مدينة براغ عاصمة التشيك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣٤ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩
مدينة براغ عاصمة التشيك

التشيك

تقع دولة التشيك في وسط القارة الأوروبية، وبقيت لفترة طويلة متحدة مع دولة سلوفاكيا، وكانت تعرف بجمهورية تشيكوسلوفاكيا، وتتبع اليوم النظام البرلماني، كما أن لها لغتها الخاصة التي يتحدث بها سكانها المحليون البالغ عددهم أكثر من 10 ملايين نسمة، ولدولة التشيك حدود جغرافية مع كل من ألمانيا والنمسا وبولندا وسلوفاكيا بعد أن كانتا جمهورية واحدة حتى عام 1993م، وهو العام الذي حصلت فيه على استقلالها التام وسيادتها الذاتية، ولها تاريخ طويل ممتد حتى قرون عديدة، وقد أثّرت الأحداث العالمية على تأسيسها مثل؛ الحرب العالمية الأولى التي أسست دولة تشيكوسلوفاكيا بعد أن كانت تتبع للمملكة النمساوية، وأصبحت ضمن سيطرة الدولة الألمانية قبل الحرب العالمية الثانية، وقبل تدخل الاتحاد السوفييتي الذي ساعد في تحريرها من جديد، واستقلت عن الجمهورية الأخرى مع سقوط الشيوعية، واستطاعت تحقيق نمو اقتصادي واضح عند انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى الإصلاحات والتغييرات في الدولة، وأكثر ما يميزها تاريخها العريق وانتشار الثقافة والاهتمام بالفنون والموسيقى والعمارة وغيرها من المجالات الأخرى.[١][٢]


مدينة براغ

تُعد مدينة براغ العاصمة الرسمية لدولة التشيك، وهي أكبر مدنها من حيث المساحة، ويعدها الكثيرون من أجمل المدن الأوروبية، وقد حافظت على جمالها وتاريخها العريق حتى مع قيام الحرب العالمية الثانية وتدميرها للكثير من المدن الأخرى، لذا حصلت العاصمة التشيكية على ألقاب عديدة لوصف ما تتمتع به؛ كاعتبارها قلب أوروبا وتسميتها بالعاصمة الذهبية، وقد مرت هذه المدينة بأحداث كبرى عديدة ومنذ قرون طويلة ابتداءً من وقت تأسيسها في عام 870،[٣] ومن أهم ميزاتها الحالية أنّ لها جاذبية للآثار المعمارية من جميع الأنماط، والضيافة التقليدية لشعبها، وكذلك المزيج الرائع من الثّقافات التشيكية والألمانية واليهودية، وتُعدّ واحدة من أجمل المدن وليس فقط في أوروبا، وتمتاز بالمنازل الجميلة مع القصور الأرستقراطية الرائعة والحدائق الساحرة، وتقدم المدينة القديمة في براغ لزوارها شبكة من مسارات العصور الوسطى الملتوية وساحة المدينة القديمة.[٤]


السياحة في مدينة براغ

تعد مدينة براغ من أكثر الوجهات السياحية تفضيلًا عند زيارة دول أوروبا، ويمكن القول أنها من المدن القليلة التي تجمع بين مجموعة متنوعة من الأنشطة السياحية المميزة، والاستمتاع بالطقس وزيارة للمناطق السياحية والثقافية والأسواق مع توفر للخدمات اللازمة؛ كالفنادق والمطاعم وغيرها، ويعد فصل الصيف الوقت الأفضل لزيارتها، كما تجب الإشارة إلى انخفاض تكاليف السفر بالمقارنة مع المدن الأوروبية الأخرى، ومن أهم المعالم السياحية فيها[٥]:

