فطريات الوجه البيضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
فطريات الوجه البيضاء

بواسطة: وفاء العابور

 

السعفة هو الاسم الشائع للإصابة بالفطريّات في أماكن مختلفة من الجسم، فهناك سعفة الجهاز التناسلي سواء الذكري أو الأنثوي، سعفة الرأس، وسعفة الوجه، ولكل منها شكل محدّد وطريقة علاج خاصة بها، وعوامل تؤدي للإصابة بها.

 

فطريّات الوجه البيضاء

تسمى الفطريّات التي تظهر على الوجه بالسعفة أو التينيا، وتكون عبارة عن بقع صغيرة تتراوح ألوانها ما بين الداكن واللون الأبيض، وأكثر ما يميّزها وضوح حدودها والتي تكون في الغالب ذات شكل غير منتظم، ولا يرافق هذا النوع من الفطريّات أي أعراض مثل الحكة أو تهيّج الجلد كغيرها من الفطريات التي تصيب أماكن أخرى من الجسم، وهي من الحالات التي لا تثير القلق فهي التهاب فطري بسيط ليس خطير، وتظهر فطريّات الوجه البيضاء بوضوح على ذوي البشرة السمراء فتكون على هيئة بقع بيضاء قد يظن البعض أنّها من آثار التعرّض المباشر لأشعة الشمس دون كريم واقي ما يؤدي إلى تبقع الوجه وعدم توحّد لونه.

 

أسباب الإصاب بفطريّات الوجه البيضاء

من أبرز وأهم العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بفطريّات الوجه البيضاء ما يلي:

  • العدوى الجلدية الناتجة عن البكتيريا من أبرز العوامل التي تحفّز الإصابة بفطريّات الوجه البيضاء.
  • استخدام الصابون الذي يحتوي على مواد كيميائية قويّة ينتج عنها إصابة الجلد بحروق بسيطة أو جفاف شديد يؤدي لظهور الفطريّات وانتشارها على الوجه.
  • ملامسة الجلد بشكل مباشر للمنظّفات الكيميائية القويّة.
  • ارتداء الملابس المصنوعة من النايلون التي لا تحتوي على مسام لحصول الجلد على التهوية اللازمة وتؤدي إلى ظهور الفطريّات بداية في المناطق الملامسة للنايلون مثل الصدر والرقبة والتي بدورها تنتقل إلى الوجه.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • كثرة التعرّق مع إهمال غسل الوجه والاستحمام بطريقة منتظمة.
  • تناول الأطعمة الجاهزة أو الوجبات السريعة بكثرة.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • الرطوبة وارتفاع درجة حرارة الجو.
  • استخدام المضادات الحيوية لفترات طويلة وبكميات كبيرة.
  • ارتفاع مستوى السموم في الجسم.
  • زيادة أفراز الغدد الدهنية خاصة في البشرة الدهنية.
  • التعرّض المباشر للمبيدات الحشرية، أو تناول الخضار والفواكه المرشوشة دون غسلها.

 

أمراض ترافق ظهور فطريّات الوجه البيضاء

قد يكون ظهور الفطريّات البيضاء على الوجه أو ما يعرف بسعفة الوجه من العلامات التي تشير إلى الإصابة ببعض الأمراض، فهي بحد ذاتها ليست خطيرة ولا تتطلّب في كثير من الأحيان المعالجة الطبيّة، ولكن في بعض الحالات تكون مرافقة لبعض الأمراض من أهمّها:

  • فطريّات الوجه البيضاء قد تظهر بسبب الإصابة بداء الثعلبة.
  • عدم قدرة الجسم على امتصاص فيتامين ب 12.
  • فقر الدم الخبيث.
  • اختلالات الغدة الهرمونية خاصة فرط نشاطها.
  • قد تكون فطريات الوجه البيضاء مؤشرًا مبكّر للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • في حالة كان المصاب بفطريّات الوجه البيضاء من الأطفال فقد يكون مؤشرًا على إصابته بداء السكّري من النوع الأول.
  • التحسّس من بعض الأدوية أو المواد الكيميائية التي تحتوي عليها بعض العقاقير.

 

علاج فطريّات الوجه البيضاء

الفطريّات عبارة عن كائنات حيّة دقيقة غذاؤها الأساسي السكر، ويمكن أن تكون الخطوة الأولى في مكافحتها هو حرمانها من الغذاء وهو بالابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسكر، إلى جانب ما يلي:

  • الإكثار من شرب الماء.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • المحافظة على المناطق المصابة جافّة بعيدًا عن الرطوبة والحرارة.
  • تناول الأطعمة التي من شأنها رفع قدرة الجهاز المناعي.
  • الإكثار من تناول الثوم لاحتوائه على مواد فعّالة معقّمة ومكافحة للفطريات.
  • دهن المناطق المصابة باللبن الرائب بسبب احتوائه على خمائر وبكتيريا نافعة تكافح الفطريّات وتساعد في القضاء عليها.