ما هو الفيتامين الضروري للإبصار؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
ما هو الفيتامين الضروري للإبصار؟

البصر

تعد حاسة البصر من أهم الحواس الخمس، إذ يعتمد الانسان كثيرًا على حاسة البصر للتفاعل مع المحيط الخارجي، على عكس معظم الكائنات الحية الأخرى مثل الحيوانات التي تعتمد على حاسة الشم أكثر،[١] وتعد العين العضو المسؤول عن الإبصار، وذلك من خلال دخول الضوء إليها ومعالجته ومن ثم إرسال الإشارات إلى الدماغ لتحليلها؛ إذ تشمل عملية الإبصار دخول الضوء إلى العين من خلال القرنية والبؤبؤ الذي يتوسع أو يضيق لتنظيم كمية الضوء الداخل إلى العين؛ إذ تتحكم عضلة القزحية في حجم البؤبو.

ويتركز الضوء على عدسات العين قبل الدخول إلى مؤخرة العين ويسقط على الشبكية، ومن ثم تحوّل الشبكية طاقة الضوء إلى إشارات عصبية تُنقل إلى الدماغ لتحليلها، كما تمتلئ العين من الداخل بسائل شبيه بالجل وظيفته ترطيب العين وتغذيتها.[٢] ويؤدي نقص الفيتامينات إلى ظهور مشاكل في العين والإبصار، ولا يستدعي ذلك عادة تناول المكملات الغذائية، إذ يمكن الحصول على الفيتامينات الضرورية للبصر من خلال الطعام والحمية المتبعة، ولكن قد تنقص بعض هذه الحميات من الفيتامينات الضرورية للإبصار، وحينها قد يصف الطبيب بعض المكملات الغذائية.[٣]


الفيتامين الضروري للإبصار

توجد عدة فيتامينات ضرورية للإبصار والعين؛ إذ لا تقتصر صحة العينين على فيتامين واحد فقط، ومن الفيتامينات الضرورية للإبصار ما يلي:

  • فيتامين "أ" وبيتا كاروتين: يعد فيتامين "أ" من الفيتامينات المهمة جدًا لصحة النظر؛ إذ يساعد على الرؤيا في حالة الإضاءة الخفيفة، ويؤدي نقص فيتامين "أ" إلى الإصابة بالعمى الليلي، كما يدعم هذا الفيتامين القرنية في وظائفها، وتعرف القرنية على أنها الطبقة الخارجية الحامية للعين، ويعاني المصابون بنقص فيتامين "أ" من قلة الترطيب في العين، أما البيتا كاروتين فهو مصدر لفيتامين "أ"، ويوجد في العديد من الخضروات والفواكه ذات الألوان المميزة، ويحول الجسم هذا المركب إلى فيتامين "أ" عند تناوله.[٤]
  • فيتامين "هـ": يعرف هذا الفيتامين بأنه مضاد قوي للأكسدة، ويحمي خلايا الجسم عمومًا وخلايا العين خصوصًا من المواد الضارة التي تعرف بالجذور الحرة، إذ تعود معظم مشاكل العين إلى الإجهاد التأكسدي، وهو خلل في اتزان المواد المضادة للأكسدة والجذور الحرة في الجسم، وأكدت الدراسات أن تناول مكملات فيتامين "هـ" يقلل من خطر الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر، وبإعتام عدسة العين المرتبط أيضًا بالعمر، ولكن توجد حاجة للمزيد من الدراسات للتأكيد على صحة هذه الفرضية.[٥]
  • فيتامين "ج": كما هو الحال مع فيتامين "هـ"، يعد فيتامين "ج" مضادًا قويًا للأكسدة، ويحمي العينين من الجذور الحرة، وأكدت الدراسات أن تناول مكملات فيتامين "ج" يقلل أيضًا من خطر إعتام عدسة العين بنسبة 45%، كما أنها تقلل خطر الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر، ويحتاج الجسم هذا الفيتامين لبناء بروتين الكولاجين المهم في بناء وتركيب العينين.[٥]
  • فيتامينات "ب": أظهرت دراسة أجريت في عام 2009 ان تناول مكملات فيتامينات "ب -6"، و"ب -9"، و"ب -12" تقلل من خطر الإصابة بالضمور البقعي الذي يؤثر على البصر، وأجريت دراسة أخرى في عام 2018 في كوريا الجنوبية أوجدت علاقة بين قلة تناول فيتامين "ب -3" والإصابة بزرق العين، وهي حالة صحية تفرز فيها العين سوائل تضغط على الأعصاب البصرية، وتؤدي هذه الحالة إلى فقدان البصر على المدى البعيد. [٤]


عناصر غذائية أخرى ضرورية للبصر

توجد مواد غذائية أخرى مهمة للعين والبصر، ومنها ما يلي:

  • الزنك: يحافظ معدن الزنك على صحة شبكية العين، وعلى أنسجة الخلايا وعلى البناء البروتيني للعين، كما يسمح الزنك لفيتامين "أ" أن ينتقل من الكبد إلى الشبكية لإفراز الميلانين، وذلك لحماية العين من الأشعة الفوق بنفسجية، وتدعي جمعية البصريات الأمريكية أن تناول مكملات الزنك قد يساعد الأشخاص المصابين بالضمور البقعي. [٤]
  • الأوميجا -3: يعرف هذا الحمض الدهني على أنه نوع من الدهون غير المشبعة، وتمتلئ أغشية خلايا الشبكية بتركيز عالٍ من أحد أنواع هذا الحمض الدهني، وهذا يعني أن الأوميجا -3 مهم جدًا في تركيب شبكية العين، كما أن له خصائص مضادة للالتهابات قد تساعد في الوقاية من اعتلال شبكية العين لمرضى السكري، كما يساعد الأوميجا -3 الأشخاص المصابين بجفاف العين من خلال تحفيز العين على إفراز المزيد من الدموع؛ إذ يؤدي جفاف العين إلى عدم الراحة وتشويش الرؤية. [٥]