  • حديقة حيوانات براغ: تعد إحدى أكبر وأجمل حدائق الحيوان في القارة الأوروبية، وتمتاز بإقامتها على مكان مرتفع، ويمكن الاستمتاع بالمساحات الخضراء الواسعة ومشاهدة الحيوانات، والاستمتاع بوجبات الطعام في المطاعم المتوفرة بكثرة.
  • قصر المالاسترانا: يعد من أقدم القصور وأجملها تصميمًا، إذ إنه مصمم على الطراز الباروكي، إضافةً إلى القلاع مثل؛ قلعة فيش وقلعة براغ.
  • ساحة فاتسلاف: تعود تسميتها إلى اسم أحد قديسي بوهيميا، ويقع فيها المتحف الوطني لجمهورية التشيك والمركز التجاري، ويرجع تاريخ الساحة إلى القرن الرابع عشر، إذ كانت في ذلك العصر ميدانًا للخيول وتحولت الآن إلى أحد أبرز الأماكن العامة في براغ، وتستخدم في المظاهرات والاحتفالات وغيرها من الأحداث الكبرى.
  • البلدة القديمة: هي المركز التاريخي لبراغ، إذ تضم ساحة البلدة القديمة وكنيسة Tyn Church و Clementinum وغيرهما، بالإضافة إلى هندستها المعمارية الرائعة التي يرجع تاريخها إلى القرن الحادي عشر، كما تضم عددًا من المحلات والمطاعم التي يستمتع الزوار بزيارتها، ومن أبرز معالم البلدة القديمة؛ قاعة Staromestská radnice التي تُعدّ موطن الساعة الفلكية الفريدة التي يعود تاريخها إلى القرن الخامس عشر.
  • قلعة براغ: توجد في حي القلعة التاريخي، إذ كان المقر الرئيسي لمختلف الحكام في تشيكيا عبر مر العصور، وهي المقر الرسمي لرئاسة البلاد، كما تعد من أبرز مناطق الجذب السياحي، وتضم عدة معالم شهيرة مثل؛ كاتدرائية سانت فيتوس وكاتدرائية سانت فيتوس جورج وبرج البودر والقصر الملكي القديم والجولدن لين.


أبرز المهرجانات السنوية في مدينة براغ

تشهد العاصمة التشيكية براغ عددًا من المهرجانات الشهيرة التي تقام كل سنة مثل غيرها من المدن الكبرى، فتستقطب إليها عددًا كبيرًا من الزوار والمتابعين والمشاركين، ومن أبرزها[٦]:

  • مهرجان ربيع براغ الموسيقي الدولي: انطلقت أولى دوراته مباشرة بعد نهاية الحرب العالمية وتحديدًا سنة 1946م، ويلعب المهرجان دورًا كبيرًا في التعبير عن المجتمع التشيكي من خلال موسيقى الأوركسترا، وهي الموسيقى التي ظلت تمثل جزءًا من المدينة منذ عدة قرون.
  • مهرجان الجاز الدولي: إذ يمثل قبلة جيل الشباب والمراهقين خاصةً، وهو حدث سنوي تجاوز عمره أكثر من 55 سنةً، وقد ظهر نتيجة لانتشار موسيقى الجاز في العالم وفي تشيكيا أيضًا.
  • مهرجان براغ البوهيمي: هو احتفال تقليدي منذ العصور الوسطى، يقام في براغ وعدة مدن أوروبية أخرى خلال الفترة الأخيرة من فصل الشتاء بهدف إظهار التمسك بالعادات والتقاليد وإظهار التاريخ الثقافي الغني للعاصمة براغ، إذ ينطلق المهرجان من المدينة القديمة ليمر بجميع المعالم الأثرية والمتاحف والمعارض الفنية الشهيرة، إذ تواكبه أعداد كبيرة من السكان المحليين والزوار، وتقدم أثناءه المطاعم أكلات ومشروبات خاصة به.
  • مهرجان براغ الشتوي: دارت أولى فعالياته سنة 1972م، وهو يجسد رغبة التشيكيين في الانفتاح على بقية أوروبا، فعندما كانت التشيك تحت الحكم الشيوعي كانت منغلقة تجاه بقية بلدان أوروبا التي تتبع نظامًا رأسماليًا مما أحدث نوعًا من القطيعة بين التشيك وبقية القارة، إذ كان مهرجان براغ الشتوي فرصةً للانفتاح والتعايش مع الآخر، وتقدم فيه عروض متنوعة لمجموعات أوبرا وراقصات الباليه وعروض الموسيقى الكلاسيكية التي تعرض جزءًا هامًا من تاريخ براغ الغني.


المراجع

  1. "Czech Republic", infoplease, Retrieved 2019-11-20. Edited.
  2. "Czech Republic", britannica, Retrieved 2019-11-20. Edited.
  3. " Prague", inyourpocket, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  4. "Visiting Prague", ichac2019, Retrieved 2019-11-20. Edited.
  5. "20 Top-Rated Tourist Attractions in Prague", planetware, Retrieved 2019-11-20. Edited.
  6. "5 Gorgeous Annual Festivals In Prague That’ll Make It Your Favorite City In The World", traveltriangle, Retrieved 2019-11-20. Edited.