ما هي الفطريات الجلديه

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٠٣ ، ٢٤ مارس ٢٠١٩
ما هي الفطريات الجلديه

الفطريات الجلدية

يعدّ الجلد أكبر جزء في جسم الإنسان، وتتمثل وظيفته بحماية الجسم من العدوى والتلوث والعوامل الخارجية الأخرى. وفي بعض الأحيان يصاب الجلد بالعدوى، التي يكون سببها الجراثيم أو البكتيريا أو الفيروسات وحتى الفطريات، وتتراوح أعراض هذه العدوى من الطفيفة إلى الخطيرة، ويمكن علاج هذه الحالات باستخدام بعض الأدوية أو العلاجات الطبيعية، وتستوجب الحالات الخطيرة العناية الصحية اللازمة. وتظهر الفطريات في المناطق الحساسة والرطبة في الجسم، مثل القدمين وتحت الإبط. ولا تكون معدية في العادة. ويمكن علاجها ومن دون تهديد خطير على صحة المصاب.[١]


أنواع الفطريات الجلدية واعراضها وعلاجها

تتعدد أسباب الإصابة بالفطريات الجلدية وأعراضها وطرق علاجها حسب نوعها كما يلي:

  • قدم الرياضي: يصيب هذا النوع من الفطريات، قدم الإنسان. وذلك لأن الفطريات تنمو في الأماكن الحارة والرطبة مثل الجوارب والأحذية وجميع المعدات الرياضية. ولا تقتصر الإصابة بهذا النوع من الفطريات على الرياضيين فقط، بل وعلى الأشخاص العاديين أيضًا. وتزداد فرص الإصابة بها في فصل الصيف، حيث تتكاثر هذه الفطريات بسرعة.[٢]
    • أعراض القدم الرياضي: تختلف اعراض هذا النوع من الفطريات من شخص لشخص. وعمومًا تظهر بعض الأعراض مثل الاحمرار وطفح جلدي في المنطقة المصابة، وبدأ طبقات الجلد بالإنسلاخ، وتقشير الجلد المصاب، والحكة وآلام في المنطقة المصابة. [٢]
    • علاج قدم الرياضي والوقاية منه: تعالج هذه الحالة باستخدام المراهم الموضعية والمضادة للفطريات، وتستوجب بعض الحالات أخذ بعض الأدوية عن طريق الفم. ويمكن الوقاية منها بالمحافظة على القدم جافة ونظيفة على الدوام وعدم تعريض القدم للأرضيات الرطبة كأرضيات الحمام وغرف تغيير الملابس. [٢]
  • حكة الفخذ: تنمو الفطريات المسؤولة عن هذه الحالة في المناطق الرطبة والحارة في جسم الإنسان. مثل الفخذ والأرداف. وتزداد نسب الإصابة في المناطق الرطبة والحارة. وهي فطريات معدية عند لمس الشخص المصاب أو الشيء الذي تنمو عليه هذه الفطريات.[٢]
    • أعراض حكة الفخذ: تظهر هذه الحالة على المصاب على شكل طفح جلدي احمر اللون ودائري الشكل. وتتمثل أعراضه في ظهور احمرار في منطقة الفخذ والارداف، وحكة وتهيج وألم في المنطقة المصابة.[٢]
    • علاج حكة الفخذ والوقاية منها: تعالج هذه الحالة باستخدام المراهم الموضعية وبالمحافظة على النظافة الشخصية. ويمكن الوقاية منها بلبس ملابس قطنية فضفاضة، والابتعاد عن الأشخاص المصابين، وعدم مشاركة الأدوات الشخصية.[٢]
  • القوباء الحلقية: يمكن أن تظهر القوباء الحلقية في أي مكان في الجسم. ويمكن أن يصاب الشخص بها عن طريق الاتصال المباشر مع شخص أو حيوان مصاب بها، كما يمكن أن تنتقل من الشخص إلى الملابس والأثاث. وتساعد الرطوبة على نقل العدوى. [٣]
    • أعراض القوباء الحلقية: تظهر القوباء الحلقية على شكل التهاب دائري مسطح أحمر اللون، مصحوب بجلد متقشر. [٣]
    • علاج القوباء الحلقية والوقاية منها: يمكن علاج هذه الحالة باستخدام أدوية مضادة للفطريات، مع استخدام بعض الكريمات التي توضع على المنطقة المصابة. ويمكن الوقاية منها باتباع خطوات النظافة الشخصية، وعدم مشاركة الأغراض الشخصية مع الآخرين، والابتعاد عن الأشخاص المصابين بها.[٣]
  • عدوى الخميرة: تسبب هذه العدوى الفطريات الخميرية التي تعرف باسم المبيضات. وتحدث هذه الحالة عند ظهور طبقة بيضاء تشبه الخميرة على الجلد، وهي غير معدية. يمكن أن تصيب هذه الفطريات أي مكان في الجسم، ولكنها تظهر في الأماكن الرطبة والمجعدة مثل الفخذ وتحت الإبط. وتزداد نسب الإصابة بها لمن يعاني من السمنة أو السكري، أو الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية. ويمكن أن تؤدي هذه الفطريات إلى الطفح الجلدي كالمتسبب من ارتداء الحفاضات عند الأطفال. وتسبب أيضًا العدوى تحت الأظفر. ويوجد نوع من الفطريات المبيضة الذي يصيب الفم واللسان. وهناك نوع آخر يصيب العضو التناسلي عند الأنثى. [٣]
    • أعراض عدوى الخميرة: تختلف اعراض المبيضات حسب منطقة الإصابة. إذ تظهر على الجلد على شكل طفح جلدي، ورقع تفرز مادة سائلة، وبعض البثور، مع الحك والحرقة. وتتمثل أعراضها على الأظافر بالتورم والألم والقيح، وظهور مسمار اللحم. وتظهر على اللسان كبقع بيضاء والقليل من الألم. [٣]
    • علاج عدوى الخميرة والوقاية منها: يمكن علاج عدوى الخميرة حسب المنطقة المصابة. إذ تستخدم الكريمات المضادة للفطريات على الجلد، ويستخدم غسول الفم للتخلص من الفطريات التي تصيب الفم واللسان. ويمكن الوقاية من هذه الفطريات باتباع حمية غذائية مناسبة والمحافظة على النظافة الشخصية. كما يفضل ارتداء ملابس قطنية فضفاضة. [٣]


المراجع

  1. MaryAnn DePietro and Valencia Hiugeria (January 26, 2017), "Skin Infection: Types, Causes, and Treatment"، healthline, Retrieved 21/2/2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Jon Johnson (15 November 2018), "What you need to know about fungal infections"، medical news today, Retrieved 21/2/2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Stephanie S. Gardner, (September 10, 2018), "Fungal Infections of the Skin"، WebMD, Retrieved 21/2/2019. Edited.