متى يظهر مذنب هالي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠١٩
متى يظهر مذنب هالي

المذنبات

عُرفت المذنبات منذ العصور القديمة على عكس أغلب الأجسام الأخرى في النظام الشمسي، وتُلقب المذنبات بكرات الثلج لأنها مزيج من الجليد (الماء والغازات المجمدة) والغبار الذي لسببٍ ما لم يندمج في الكواكب عندما تشكّل النظام الشمسي، وكلمة المذنب أتت من الكلمة اليونانية (Kometes) والتي تعني الشعر الطويل.

وتتكون المذنبات من النواة الصلبة والمستقرة في المذنب، وتتكون معظمها من الجليد والغاز مع كمية صغيرة من الغبار والمواد الصلبة الأخرى، ويتكون أيضًا من سحابة كثيفة من الماء وثاني أكسيد الكربون والغازات المحايدة، وسحابة أخرى من الهيدروجين المحايد، وتتكون من ذيلين أولهمها الذيل الغباري المتكون من جزيئات الغبار المنبعثة من النواة والذي يصل طوله لحوالي 10 مليون كم، وهذا الذيل هو الجزء الأبرز من المذنب، والذيل الثاني هو الذيل الأيوني الذي يصل طوله لمئات الملايين من الكيلو مترات ويتكون من البلازما، وتنبعث منه أشعة ناتجة عن التفاعلات مع الرياح الشمسية، ولا يمكن رؤية المذنبات إلا عندما تكون بالقرب من الشمس.

وتملك معظم المذنبات مدارات غريبة التكوين تأخذها وترجعها مما هو أبعد من مدار كوكب بلوتو، وتبقى المذنبات القصيرة والمتوسطة المدى مثل المذنب هالي داخل مدار بلوتو لجزء بسيط من مدارها، وفي بعض الأحيان تمر النيازك بجانب الأرض من خلال مدار المذنب لتحدث ظواهر طبيعية في خارج الغلاف الجوي الأرضي، وغالبًا ما ينتج عن مرور المُذنبات هبوط نيازك داخل الغلاف الجوي للأرض، ونظرًا إلى أن المذنبات تكون ألمع بالقرب من الشمس، فإنها عادة ما تكون مرئية فقط عند شروق الشمس أو غروبها، وتوجد الملايين من المذنبات التي تدور حول الشمس، ومعظمها تستغرق أقل من مائتي عام للقيام بذلك، والبعض الآخر ربما يستغرق ملايين السنين لاستكمال مداره، وقد اكتُشفت العديد من المذنبات لأول مرة بواسطة علماء الفلك الهواة .[١]


متى يظهر مذنب هالي

في العصور القديمة جادل العديد من علماء الفلك بأن الأرض كانت مركز الكون باستثناء اليوناني نيكولاس كوبرنيكوس الذي قال أن الشمس كانت مركز النظام الشمسي، ولكن في العصر الحديث أُكدت هذه الدراسات واكتُشف العديد من عجائب الكون والفضاء المختلفة، ومنها الكثير من المذنبات الرائعة، وقد اكتُشف المذنب هالي أحد المذنبات الأكثر شهرة في الكون، ويتميز هذا بأنه يظهر في سماء الأرض في كل 75 عامًا تقريبًا، أي أن البشر لديهم فرصة لرؤية المذنب هالي مرة أو مرتين في حياتهم، وقد ظهر المذنب آخر مرة في عام 1986 ميلاديًا، وسيكون ظهوره التالي في عام 2061 ميلاديًا، وقد سمي المُذنب على اسم العالم إدموند هالي الذي كان عالمًا فلكيًا مشهورًا، وكان محررًا وناشرًا لإسحاق نيوتن وصديقه، وبعد دراسات مكثفة عن المُذنب أدرك هالي بأنه هو نفسه الذي ظهر في المجموعة الشمسية في أعوام 1532 و1607 و1682 ميلاديًا، وبعد بحوث ونقاشات امتدت لعدة سنوات أُكّدت ملاحظة إدموند الدقيقة، واستمد المذنب اسمه من اسم العالم هالي، وبعد إجراء العديد من العمليات الحسابية توقع هالي ظهور مذنب هالي مرة أخرى في عام 1758 ميلاديًا، وقد ظهر فعلًا ولكن هالي لم يعش لرؤيته.

ولقد كانت أجمل المرات التي ظهر فيها المُذنب هي في عام 1910 ميلاديًا، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يلتقط فيها العلماء صورة له على الكاميرا، وكانت المسافة من الأرض للمذنب حوالي 22.4 مليون كيلو متر، وفي عام 1986 ميلاديًا أرسل علماء الفلك مركبة فضائية لمشاهدة مذنب هالي عند وصوله إلى محيط الأرض، وقد لاحظ رواد الفضاء بأن المذنب أصبح خافتًا وبعيدًا عندما اقترب من الشمس، وتمكنت مركبتان فضائيتان تحملان اسم فيغا 1 وفيغا 2 التابعتين للاتحاد السوفيتي وفرنسا من التقاط صور لنواة المذنب لأول مرة، والتقطت سفينة فضاء من ناسا صورًا لمذنب هالي من مسافة 28 مليون كيلو متر، ومع كل التقدم التكنولوجي في العالم اليوم لا يمكن للمرء الانتظار لرؤية المذنب هالي مرة أخرى حتى عام 2061 ميلاديًا.[٢]


