من هو مؤسس شركة سامسونج

من هو مؤسس شركة سامسونج
من هو مؤسس شركة سامسونج

من هو مؤسس شركة سامسونج؟

تأسست شركة سامسونج على يد "لي بيونغ شول" المولود في عام 1910 في كوريا الجنوبية،[١]إذ تعدّ سامسونج واحدة من أكبر الشركات المنتجة للأجهزة الإلكترونية في العالم، وقد تخصصت في إنتاج مجموعة من الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية والصناعية وأجهزة الوسائط الرقمية وأشباه الموصلات وشرائح الذاكرة والأنظمة المتكاملة، كما أنها تُنتج حوالي خمس إجمالي صادرات كوريا الجنوبية، ولكن لم تبدأ شركة سامسونج كشركة أجهزة إلكترونية فكانت بدايتها وحياة مؤسسها مثيرة للاهتمام وحققت نجاحات كبيرة بمرور الوقت.[٢]


نبذة عن حياة مؤسس شركة سامسونج

كان شول الابن الوحيد لأسرة ثرية وورث كل ما تملك عائلته، إذ كانت عائلته من ملاك الأراضي، وقد التحق شول بجامعة واسيدا في طوكيو في اليابان ولكنه لم يكمل تعليمه الجامعي واستخدم ثروته لبدء مطحنة أرز ولكنه لم يحقق أرباحًا تُذكر، وبعد مسيرة شول الطويلة أسس شركة سامسونج المعروفة اليوم، فبعد أن فشل شول في أعماله الأولى المتعلقة بمطحنة الأرز أسس شركة تصدير عام 1938 باسم Samsung Trading Co، وقد كانت الشركة تصدّر مجموعة متنوعة من السلع والأطعمة كالأسماك والخضار والفواكه وغيرها من المنتجات إلى مناطق عديدة في الصين، ثم نمَت الشركة وازدادت مبيعاتها وهنا كانت بداية شركة سامسونج التي تعرفها اليوم.

ولكن تحوّلت الشركة بعد ذلك إلى مجالات أخرى وبدأت بتصنيع منتجات أكثر شمولًا واتساعًا حتى أصبحت واحدة من أضخم شركات الإلكترونيات في العالم، وقد توفي لي بيونغ شول في عام 1987 في مدينة سيول، كوريا الجنوبية ولكن استمرت الشركة على نهج شول وأخذت بالتوسع بحيث أقامت مصانع لها في نيويورك وتكساس ولندن وغيرها من الدول.[١]


الفلسفة الإدارية لمؤسس شركة سامسونج

صاغَ شول فلسفة عمل شركة سامسونج لأول مرة عام 1973 وأعلن عنها عام 1984 بناءً على عدة مبادئ، تعرف عليها فيما يلي:[٣]

  • الانخراط في الأعمال التجارية لخدمة الوطن: تعتمد فلسفة شول الأساسية على إنشاء أمة أقوى من خلال ازدهار الأعمال التجارية وتوظيف الأفراد وتدريبهم لتحسين الإنتاجية، وهذا الهدف يقوم على عقلية العمل لصالح الدولة والشعب والبشرية، وعلى هذا فإن المسؤولية الاجتماعية للشركة هي المساهمة في التشغيل الأساسي للدولة من خلال دفع الضرائب وتعيين الموظفين ودفع رواتبهم.
  • الرجل والموهبة أولًا: قال شول مرةً إنه قضى 80% من حياته في تجنيد وتدريب الأشخاص وكان ممتنًا لأن موظفيه حققوا نتائج جيدة، ولهذا فإن الإنسان ومواهبه هما الأساس لفهم فلسفة شول التي كانت مرتبطة بالمصلحة الوطنية.
  • السعي وراء المنطق والواقع: تعرّض شول للفشل في حياته وتكبّد خسائر فادحة من الاستثمار في الأراضي، ولكنه كان ملتزمًا بمبدأ الاستثمار المنطقي، وبناءً على فلسفته فإن الطريقة الوحيدة المضمونة لنجاح شركة ما وفوزها بالمنافسة هو اتخاذ قرار منطقي وبهذا ستتمكن من خفض التكاليف وزيادة الإنتاج والأرباح، ويكون ذلك بإدخال أنظمة الدول المتقدمة وتطوير التقنيات.
  • الإدارة المسؤولة: مزج شول بين الطريقة الأمريكية لإدارة الأهداف والطريقة اليابانية للتركيز على مبادئ العمل وأخلاقياته، فركزت شركة سامسونج على تفاصيل سياسات الشركة وعلى أهداف العمل لكل موظف الأمر الذي ساعدها على الاستقلالية وتحسين إنتاجيتها.
  • التأكيد على المصداقية: كان شول صارمًا بالنسبة لجودة منتجاته والمحافظة على علاقة ثقة مع الموردين، ولهذا حافظت شركة سامسونج على منتجات عالية الجودة وذلك بتطوير الشركة في التجارة الدولية والبناء والصناعات الثقيلة والمواد الكيميائية والإلكترونيات والأعمال القائمة على التكنولوجيا.
  • السعي لتحقيق الكمال: كان شول يقول: "بناء مشروع غير شامل يعادل الجريمة" وبهذا يركّز شول على الإعداد الشامل والمسؤولية في كل مرحلة من مراحل العمل.


