مدينة البندقية الإيطالية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥٧ ، ٢ يوليو ٢٠٢٠
مدينة البندقية الإيطالية

إيطاليا

تقع دولة إيطاليا في جنوب وسط أوروبا، وتحتل شبه جزيرة تقع في عمق البحر الأبيض المتوسط، وتضم بعض المناظر الطبيعية الأكثر تنوعًا على وجه الأرض، وغالبًا ما توصف خارطتها بأنها على شكل حذاء، وتقع جبال الألب في أعلاها، وهي من بين أكثر الجبال الوعرة في العالم، وأعلى النقاط في إيطاليا وهي على طول جبل روسا الذي يبلغ ذروته في سويسرا، وعلى طول مونت بلانك الذي يصل إلى فرنسا، وتطل جبال الألب الغربية على منظر طبيعي لبحيرات جبال الألب والوديان المنحوتة في الأنهار الجليدية الممتدة حتى نهر بو وبيمونت.

وقد تطور الاقتصاد الإيطالي من كونه أحد أضعف الاقتصادات في أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية إلى واحد من أقوى الاقتصادات، وتكمن قوّته في الصناعات المعدنية والهندسية، ونقاط ضعفه هي نقص المواد الخام ومصادر الطاقة، ومكّنت الصادرات الصناعية من التوسع بمعدل هائل في مجال الاقتصاد الإيطالي، لكن البيروقراطية المرهقة والتخطيط غير الكافي أعاقا تحقيق تنمية اقتصادية متساوية في جميع أنحاء البلاد، وتعد الخدمات لا سيما السياحة مهمة جدًا للنهضة بالاقتصاد، ويُمكن القول بأنّ الدّيانة الكاثوليكية الرومانية قد لعبت دورًا تاريخيًا وأساسيًا في إيطاليا، وكان الديانة الرسمية لها منذ عام 1929 م، ولكن جلبت الهجرة التي بدأت في الثلث الأخير من القرن العشرين معها العديد من الأشخاص من المعتقدات الدينية غير المسيحية والمسلمين، وبلغ عددهم أكثر من مليون شخص، وتقلّبت الجالية اليهودية بين 30000 و 47000 نسمة خلال القرن العشرين، وحصل اليهود في عام 1987 م على حقوق خاصة من الدولة الإيطالية التي سمحت لهم بالامتناع عن العمل في يوم السبت، ومراقبة الأعياد اليهودية.[١]


مدينة البندقية الإيطالية

تقع مدينة البندقية الإيطالية في جنوب غرب قارة أوروبا في الشمال الشرقي لدولة إيطاليا، وتتميز بجمالها وهندستها المعمارية الفريدة، وفنّها الرائع، وتتميز بمبانيها التاريخية القديمة وثقافتها الغنية الفريدة، وأسلوب الحياة فيها الذي يعتمد على موقعها الفريد في وسط بحيرة البندقية في نهاية البحرالأدرياتيكي، إضافة إلى تاريخيها السياسي والاقتصادي الفريد من نوعه، وكانت غالبًا تُعرف مدينة البندقية باسم سيرينيسيما، وتعني باللغة الإيطالية المدينة الأكثر هدوءًا، إذ قد أُسّست في 25 مارس 421 ميلاديًا أي منذ عام 1866 م، ومع ذلك لم يبدأ النمو في المدينة إلا في عام 812 م فقط، وتبلغ المساحة الكلية لمدينة البندقية 7,98 كيلو متر مربع أي ما يعادل 3,08 ميل مربع، فهي صغيرة الحجم، ويعيش في مدينة البندقية حسب تقديرات فبراير من عام 2019 أقل من 53,000 نسمة.[٢]

تشتهر مدينة البندقية في إيطاليا بكونها واحدة من أجمل المدن في العالم، وتقع في شمال إيطاليا وتتكون من 118 جزيرة صغيرة، كل واحدة منها متصلة بإحدى القنوات والجسور، وتحتل مدينة البندقية المرتبة 11 بين أكبر المدن في إيطاليا، وتبلغ مساحة المدينة 414.57 كيلومتر مربع، وعلى الرغم من أن عدد سكان المدينة كبير إلا أن نسبة السكان فيها 270.884 نسمة، وتحتل فئة النساء ما نسبته 52.6% من مجموع السكان، ويحتل الرجال نسبة 47.4%.[٣]


