ما هو مرض الكورونا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٠ ، ٣ يناير ٢٠١٩
ما هو مرض الكورونا

مرض الكورونا

مرض الكورونا من الأمراض المحتوية على الفيروسات التي تُصيب كلاً من الجيوب الأنفية، والأنف، ومنطقة الحلق العلوية، وهو من الفيروسات غير الخطيرة، إلا أنّه يوجد عددٌ من الأنواع الخطيرة المعروفة باسم (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية) التي تسبّبت في وفاة ما يزيد عن 475 شخصًا، وقد ظهر هذا الفيروس لأوّل مرة في فترة السّتينات دون تحديد مكان ظهوره أو سبب ظهوره، ويُصيب هذا المرض البشر والحيوانات، وقد ظهر لأول مرة في المملكة العربية السعودية في عام 2012 م، ومن ثم ظهر في عدة بلاد من الشرق الأوسط، ومن ثم في قارة أوروبا، وآسيا، وأفريقيا، وفي شهر أبريل من عام 2014 م ظهرت أوّل حالة لمرض كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية في ولاية أوهايو.


أعراض مرض الكورونا

يرتبط ظهور هذا المرض مع نزلات الرّد، والتهاب الرئتين، ومن الممكن أن يظهرَ مرض الكورونا ما بين أعراض معتدلة إلى قوية، وتتمثّل الأعراض بما يلي:

  • السعال.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشّعور بالإعياء والتعب.
  • الإصابة بالربو.
  • العطس.
  • سيلان الأنف.
  • التهاب الحلق.


أنواع مرض الكورونا

ينقسم مرض الكورونا لعدّة أنواع، وهي كما يلي:

  • فيروس كورونا ألفا ورمزه هو (229E).
  • فيروس كورونا ألفا ورمزه هو (NL63).
  • فيروس كورونا ورمزه هو (HKU1).

ويوجدُ عدة أنواع نادرة وخطيرة لفيروس كورونا الذي يُسبب مرض متلازمة الشرق الأوسط التّنفسية (MERS)، ومرض متلازمة الجهاز التنفسي الحاد الذي يُعرف باسم السارس ورمزه هو (CoV).


علاج مرض الكورونا

من الممكن الحدُّ من إصابة الإنسان بعدوى مرض الكورونا عن طريق تنظيف اليدين بالماء والصابون، والابتعاد عن لمس الأنف، والعينين، والفم، والابتعاد عن التواصل مع الأشخاص المصابين بالمرض، ولا يوجد أي علاج أو لقاح محدد أو معروف لهذا المرض عدا استخدام الأدوية المسكنة للألم، لكن يُنصح في التزام هذه العادات:

  • التزام الراحة وتجنب التعب.
  • شُرب كميات كافية من الماء.
  • الابتعاد عن التدخين والأشخاص المدخنين.


كيفية انتقال مرض الكورونا

ينتشر مرض الكورونا عن طريق العطس والسعال دون تغطية الفم بالمناديل أو باليد، وينتشر الفيروس من خلال السائل الذي يخرج من الجهاز التنفسي، من خلال الرذاذ الذي يخرج عند العطس أو السّعال، ومن الممكن أن ينتشرَ الفيروس عن طريق لمس الأسطح الملوثة بالفيروس ثم لمس العينين أو الفم أو الأنف، وفي بعض الحالات يُصاب الإنسان بهذا المرض عن طريق الاتصال ببراز الشخص المصاب، وينتشر هذا المرض في الولايات المتحدة الأمريكية بطريقة كبيرة في فصلي الخريف والشتاء، ويُصاب نسبة كبيرة من البشر بهذا الفيروس على الأقل مرةً واحدةً في الحياة.

ومن أجل الحرص على عدم انتقال العدوى يُنصح في التزام المنزل والخلود للراحة في حال عانى الإنسان من أعراض هذا المرض، ويُنصح في عدم التواصل مع الأشخاص الآخرين، والحرص على تغطية الأنف والفم عند العطس والسعال باستخدام منديل نظيف ومعقم، والحرص على تنظيف المنزل وجميع الأنسجة التي استخدمت خلال فترة المرض.