نقاط القوة في العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٢٦ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٩
نقاط القوة في العمل

أهمية العمل

يعد العمل الأمور المهمة في الحياة؛ إذ بنيت الحضارة الإنسانية على العمل، وقد أنشأ المليارات من الناس عبر التاريخ المدن، والمزارع، والصناعات، والجيوش، والبنية التحتية التي ميزت تواجدنا على هذا الكوكب، وكان العمل مهمًا منذ الأزمان القديمة وكان هو الأساس في إعمار الكرة الأرضية، ولكن في الوقت الحالي وصل استخدام الأعذار والملاحظات المرضية في بريطانيا إلى مستويات قياسية، كما أن الكثير من الناس يأخذون العطل والإجازات بسبب العديد من المشاكل الصحية كالتوتر، الاكتئاب والقلق السائد بين الموظفين؛ إذ إنه غالبًا ما تكون الروح المعنوية في معظم أماكن العمل بغض النظر عن الأوضاع الاقتصادية في المنشأة منخفضة، ولهذا فسنذكر لكم في هذا المقال نقاط القوة في العمل والتي يجب أن تتمتع بها أي شركة، وأهم أنواع الأعمال التي نؤديها يوميًا، بالإضافة إلى أهم رجال الأعمال في العالم.[١]


نقاط القوة في العمل

يمكن قياس نقاط القوة والضعف في الشركة أو المنتج أو الخدمة في أربعة مجالات، وهذه المجالات يمكن تحليلها وتطويرها لاحقًا من أجل تعزيز قوة الشركة وسيطرتها في العمل، وترك بصمتها بين المنافسين، وستتعرفون تاليًا على هذه المجالات وانعكاسها على نقاط القوة في العمل:[٢]

  • مجالات قياس نقاط القوة في العمل: فيما يأتي أبرز المجالات التي يجب التركيز عليها لتحقيق النجاح في سوق العمل:
    • الموقف الاستراتيجي الحالي: يوفر الموقف الاستراتيجي الحالي للشركة تغيرًا مهمًا للاستراتيجيات المستقبلية؛ إذ يعمل فريق التسويق مع المدير التنفيذي لتحديد سبب نجاح الشركة في ضوء أنشطة منافسيهم، وهذا الأمر يسمح للمسوقين بتقييم العوامل التي قد تتغير وإلى أي مدى ستتغير.
    • الأداء السابق: يوفر تقييم الأداء السابق للشركة أو لمنتج معين رؤية واضحة لاستراتيجية التسويق التي كانت تتبعها الشركة ومدى نجاحها، وتوجد أنواع معلومات مختلفة يدرسها فريق التسويق مثل؛ تاريخ المشاركة، أو التأثير في السوق، أو تاريخ الأرباح، أو السجل التنافسي، أو تاريخ المستهلك، أو سجل المنتج، أو الخدمة.
    • فعالية التسويق: إن تقييم التمّيز التسويقي لأي شركة أو منتج أو خدمة هو المفتاح الأساسي الذي من خلاله تقيّم كيفية تطوير الأنشطة التي تتمحور حول الطلب من المستخدم، والعوامل التي تدرس وينظر فيها تشمل: التصنيع، المبيعات، التقنية، التسويق.
    • بيئة التسويق: تعد مراقبة وتقييم البيئة الخارجية للمنتجات، والخدمات والأسواق، أمرًا يجب إجراؤه من خلال الأفراد المشاركين في اتخاذ القرارات التسويقية في الشركة، وغالبًا ما يكون المسوقون قادرين على قراءة الأسواق وتقديم توصيات مفيدة ومهمة استنادًا إلى التحولات التي تشهدها الأسواق.
  • نقاط القوة: وفيما يأتي نقاط القوة التي تميز العمل:
    • زيادة حجم المبيعات تدريجيًا.
    • زيادة السعر لأغراض الجودة والخدمة المتميزة.
    • تقديم منتج جديد.
    • تطوير منتج متميز.
    • تحول جغرافي لأسواق جديدة مستهدفة، وخلق آفاق جديدة.
    • استهداف جزء مهمل من السوق قبل أن يصل إليه المنافسون.


أنواع الأعمال

نذكر فيما يأتي أهم أنواع الأعمال التي نؤديها يوميًا:[٣]