أشهر المذنبات

توجد العديد من المُذنبات العملاقة الشهيرة في الفضاء غير مذنب هالي، وفيما يأتي بعضها:[٣]

  • مذنب هيكوتيك: مذنب شهير معروف أيضًا باسم المذنب العظيم، اكتُشف في عام 1996 ميلاديًا، وكان واحدًا من أقرب المذنبات التي تمر على الأرض منذ حوالي 200 عام، ومن المتوقع مروره بجانب الأرض مرة أخرى بعد حوالي 15 ألف سنة، وأظهرت الدراسات الأكثر حداثة أن هذه الفترة قد تمتد إلى أكثر من 100,000 سنة بسبب انحراف المذنب عن طريق الجاذبية بسبب جاذبية الكواكب الأخرى.
  • مذنب سويفت تاتل: شوهد آخر مرة في عام 1997 ميلاديًا، ومن المتوقع أن يعود للظهور في عام 2126 ميلاديًا، ويوجد بعض الجدل حول التهديد المحتمل لتأثير هذا المُذنب على الأرض، إذ يدور بطريق متعرج بالقرب من الأرض والقمر، وأظهرت الأبحاث الأكثر تطورًا أن المذنب لن يشكل أي ضرر على الكوكب لمدة 2,000 عام على الأقل.
  • مذنب هيل بوب: شوهد آخر مرة في عام 1997 ميلاديًا أيضًا، وتوصل العلماء إلى أن هذا المذنب قد يعود للأرض في عام 4531 ميلاديًا، وتبين العلماء بأن هذا المُذنب شبيه جدًا بمذنب هالي، واعتقد الكثير من الناس عند رؤية مذنب هالي في آخر مرة بأنه مذنب هيل بوب.
  • مذنب شوميكر ليفي -9: اشتُهر هذا المُذنب بسبب تصادمه مع كوكب المُشتري في يوليو من عام 1994 ميلاديًا، وكان في وقتها يدور حول كوكب المشتري، ولكن جاذبية المشتري القوية سحبته نحوها، وبقيت آثار التصادم واضحة في كوكب المشتري وعلى شكل بقع حمراء عملاقة على سطحه.


تاريخ المذنبات

بالنسبة للإنسان البدائي كان المذنب شيئًا يُخاف منه وهو كارثة وشيكة، وهذا لأن المذنبات تسير بسرعة كبيرة عندما تقترب من الشمس، وتظهر في السماء فجأة وبشكل غير متوقع، وفي العصور القديمة التي كان فيها العالم السماوي هو عالم الآلهة، كان الظهور المفاجئ لجسم مجهول في السماء ليلًا أمرًا مرعبًا، وفي العصر اليوناني كانت طبيعة المذنبات موضوع نقاش مُكثف، وبقي موضوع الخوف سائدًا، وفي عصور النهضة تغيرت الأفكار حول هذه الأجرام السماوية وأصبحت دراستها أمرًا مُثيرًا لدى علماء الفلك، وفي عام 1811 ميلاديًا لُوحظ المذنب العظيم لمدة 17 شهرًا متواصلًا بظاهرة تاريخية غريبة، وفي حوالي عام 1843 ميلاديًا درس كِنت العالم البريطاني المذنبات بشكل كثيف، واستنتجت العديد من النظريات المُهمة حولها.[٤]

وفي العالم الإسلامي الكلاسيكي كان يُنظر إلى المذنبات والشهب من خلال منظور علوم بطليموس، وكان علماء المُسلمين يعدونها حالات شاذة خرقت القواعد التي تحكُم النجوم الثابتة والكواكب المدارية المرئية للعين المجردة، وكان يُنظر إلى المذنبات والنيازك على أنها آيات دينية، وغالبًا ما يُشار إليها في كتب التاريخ، وقد عدها بعض الحكام إشارات سلبية وخافوا من ظهورها، بينما استخدمها الثوار لترهيب عامة الناس، ومن الصعب تحديد المصطلحات المستخدمة في الكُتب العربية والفارسية لوصف المُذنبات، فجميع المصطلحات الشائعة مُحيرة كالنجم مع قفل، أو كوكب مع اللواحق، وتشير أغلب هذه المُصطلحات إلى وجود علاقة مع النجوم الثابتة أو المدارية لا وجودًا مستقلًا للمُذنبات.[٥]


المراجع

  1. "Comets", nineplanets,17-10-2019، Retrieved 21-11-2019. Edited.
  2. "What is Halley's Comet?", worldatlas, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  3. Ash Sapinya (20-9-2014), "5 Famous Comets That Can Be Seen From Earth"، orrexmedia, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  4. "Comets in History", ifa.hawaii, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  5. David Cook, "Comets and Meteors in the Islamic World"، springer, Retrieved 21-11-2019. Edited.

266 مشاهدة