فطريات الوجه البيضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ٢٤ فبراير ٢٠٢٠
فطريات الوجه البيضاء

فطريات الوجه البيضاء

تعرف فطريات الوجه البيضاء باسم السعفة المبرقشة أو النخاليّة المبرقشة، وتسمى هذه الفطريّات أيضًا باسم Tinea versicolor، وهي اضطراب جلدي ناتج عن فرط نمو الخميرة، وتعد الخميرة نوعًا شائعًا من فطريات الجلد الموجودة على البشرة طبيعيًا إلا أن هذا النوع من الفطريات قد يصاحبه أحيانًا حدوث الطفح، وتظهر بقع متقشرة على الوجه، أو تكون جافة وذات لون مختلف، وقد تتطور إلى لون وردي أو أحمر لدى بعض الأشخاص أو تبدو باللون الأبيض لدى البعض الآخر، ففطريات الوجه البيضاء تظهر واضحة على أصحاب البشرة السمراء، وتعد فطريات الوجه من الحالات غير المسببة للقلق فهذا النوع من الإصابات هو عبارة عن التهاب فطري بسيط، وتصيب السعفة جميع الأعمار لكن يكون تأثيرها واضحًا لدى الأشخاص الذين يعيشون في المناخات الرطبة، أو ذوي البشرة الزيتيّة، أو الذين يعانون من جهاز مناعي ضعيف، وتجدر الإشارة إلى أن هذه البقع تختفي عند السيطرة على الفطريات ولكن الجلد يحتاج لأسابيع أو لأشهر ليستعيد لونه الطبيعي[١].


أسباب الإصابة بفطريّات الوجه البيضاء

توجد العديد من العوامل المسببة لظهور هذه الفطريات البيضاء على الوجه نذكر منها كلًا مما يأتي:

  • الاستعداد الوراثي[٢].
  • سوء التغذية[٢].
  • ضعف الجهاز المناعي[٢].
  • استخدام مستحضرات ذات طبيعة زيتية [٢].
  • ارتفاع نسبة الحمضين الأمينين الأسبرجين، والجلايسين في الجسم[٢].
  • التغيرات الهرمونيّة[٣].
  • الرطوبة وارتفاع درجة حرارة الجو[٣].
  • كثرة التعرّق [٣].
  • استخدام بعض الأدوية مثل الكورتيزون والمضادات الحيوية وحبوب تنظيم الحمل[٤].


تشخيص فطريات الوجه البيضاء

يمكن للطبيب معرفة الفطريات بالنظر إليها مباشرة، وقد يأخذ الطبيب عينة من المنطقة المُصابة وفحصها تحت المجهر، أما فيما يتعلق بالأطفال فيضع الطبيب شريطًا لاصقًا على المنطقة المُصابة؛ إذ ستلتصق الفطريات على الشريط، ثمّ يضع الطبيب الشريط اللاصق فوق شريحة المجهر الزجاجية؛ لنقل الفطريات من الشريط إليها والبحث عن وجودها[٥]، إذ يضيف الطبيب القليل من مادة هيدروكسيد البوتاسيوم بتركيز 20% على العيّنة ويبحث بالبحث عن وجود الفطريات[٣]، كما قد يستخدم الطبيب جهازًا خاصًا يعرف باسم مصباح وود يضعه الطبيب على بعد بعض السنتيمترات من جلد المريض ويفحصه، وفي حالة الإصابة بالفطريات يظهر لون الجلد المُصاب باللون الأخضر المُصفر[٦].