نصائح للحفاظ على صحة العين

يمكن اتباع النصائح التالية للحفاظ على صحة العينين:[٦]

  • تناول الطعام الصحي: تعتمد صحة العيون في المقام الأول على النظام الغذائي الصحي، مثل تناول الفيتامينات والمواد الغذائية، ويؤدي عدم تناول الطعام الصحي إلى السمنة وزيادة نسب الإصابة بداء السكري الذي قد يؤدي إلى الإصابة بعدة مشاكل صحية في العين مثل اعتلال الشبكية السكري، وفقدان البصر.
  • الإقلاع عن التدخين: إذ يؤدي التدخين إلى إصابة العين بعدة مشاكل صحية، مثل إعتام عدسة العين، وتضرر العصب البصري، والضمور البقعي.
  • ارتداء النظارات الشمسية: يحمي هذا الأمر من الأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس، إذ يؤدي التعرض المستمر لهذه الأشعة إلى الإصابة بإعتام عدسة العين، والضمور البقعي.
  • ارتداء الأغراض المخصصة لحماية العين: وذلك عند التواجد في بيئات تحتوي على مواد ضارة متطايرة.
  • عدم النظر في شاشات الأجهزة الإلكترونية طويلًا: إذ يؤدي هذا الأمر إلى الإصابة بعدة مشاكل صحية في العين، مثل ضعف قدرة العين على التركيز والنظر للمسافات البعيدة، وجفاف العين، وتشوش الرؤية، كما يمكن أن يؤدي إلى الصداع والشعور بألم في الرقبة والأكتاف.
  • زيارة طبيب العيون دوريًا: يحتاج الجميع إلى عمل فحوصات دورية للعين حتى الأطفال الصغار، إذ تساعد هذه الفحوصات الدورية على كشف مشاكل العين مبكرًا، مما يساهم في علاجها وعدم تفاقمها.


أطعمة صحية للعين

إن تناول الطعام الصحي ضروري لكامل الجسد عمومًا وللعيون خصوصًا، إذ قد تحمي بعض الأطعمة العين من الإصابة بعدة أمراض، ومن هذه الأطعمة ما يلي:

  • السمك: وخصوصًا أسماك المياه الباردة، مثل السلمون والتونة، وذلك لأنها تحتوي على الكثير من الأوميجا -3 الذي له عدة فوائد للعين، أما الذين لا يحبون تناول السمك أو الذين يتبعون الحميات النباتية؛ فيمكنهم الحصول على الأوميجا -3 اللازم عن طريق تناول زيت السمسم وزيت بذور الكتان. [٧]
  • الأوراق الخضراء: تحتوي هذه الأصناف مثل السبانخ واللفت على اللوتين والزيكسانثين المهمة لصحة العين، كما يحتوي بعض الأصناف منها مثل القرنبيط على مواد مضادة للأكسدة.[٧]
  • البيض: يعرف البيض باحتوائه على مواد غذائية عديدة منها، فيتامين "هـ"، والزنك، والأوميجا -3. وجميع هذه المواد ضرورية لصحة العين.[٨]
  • الحمضيات: تحتوي الحمضيات مثل البرتقال، والليمون، والكريب فروت على فيتامين "ج" المفيد للعين والبصر. [٧]
  • اللحم البقري: تساعد اللحوم اللينة مثل اللحم البقري في الحفاظ على صحة العين، وتحتوي هذه اللحوم على الكثير من الزنك الذي يساعد الجسم على امتصاص فيتامين "أ"، والتخلص من الكثير من المشاكل الصحية التي قد تصيب العينين. [٧]


المراجع

  1. "Why Vision Is the Most Important Sense Organ", smart vision labs,JANUARY 30, 2017، Retrieved 22/12/2019. Edited.
  2. Laura J. Martin (02 December 2019), "Sense of sight"، medlineplus, Retrieved 22/12/2019. Edited.
  3. Richard Gans (June 9, 2015), "Should You Take Vitamins for Eye Health?"، clevelandclinic, Retrieved 22/12/2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت Beth Sissons ( October 23, 2019 ), "What are the best vitamins for eye health?"، medicalnewstoday, Retrieved 22/12/2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت Makayla Meixner (July 25, 2018), "The 9 Most Important Vitamins for Eye Health"، healthline, Retrieved 22/12/2019. Edited.
  6. Brian S. Boxer Wach (April 18, 2018), "How to Keep Your Eyes Healthy"، webmd, Retrieved 22/12/2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث Aimee Rodrigues (August 2016), "Slideshow: 11 Foods to Boost Your Eye Health"، allaboutvision, Retrieved 22/12/2019. Edited.
  8. Diana Kelly (Dec. 17, 2019), "7 Foods That May Improve Your Eyesight"، thehealthy, Retrieved 22/12/2019. Edited.