  • العمل التفاعلي: خلال العصر الحديث يستهلك العمل التفاعلي معظم أيامنا، وهو العمل الذي نركز من خلاله على الاستجابة للرسائل، والطلبات من الأقارب أو الأصدقاء، ورسائل البريد الإلكتروني، والرسائل النصية، ورسائل الفيسبوك، وتغريدات موقع تويتر، والبريد الصوتي وغيرها من الأمور التي لا نستغني عنها، والعمل التفاعلي ضروري لكن لا يمكن أن يأخذ كل الوقت.
  • العمل التخطيطي: يحتاج الناس في كثير من الأحيان إلى وضع خطة لكيفية تأدية الأعمال، ويتضمن العمل التخطيطي أو "تخطيط العمل" الوقت الذي سيقضيه الشخص في العمل، وجدولة الوقت، وتحديد الأولويات، وتطوير أنظمة العمل من أجل الاجتماعات، بالإضافة إلى صقل أنظمة العمل الخاصة.
  • العمل الإجرائي: توجد أعمال مختلفة يؤديها الأشخاص كل يوم، لا تندرج تحت الأعمال التفاعلية أو حتى الاستراتيجية، والعمل الإجرائي هو عبارة عن أعمال إدارية أو أعمال صيانة، ويؤديها الناس من أجل الحفاظ على سير العمل وسير الحياة الطبيعية مثل: التأكد من دفع الفواتير، وإعداد الإقرارات الضريبية، وتتبع رسائل البريد الإلكتروني الصادرة أو القديمة للتأكد من جهوزيتها.
  • العمل غير المستقر: يشمل هذا النوع من الأعمال الأشياء التي نؤديها مع شعور بعدم الأمان، كالنظر بقلق شديد إلى بعض الإحصاءات المتعلقة بالشركة، أو التحقق باستمرار مما يقوله الناس عن الشركة، أو عن منتجاتها عبر الإنترنت، كما أن عدم الاستقرار في العمل يؤخر التقدم فيه إلى الأمام.
  • حل المشكلات: يصبح الإبداع أكثر أهمية أثناء العمل على حل المشكلات التي نواجهها في أوقات الدوام، وهذا الأمر الذي يتطلب استخدام جميع قدراتنا العقلية، والتركيز الكامل، سواء كان ذلك في تصميم واجهة جديدة لأحد المواقع الإلكترونية، أو وضع خطة عمل جديدة، أو كتابة منشور لصحيفة أو مجلة، أو حتى طرح أفكار لمنتج جديد، وسواء كان الشخص يعمل بمفرده أو مع فريق واحد، فإنه يستفيد من الإبداع الخلاق للعثور على إجابات مفيدة في العمل.


أثرى رجال الأعمال في العالم

نعرض عليكم تاليًا قائمة تضم أثرى 5 رجال أعمال في العالم، وهم:[٤]

  • جيف بيزوس: هو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة التجارة الإلكترونية العملاقة أمازون، وتبلغ ثروته حاليًا 131 مليار دولار، وهو يتصدر قائمة أغنى رجل في العالم، وأسس بيزوس أمازون مكتبة إلكترونية على الإنترنت في عام 1994، وبعد ذلك استمر في إضافة فئات جديدة من المنتجات على موقعه، واليوم لا تعد أمازون أكبر منصة للتسوق عبر الإنترنت في العالم وحسب، بل لها أيضًا اهتمامات متنوعة في العديد من الشركات الأخرى مثل أمازون ويب، أليكسا، جانغل وغيرها.
  • بيل غيتس: هو مؤسس شركة برامج الكمبيوتر Microsoft corporation، ومع صافي ثروة تبلغ 97 مليار دولار، احتل غيتس المرتبة الثانية في قائمة أثرى رجال العالم، واشتهر غيتس على نطاق واسع حول العالم كواحد من الرواد الذين أحدثوا ثورة في صناعة الحواسيب الشخصية مع نظام التشغيل مايكروسوفت ويندوز Windows، وبدأت شركة مايكروسوفت عملها في عام 1975، والآن لديها اهتمامات متنوعة في العديد من الشركات منها: سكايب، لينكد إن ومايكروسوفت موبايل، كما أن غيتس معروف بمشاركته بالعديد من الأنشطة والمشاريع الخيرية حول العالم.
  • وارين بافيت: عُرف بافيت بأنه واحد من أنجح المستثمرين في العالم، وتبلغ ثروته 82 مليار دولار، ويمتلك هذا الملياردير شركة بيركشاير هاثواي التي تضم أكثر من 60 شركة تحت مظلتها، وتعهد بافيت بالتبرع بنسبة 99 بالمئة من ثروته لصالح الجمعيات الخيرية.
  • برنارد أرنو: برنارد أرنو هو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة LVMH، وهي أكبر شركة في العالم متخصصة بالسلع الفاخرة، وتبلغ ثروته 76 مليار دولار، وهو حاليًا أغنى شخص في أوروبا، إذ إن LVMH تمتلك أكثر من 70 علامة تجارية تحت اسمها.
  • كارلوس سليم الحلو: يمتلك كارلوس سليم الحلو شركة أمريكا موفيل، وهي أكبر شركة اتصالات للهواتف المحمولة في المكسيك، وتبلغ قيمة ثروته 64 مليار دولار، ليحتل بهذا الرقم المرتبة الخامسة ضمن أثرى الرجال في العالم، ولدى كارلوس سليم اهتمامات متنوعة في عدة قطاعات غير الاتصالات مثل: البناء، السلع الاستهلاكية، التعدين، العقارات والإعلام.


المراجع

  1. Simon Hardy (24-5-2013), "The Importance of Work"، theoccupiedtimes, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  2. "Analyzing Your Strengths and Weaknesses to Achieve Growth", frog-dog,18-11-2019، Retrieved 27-12-2019. Edited.
  3. Scott Belsky (12-3-2012), "The 5 Types of Work That Fill Your Day"، adobe, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  4. Vishal Gupta, "Top 10 Richest Entrepreneurs in 2019 & How They Made It"، bizain, Retrieved 27-12-2019. Edited.