تاريخ مدينة البندقية

كانت جمهورية البندقية في السابق مدينة، وكانت تشكل قوة بحرية رئيسية في العصور الوسطى وفي عصر النهضة في دولة إيطاليا، وكانت أيضًا منطقة انطلاق للعديد من الحروب الصليبية، وقد نمت مدينة البندقية وأصبحت لها سلطة وأهمية بعد طرد القسطنطينين منها من قبل القوات الصليبية في عام 1204 م، وكما طردتهم من تنظيم المدينة، وأصبحت فيما بعد مركزًا هامًا للتجارة خاصة بالنسبة للسلع الفاخرة المصنعة من الحرير والخزف والتوابل، ومن الجدير بالذّكر أنّ تجّار البندقية قد عملوا على إنشاء روابط تجارية كبيرة، كانت قد وصلت إلى بلاد فارس وإمبراطورية المغول، وإلى جمهورية القوقاز، وإلى آسيا الصغرى، وأُنشئت في 1221 م معاهدة تجارية بين مدينة البندقية وبين الإمبراطورية المغولية، وانطلق ماركو بولو في رحلته الشهيرة إلى الشرق في عام 1271 م إلى البندقية، وعاد منها في عام 1295 م مع الكثير من البضائع والقصص المختلفة، بالإضافة إلى الكثير من الثقافات الشرقية والناس والتقاليد، وكانت مدينة البندقية قديمًا مركزًا رئيسيًا للفنون في القرن الثالث عشر حتى نهاية القرن السابع عشر، إذ كانت تنافس مدينة فلورنسا في الفن، وتضم البندقية بينالي فينيسيا، وهو معرض فني معاصر كبير وضخم يسمى بينالي فينيسيا للعمارة، إضافة إلى مهرجان البندقية السينمائي.[٤]


السياحة في مدينة البندقية

تزخر مدينة البندقية بالعديد من معالم الجذب السياحي، وأفضل طريقة للسياحة فيها هي التجوال لبضع ساعات في شوارعها وممراتها الصغيرة، وتنقسم مدينة البندقية إلى ستة أحياء مختلفة، منها سان ماركو وتحيطها ثلاث قنوات مياه كبيرة، وهنا سوف نعرض بعض المعالم السياحية في مدينة البندقية وهي كما يأتي:[٥]

