معنى إسم الزواج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩

معنى الزواج

الزواج هو الازدواج والاقتران، ويقال زوج بالشيء أي قرنه به، وهي العلاقة التي تجمع بين الزوج والزوجة لبناء أسرة مستقرة، وهذه العلاقة أُسسها قانونية ودينية وثقافية، وتتم هذه العلاقة بعقد بموافقة الطرفين على المعيشة معًا، والزواج في الإسلام عقد لازم، وواجب اجتماعي، وسكن نفساني، وسبيل مودة ورحمة بين الرجال والنساء، يزيل الزواج الاضطرابات في العقل والقلب، ولا تطمئن النفس ولا ترتاح دونه، وهو عبادة يستكمل بها الإنسان نصف دينه، ويلقى بها ربه على أحسن حال من النقاء والطهر من امتنان الله على الإنسان كما ورد في قوله تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} [الروم: 21].[١]

والسن الملائم للزواج هو مرحلة عمرية يكون فيها الشاب أو الفتاة مؤهلًا للزواج سواء من الناحية المادية أو الاجتماعية أو النفسية، وفي حال الزواج في السن المناسب ترتفع نسب نجاح الزوجين في إقامة أسرة سعيدة، كما أجمعَ كل المتخصصون في العلاقات الإنسانية والاجتماعية وعلم النفس أن السن المناسب للزواج نسبي وليس محددًا، وعلى كل شخص أن يحدد سن الزواج المناسب له طبقًا لظروفه وظروف مجتمعه.[٢]


شروط الزواج

يشترط لصحة الزواج عدة شروط ومنها:[٣]

  • تعيين الزوجين: فلا يصح للولي أن يقول: زوجتك ابنتي وعنده بنات غيرها؛ إذ لا بد من تمييز كل من الزوج والزوجة باسمهما، أو صفتهما التي لا يشاركهما فيهما غيره.
  • رضا الزوجين.
  • وجود الولي: لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لا نكاح إلا بولي) [ عائشة أم المؤمنين: خلاصة حكم المحدث: صحيح] وللحديث: (أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل. فنكاحها باطل. فنكاحها باطل) [ عائشة أم المؤمنين: خلاصة حكم المحدث: صحيح]، وأبو المرأة أحق الأولياء بتزويجها ومن ثم جدها وثم ابنها، ثم الأخ الشقيق وأخ الأب، وثم الأقرب فالأقرب، ومن النساء من تقدم ابنها البالغ على أبيها.
  • الشهادة عليه: لحديث عمران بن حصين: (لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل) [ عائشة أم المؤمنين: خلاصة حكم المحدث: صحيح]
  • خلو الزوجين من موانع الزواج: أن لا يكون بالزوجين أو بأحد منهما ما يمنع من التزويج، من نسب أو سبب كمصاهرة أو رضاع أو اختلاف بالدين، ومن موانع الزواج أن يكون الزوج مسلمًا والزوجة وثنية، أو الزوجة مسلمة والزوج غير مسلم، أو أحد الزوجين محرمًا.


أسس اختيار الزوج الصالح

توجد مجموعة من الشروط والصفات التي يجب توافرها في الزوج حتى يستطيع أداء مهامه الزوجية بنجاح مما يسهم في استقرار الحياة الزوجية، وتجنب الخلافات فيها، والمواقف التي قد تؤدي إلى تدميرها، ومن أبرز هذه الأسس ما يأتي:[٤]

  • يجب أن يحرص على طاعة الله ورسوله، والالتزام بأداء الفرائض والعبادات، وأن يتسم بالأخلاق الحميدة.
  • تحمل المسؤولية، ومواجهة الظروف والعقبات بشجاعة، بعيدًا عن اليأس أو الهروب، لأن الزوج سوف يصبح مسؤولًا عن زوجته وأبنائه.
  • التحلي بالصبر، والقدرة على حل المشكلات والأزمات، بعيدًا عن العصبية والانفعال الزائد.
  • فهم الزوجة، والاهتمام بها، واحترامها، وأن يكون هناك تقارب فكري وثقافي بين الزوجين حتى يستطيع كل منهما فهم الآخر، وهذا يؤدي إلى نجاح العلاقة الزوجية واستمرارها.


المراجع

  1. "معاني كلمة (زواج) في المعجمات العربية"، المعجم، اطّلع عليه بتاريخ 17-7-2019. بتصرّف.
  2. "كيف أعرف ما هو السن المناسب للزواج"، تسعة، 20-6-2013، اطّلع عليه بتاريخ 17-7-2019. بتصرّف.
  3. "خمسة شروط لصحة النكاح"، إسلام ويب، 26-1-2004، اطّلع عليه بتاريخ 17-7-2019. بتصرّف
  4. "أسس اختيار الزوج الصالح"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 17-7-2019.