علاج فطريّات الوجه البيضاء

إن الأدوية المضادة للفطريات هي الخيار الأول لعلاج الفطريات نظرًا إلى أن فطريات الوجه البيضاء ناتجة عن فرط نمو الخميرة، [١] وتعالج الفطريات باستخدام الأدوية أو بالطرق الطبيعيّة، ويجرى العلاج بالشكل الآتي:

  • علاج الفطريّات بالطرق الطبية: ويقسم علاج الفطريات بناءً على شدّة الفطريات إلى كلٍ مما يأتي:
    • الفطريات الخفيفة: بإمكان المُصاب في هذه الحالة استخدام محاليل مُضادة للفطريات، أو كريمات أو مراهم دون الحاجة إلى وصفة طبيّة، ومعظم هذه الحالات تستجيب للمراهم الموضعيّة التالية:[٧].
      • كريم كلوتريمازول، ويوجد أيضًا على شكل كريم.
      • كريم ميكانزول.
      • كبريتيد السيلينيوم بتركيز1%.
      • كريم أو جل تيربينافين.
      • صابون بيريثيون الزنك.
    • الفطريات الشديدة: إذا كانت الفطريات شديدة أو لا تستجيب للأدوية المضادة للفطريات والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية، فقد يحتاج المُصاب إلى استخدام أدوية أقوى، ومن هذه العلاجات نذكر كلًا مما يأتي:[٧]
      • الكيتوكونازول والذي يكون على شكل كريم أو جل أو شامبو.
      • سايكلوبيروكس والذي يكون على شكل كريم أو جل أو شامبو.
      • أقراص الفلوكونازول أو الموجودة على شكل محلول فموي أو حبوب.
      • أقراص إيتراكونازول، وتوجد أيضًا على شكل كبسولات أو محلول يُؤخذ عن طريق الفم.
      • محلول كبريتيد السيلينيوم بتركيز 2.5%، والموجود أيضًا على شكل شامبو أو كريم. وتجدر الإشارة إلى أهمية غسل وتجفيف المنطقة المُصابة جيّدًا قبل استخدام المراهم أو المستحضرات الطبيّة، مع أهمية وضع طبقة رقيقة من هذه المستحضرات مرّة أو مرتين يوميًا على المنطقة المُصابة وتركها لمدّة 5-10 دقائق قبل إزالتها، وتكرار هذه الشيء لمدّة أربعة أسابيع حتى ملاحظة التحسن، وفي حال عدم ملاحظة التحسن يجب استشارة الطبيب، ويجدر بالذكر أنه قد تتوفر فرصة أخرى لعودة هذه الفطريات بعد العلاج خاصة في الطقس الحار الرطب، وقد يحتاج الشخص لتناول الدواء مرة أو مرتين في الشهر؛ لمنع تكرار الإصابة[٧].
  • علاجات مختلفة لفطريات الوجه: تتوافر العديد من الطرق المستخدمة لعلاج أو الحد من انتشار الفطريات، نذكر منها كلًا مما يأتي:[٥]
    • زيادة الاهتمام بالنظافة الشخصية.
    • إبقاء المناطق المصابة جافّة وبعيدة عن عوامل الرطوبة والحرارة.
    • تجنب استخدام منتجات البشرة الدهنيّة.
    • وضع واقي الشمس قبل التعرّض للشمس، إذ تسبب الشمس تفاقم هذه الفطريات.
    • استخدام غسول مضاد للفطريات قبل التعرّض للشمس.


المراجع

  1. ^ أ ب Valencia Higuera (2017-5-25), "What’s Causing White Spots on My Face and How Can I Treat Them?"، healthline, Retrieved 2020-1-24. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Lauren N Crouse (2018-5-22), "Tinea Versicolor Clinical Presentation"، medscape, Retrieved 2020-1-24. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Darla Burke (2016-10-24), "Tinea Versicolor"، healthline, Retrieved 2020-1-24. Edited.
  4. "Tinea Versicolor", healthlinkbc, Retrieved 2020-1-24. Edited.
  5. ^ أ ب "Tinea Versicolor", webmd, Retrieved 2020-1-24. Edited.
  6. "TINEA VERSICOLOR: DIAGNOSIS AND TREATMENT", aad, Retrieved 2020-1-24. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Tinea versicolor", mayoclinic, Retrieved 2020-1-24. Edited.