  • كنيسة القديس مرقس: تعد الكنيسة من أكثر الكنائس شهرة في العالم، وقد كانت الكنيسة مزينة بالكنوز الفنية البيزنطية، إذ إنها إحدى الغنائم التي حصلت عليها البندقية بعد سقوط القسطنطينية، وتنتشر الفسيفساء المذهبة فوق مداخل الكنيسة وعلى الجدران والقباب، كما تتميز الكنيسة بالمذابح الكثيرة، وتعد أرضية الكنيسة تحفة من الرخام المزينة.
  • قصر دوجي: يعد القصر إحدى الوجهات السياحية في مدينة البندقية، ويتميز القصر في براعة هندسته المعمارية وفي ديكور غرفه الفخمة، كما يحتوي القصر على أعمال فنية للعديد من عظماء مدينة البندقية، مثال لوحة الفردوس إذ إنها من أجمل اللوحات المزينة في العالم.
  • جسر ريالتو: بني هذا الجسر وهو عبارة عن قوس حجري في عام 1588 بعد انهيار جسر خشبي كان موجودًا في السابق، ويربط الجسر شارعين من الشوارع المزدحمة والعديد من المتاجر، كما يعد الجسر نقطة عبور تقع في منتصف الطريق بالإضافة إلى أنه نقطة جذب سياحي للعديد من زوار مدينة البندقية، فهو يوفر لهم فرصة لمشاهدة القوارب المائية التي تمر تحت الجسر، كما أن الجسر يقع على مقربة من العديد من الكنائس، ومنها كنيسة سان بارتولوميو، كما يقع الجسر على مقربة من سوق الطهاة الذين يقدمون المأكولات البحرية الطازجة، إضافة إلى المتاجر والأسواق للحرفيين وهي تعد من أفضل أماكن التسوق في مدينة البندقية.
  • جزر مورانو وبورانوا: إن التنزه في مدينة البندقية لا يكمل دون زيارة بيحرة مورانو، إذ إنها من أهم الجزر في البندقية وهي موطن لصناعة الزجاج الأسطوري في العالم الذين أرسلوا إلى المدينة في القرن الثالث عشر؛ وذلك للتقليل من خطر نشوب الحريق من الأفران الزجاجية التي تقع في وسط مدينة البندقية، واليوم تستعرض المدينة الأعمال الفنية في أحد المتاحف التي تعود للقرن السابع عشر، ويحتوي المتحف على أكبر وأهم المجموعات الزجاجية التي صنعت في عهد الرومان وحتى القرن العشرين.
  • قصر ريزونيكو: يتيح القصر فرصة للزائر لمشاهدة الحياة في العصور الوسطى، إذ إنه يقدم صورة حية عن الحياة في القرن الثامن عشر، وقد صمم القصر بواسطة المهندس المعماري الباروكي وقد استغرق بناء القصر 100 عام وذلك في عام 1750 من قِبل جورجيو ماساري، وتجسد رسومات المبنى الموجودة على ديكور الجدران تفاصيل الإبداع في التصميم وأناقة القصر، كما تعكس بعض الرسوم أهمية إنتاج الحرير في مدينة البندقية وذلك في أواخر العصور الوسطى وحتى القرن الثامن عشر.
  • جزيرة تورتشيللو: تأسست الجزيرة منذ أوائل القرن السابع، وقد بدأت منها مدينة البندقية وفي القرن الثاني عشر أصبحت مدينة تجارية مزدهرة، تحتوي على العديد من الكنائس والقصور وأحواض لبناء السفن، وكانت الجزيرة تحتوي فقط على كنيستين وعدد قليل من المنازل، وهذه الكنائس من أقدم الكنائس في العالم وتعد مثالًا للهندسة المعمارية البيزنطية.


المناخ في البندقية

تتمتع مدينة البندقية بمناخ البحر الأبيض المتوسط الجميل، إذ ترتفع درجات الحرارة في منتصف فصل الصيف إلى 32 درجة مئوية، وذلك في شهر يوليو وشهر أغسطس، كما أن أشهر الصيف تكون من بين أكثر الشهور جفافًا في العام، ويكون هطول الأمطارعادة في أشهر فصل الربيع في شهري أبريل ومايو، ومع ذلك، يُعدّ فصل الربيع لطيفًا لزيارة مدينة البندقية إذا كنت لا تحب الطقس الحار، إذ يتراوح متوسط ​​درجات الحرارة بين 17 درجة مئوية و 22 درجة مئوية، وأبرد الشهور هي شهري ديسمبر ويناير، إذ يكون متوسط ​​درجات الحرارة منخفضًا جدًا، ويعد فصل الربيع هو الوقت الأنسب لزيارة مدينة البندقية والاستمتاع بالمعالم السياحية فيها، وخاصة النصف الأول من شهر مايو، إذ تكون فيها درجات الحرارة دافئة، إلا أن عدد الزوار يكثر في مدينة البندقية، كما أن النصف الثاني من شهر سبتمبر يعد مناسبًا للزيارة، إذ تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض وتكون فيها الحشود أقل.[٦][٧]


المراجع

  1. "Italy", britannica, Retrieved 5-12-2019. Edited.
  2. "WHAT IS VENICE, ITALY?", veneziaautentica, Retrieved 2019-11-27. Edited.
  3. "Venice Population 2019", worldpopulationreview, Retrieved 2019-10-19. Edited.
  4. "Satellite View and Map of the City of Venice (Venezia), Italy", nationsonline, Retrieved 2019-11-27. Edited.
  5. "16 Top-Rated Tourist Attractions in Venice", planetware, Retrieved 2019-10-19. Edited.
  6. "The Best Time to Visit Venice", santorinidave, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  7. "Virtual travel to Venice, Italy", italyguides, Retrieved 2019-11-27. Edited.