تأسيس شركة سامسونج

كانت بدايات شركة سامسوج كشركة تصدير سلع مختلفة وأطعمة وأسماك، وبعد أن نمت وازدادت مبيعاتها ووصلت إلى جميع أنحاء كوريا والدول الأخرى بحلول عام 1945، انتقلت الشركة إلى مدينة سيول عام 1947 وكانت واحدة من أكبر عشر شركات تجارية آنذاك، ولكن واجه شول صعوبات أخرى بسبب اندلاع الحرب ما اضطره إلى تحويل شركته إلى موقع آمن في بوسان وذلك عام 1950، وبعد نقل الشركة فُتحت أمام شول أبواب أخرى فعزز تدفق قوات الجيش الأمريكي والمعدّات العسكرية من أعماله في مجال النقل بالشاحنات على مدى العام ونصف العام التاليين، وهنا أنشأ شول معملًا لتكرير السكر، وقد شهد المعمل نجاحًا كبيرًا منذ بدايته.

وأسس شول أيضًا مصنعًا للصوف عام 1954 في مدينة دايجو والذي أصبح فيما بعد أكبر مصنع للصوف في البلاد، وبعد أن لاحظ شول نمو أعماله التجارية وازدهارها غامر بفتح مشاريع جديدة في قطاعات مختلفة مثل التمويل والتأمين وتجارة التجزئة والأمن، وبسبب إيمان شول بالتصنيع أراد أن تصبح شركة سامسونج شركة رائدة في كل قطاع، ودخلت سامسومج مجال صناعة الإلكترونيات في ستينيات القرن العشرين وسيطرت على سوق الإلكترونيات آنذاك وركّزت على ابتكار منتجات جديدة فأصدرت أول منتج لها وهو تلفاز بالأسود والأبيض، وبحلول منتصف وأواخر الستينيات كان لشركة سامسونج ستة أقسام من أشباه الموصلات والاتصالات السلكية واللاسلكية والكثير من الأجهزة الأخرى.

وفي عام 1980 استحوذت شركة سامسونج على شركة Hanguk Jeonja Tongsin وهي شركة اتصالات كبرى، ومن ثم أنتجت الهواتف وأجهزة الفاكس وغيرها من الأجهزة الإلكترونية، وتصدّرت قائمة الشركات باعتبارها الشركة الأولى في إنتاج شرائح الذاكرة في العالم كله وذلك عام 1992، واحتلت المركز الثاني في تصنيع الرقائق، أما في عام 1995 فحققت الشركة نجاحًا كبيرًا بصناعتها أول شاشة LCD التي أحدثت ثورة في صناعة أجهزة التلفاز، ومع مرور الوقت أصبحت سامسونج من الشركات الرائدة التي كان لها نسبة 15% من الناتج المحلي الإجمالي لكوريا الجنوبية في عام 2012، وقد وظفت عددًا كبيرًا من الأشخاص لتوفير حياة جيدة للأفراد في جميع أنحاء العالم.[١]


قد يُهِمُّكَ

قصة نجاح شركة سامسونج مثيرة للاهتمام، ولهذا ما زال يوجد بعض المعلومات والحقائق المثيرة حولها، إليك بعضًا منها:[٤]

  • توظف شركة سامسونج أكثر من 489,000 موظفًا في 80 دولة حول العالم بما في ذلك كوريا.
  • غيّرت سامسونج شعارها ثلاث مرات فقط قبل السبعينيات، ومع ذلك ظل متسقًا طوال فترة حياة الشركة وصُمّم شعارها الحالي في عام 1993.
  • أطلقت سامسونج أول هاتف يعمل بنظام CDMA تحت اسم Samsung SCH-100 فكانت تقينة CDMA في ذلك الوقت تقنية حديثة وجاءت قبل تقنية 4G/LTE.
  • تسمح لك التقينات الحديثة بإجراء المكالمات الهاتفية وإرسال الرسائل النصية دون استخدام الهاتف، ولكن قد لا تعرف أن هذه التقنية كانت موجودة سابقًا، ففي عام 1999 كانت شركة سامسونج أول شركة والوحيدة في ذلك الوقت التي صممت ساعة كالهاتف، تشبه الساعات الذكية اليوم، وقد كان يُطلق عليها اسم Samsung SPH-WP10.
  • تعدّ سامسونج من أوائل الشركات التي اتخذت خطوات جريئة بشأن الهواتف الذكية، قبل Android و iOS بفترة طويلة من الزمن، فهي من صممت هاتف PDA بشاشة ملونة وطرحته في أسواق الولايات المتحدة الأمريكية عام 2001 وكان اسم الهاتف SPH-i300.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Story of Lee Byung-chul- Founder of Samsung", yourtechstory, Retrieved 2020-10-19. Edited.
  2. "Samsung", britannica, Retrieved 2020-10-19. Edited.
  3. "Business Philosophy of Lee Byung-chull", koreatimes, Retrieved 2020-10-19. Edited.
  4. "12 interesting facts about Samsung", androidauthority, Retrieved 2020-10-19. Edited.

353 مشاهدة