مغص في راس المعده

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٤ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
مغص في راس المعده

مغص في رأس المعدة

يصاب العديد من الأشخاص بآلام في رأس المعدة، وهي تختلف في تشخصيها وعلاجها عن آلام البطن، فالمعدة تقع في الجزء العلويّ من البطن، ويدلّ مغص المعدة على حدوث مشاكل في الهضم، بسبب تناول أطعمة فاسدة أو ملوّثة، أو تناول كميات كبيرة من الأطعمة، أو بسبب الالتهابات الفيروسيّة، ولحسن الحظ فإنّ علاج مغص المعدة يمكن السيطرة عليه بالتدابير المنزليّة، والعلاجات البسيطة، التي عادةً لا تتطلب التدخل الطبيّ، إلّا في حال استمرّ الألم وكان شديدًا.


أسباب المغص في رأس المعدة

أسباب الإصابة بمغص المعدة عديدة، و قد تشمل:

  • الالتهابات الفيروسيّة: عند إصابة المعدة بالتهاب فيروسيّ، فإنّ آلامًا شديدة تحدث في المعدة، يرافقها الإسهال والقيء، وشعور في الحرقة، ولا يوجد حاجة لتناول المضادّات الحيويّة، فهي لا تقضي على الفيروسات وإنّما البكتيريا فقط، بل يحتاج المريض فقط إلى الراحة، وتجنّب الأطعمة الدسمة، وعادةً فإنّ الآلام تزول بعد أيام قليلة.
  • القرحة: تسبب القرحة آلامًا في رأس المعدة يعبر عنها المريض بالألم الحارق، وهي مرتبطة عادةً بنوعية الطعام، فبعض الأطعمة عالية الحموضة، أو الحارّة، تسبب تهيجًا للمعدة أو المريء، مثل، الطماطم المطبوخة، وصلصات الليمون أو الفلفل الحار.
  • التسمم الغذائيّ: عند تناول الأطعمة الملوّثة، أو منتهية الصلاحية، فإنّها تسبب آلامًا في المعدة، ويرافقها القيء، والحمّى في كثير من الأحيان، وتظهر الأعراض بعد 4 إلى 8 ساعات من تناول الطعام الفاسد.
  • تجمّع الغازات: يصاب بعض الأشخاص بحساسية تجاه أطعمة معينة، تسبب الانتفاخ وتجمع الغازات في الجهاز الهضميّ، وقد يمتدّ الألم من المعدة إلى أجزاء البطن كلها، من الأمثلة على بعض الأطعمة التي تسبب الغازات؛ كالقرنبيط، والملفوف، والبقوليات.
  • حصوات المرارة: تسبب حصى المرارة آلامًا شديدة في رأس المعدة، وتزداد حدّة الألم عند تناول الطعام، إذ يشعر المريض بصعوبة في تناول الطعام.
  • الحساسية من الأطعمة: بعض الأشخاص يصابون بالحساسية من منتجات الألبان، أو من منتجات القمح والشعير، ممّا يسبب آلامًا في رأس المعدة.
  • الأعراض الجانبيّة لبعض الأدوية: تسبب بعض الأدوية آلامًا في المعدة، كأحد أعراضها الجانبية؛ مثل: مميعات الدم، وأدوية علاج هشاشة العظام.
  • سرطان المعدة: الأشخاص المصابون بسرطان المعدة، يعانون من آلام مستمرة في رأس المعدة، وتختلف حدّتها ودرجتها، إذ إنّها لا تستجيب للعلاجات البسيطة، وتحتاج أدوية خاصّة لعلاج تلك الآلام.
  • الارتداد المريئي: عند الإفراط في تناول الطعام، أو عند الاستلقاء مباشرة بعد تناول الوجبات الدسمة، فإنّ الطعام يعاود الصعود إلى المريء، مما يسبب آلامًا في رأس المعدة، يشبه الحرقة.


علاج المغص في رأس المعدة

تساعد الطرق العلاجية الآتية في تخفيف آلام رأس المعدة:

  • الامتناع عن تناول أي وجبة طعام لعدة ساعات: حتى يخف ألم المعدة، ثمّ يمكن تناول وجبة خفيفة، كالبطاطس المسلوقة، واللبن الرائب، وتجنّب الأطعمة المقلية، أو الدسمة، أو التي تحتوي على توابل، وصلصات طماطم، لأنّها ستزيد من تهيج المعدة.
  • شرب الأعشاب الدافئة: يفيد شرب البابونج، أو النعناع، أو الشومر، أو الزنجبيل، أو القرفة، في تهدئة المعدة، وتخفيف الآلام، وتكون طريقة تحضير الشاي، بإضافة الأعشاب المذكورة على الماء المغلي، وتركها لبضع دقائق، ثم تصفيتها وشربها.
  • تناول الزبادي: يحتوي الزبادي على الخمائر الطبيعية البروبيوتيك، التي تساعد في عملية الهضم، وتخفف آلام المعدة.
  • تناول مضادات الحموضة: يمكن تناول أقراص مضادات الحموضة التي تباع في الصيدليات دون وصفة طبية، لتخفيف آلام حرقة المعدة.