نقاط الضعف عند الانسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٨ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٩
نقاط الضعف عند الانسان

الإنسان

خلقَ الله سبحانه الإنسان في أحسن صورة وهيئة، وزوّده بالصّفات التي يستطيع من خلالها مواجهة الحياة بكلّ مرارتها وقسوتها، ومع ذلك فثمّة نقاط ضعف يكتسبها الإنسان في تعامله اليومي في الحياة، من أقرانه وغيرهم، وهي سلبيات ملموسة ومشاهدة للنّاس، ومعنويّة، وهذه النقاط لها آثارٌ سيئةٌ ومدمرةٌ على مستقبل الإنسان ونشاطه في الحياة، ويوجدُ أيضًا نقاط قوّة يستطيع الإنسان الاستفادة منها في الحياة، وثمّة آثار تترتب على تجاوز الإنسان لنقاط ضعفه في الحياة وتغلّبه عليها.


نقاط ضعف الإنسان في الحياة

يوجدُ العديدُ من نقاط الضعف التي تؤثّرُ على الإنسان ونشاطه في الحياة، منها:

  • الجهل، فالانسان الجاهل والمحروم من التعليم يعدّ الجهل بالنّسبة له عائقًا أمامه في الكثير من جوانب الحياة.
  • بعض الصّفات السّلبيّة، كالجبن، والخوف من المبادرة، وخوار العزيمة، والأنانيّة والعزلة عن النّاس.
  • العصبيّة، فالإنسان العصبي يفقد بعصبيّته التواصل السليم مع النّاس، فيحرم نفسه من الكثير من الأمور بسبب ذلك.
  • الخجل، والخجل مظهر من مظاهر ضعف الشخصية في بعض جوانبه، كالخجل اثناء الكلام والنقاش وإبداء الرّأي والتعبير، ويحول دون تحقيق الإنسان للكثير من الأمور والأنشطة اليوميّة.
  • ضعف الثّقة بالنفس، ممّا يحول بين الإنسان ونجاحه في الحياة.
  • الهزيمة الداخلية، وتظهر عند كل غخفاق أو فشل يمرُّ به الإنسان.
  • الصّحبة السيئة، واستسلام الانسان لهوى النّفس في ذلك .
  • الرّكون والاستسلام للشّهوات، مع غياب الوازع الدّيني في ذلك.
  • الغرور، باغترار الإنسان بنفسه وقدراته، مما يفقده الصواب في الكثير من المواقف والتصرّفات.


نقاط القوة عند الإنسان

وفي تعامل الإنسان اليومي في الحياة ثمّة نقاط قوّة يمكن الاستفادة منها:

  • حسن الإيمان بالله، وما يترتبُ على ذلك من إيمان صحيح بالقضاء والقدر.
  • الصّفات النّفسيّة العالية، كعلو الهمّة وقوّة الإرادة والعزيمة، والمبادرة، وقوّة الصّبر والتّحمل، فهذه صفات تعين الإنسان على مواجهة نقاط ضعفه.
  • العلاقات الاجتماعيّة، فكلّما كان الإنسانُ ناجحًا في علاقاته الاجتماعيّة كلّما امتلك على مواجهة عناصر ضعفه.
  • الصّحبة الطيّبة، يستطيع خلالها الإنسان سدّ جوانب النّقص عنده أو تقويتها.
  • سعة الصّدر والمرح، فهاتان صفتان ترفعان من قوّة الإنسان وتعوضانه عن الكثير من جوانب النّقص.
  • الصّراحة، وذلك بصراحة الإنسان مع نفسه أولاً، ومع غيره ثانيًّا.
  • حسن الصّلة بالله ـ عزّ وجل ـ ففي ذلك مصدر كلّ قوّة ونجاح للإنسان.
  • حسن الاستفادة من نقاط الضّعف، وتحويلها لنقاط قوّة.
  • الأخلاق الرّفيعة، فتمتع الإنسان بأخلاق رفيعة؛ كالصّدق والإيثار، والتّواضع، وغير ذلك، يمكنه من اجتياز الكثير من نقاط ضعفه.


آثار اجتياز الإنسان نقاط ضعفه

  • يكتسب الثّقة بنفسه وقدراته .
  • يجعل لنفسه موضعَ قدم مهمّ في علاقاته مع النّاس.
  • يساعدُ على تحقيق الكثير من أهدافه في الحياة.
  • ينفعُ المجتمع الذي يعيش فيه، ويكتسبُ السمعة الطيّبة.

هو الإنسان إذًا، كنز ضخم للطاقة الإيجابيّة، متى عرف كيف يستغلها، ويواجه بها ما يواجه في الحياة من مشاكل وطاقات سلبية مضادة تواجهه، وصدقه وصراحته مع ذاته هي نقطة البدء في ذلك كلّه.