل.

سباب نقص فيتامين د:

- عدم التعرض لأشعة الشمس إلا لفترات محدودة خصوصًا في المناطق الباردة القريبة من القطب التي تغيب عنها الشمي لأوقات طويلة وتكون ضعيفة.

-  عدم اتباع نظام عذائي صحي متوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية وخصوصًا فيتامين د. –  المعاناة من اضطرابات في الجهاز الهضمي التي تسبب سوء امتصاص لفيتامين د في الأمعاء.

-  المعاناة من الوزن الزائد؛ وذلك لأن فيتامين د يتم تخزينه في الدهون، وبالتالي لا يستطيع الجسم الاستفادة منه.

- كبر السن له دور مهم في نقص فيتامين د، حيث تضعف قدرة الحصول على تصنيع فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس التي تعتر المصدر الرئيسي لفيتامين د في الجسم خصوصًا عند السيدات اللواتي في سن اليأس.

- للرضاعة الطبيعية دور مؤثر في نقص فيتامين د؛ وذلك لأن الحليب الذي يتم إفرازه من الغدد اللبنية في الأثداء ينقص من مخزون الجسم للفيتامين لاحتوائه عليه.

علاقة الوزن بنقص فيتامين د:

أثبتت الدراسات العلمية والتجارب السريرية أن لنقص فيتامين د ارتباط وثيق بزيادة الوزن، حيث يشترك فيتامين د مع هرمون الليبيتين في تنظيم وزن الجسم؛ لأن الخلايا الدهنية في الجسم تقوم بإنتاج هذا الهرمون هرمون الذي يرسل إشارات عصبية للدماغ من أجل التوقف على تناول الطعام، ويساعده فيتامين د على أداء عمله بشكل فعال وعلى أكمل وجه، ولكن عند نقص الفيتامين فإن الهرمون لا يؤدي عمله بشكل فعال مما يؤدي إلى عدم تنبيه الدماغ للجسم بتوقف تناول الأطعمة الدسمة والمرتفعة في سعراتها الحرارية وذلك مايؤدي إلى زيادة الوزن.

كما أن هناك دراسات بينت أن المداومة على تناول فيتامين د يساعد على إنقاص الوزن بشكل فعال؛ لأنه يعمل على زيادة حساسية خلايا الجسم لهرمون الأنسولين، وبالتالي فإنه يساعد على تحسين التمثيل الغذائي في الجسم ويسرع من عملية حرق السعرات الحرارية الزائدة..