ما علاج سوء الهضم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٢ ، ٢٨ يناير ٢٠١٩
ما علاج سوء الهضم

سوء الهضم

يشير مصطلح عسر الهضم إلى مجموعة من الأعراض المعدية التي تحدث معًا عند الإنسان، وهي تشمل معاناته من الحرقة والألم في الجزء العلوي من البطن، والشعور بالشبع مبكرًا حين تناول وجبات الطعام والشعور بالامتلاء والضيق بعد الانتهاء منها، وبطبيعة الحال، لا يعد عسر الهضم مرضًا قائمًا بحد ذاته، وإنما يكون عبارة عن أحد الأعراض الدالة على أمراض الجهاز الهمضي، ولذلك، يمكن القول إن عسر الهضم لا يكون دائمًا مرتبطًا بتناول الطعام. [١]


علاج سوء الهضم

يمكن للشخص أن يستخدم مضادات الحموضة بوصفها الخيار الأول لعلاج حالات عسر الهضم، بيد أن ثمة أدوية أخرى قادرة على تخفيف أعراضه، وهي تشمل مثبطات مضخة البروتون (PPIs)، التي تقلل كمية حمض المعدة، لذا، يصفها الأطباء عند معاناة المرضى من الحرقة المترافقة مع عسر الهضم، وهناك أيضًا المضادات الحيوية التي تستخدم تحديدًا إذا كان عسر الهضم عائدًا إلى عدوى بكتيرية، في حين تستخدم مضادات الاكتئاب والقلق في تخفيف الآلام الناجمة عن عسر الهضم، وأخيرًا، هناك مضادات مستقبلات الهيستامين، التي تقلل بدورها حموضة المعدة. [٢]

من جهة أخرى، يستطيع الشخص استخدام بعض الوسائل العلاجية المنزلية مثل: [٣]

  • شاي النعناع: يعرف النعناع بتأثيره المضاد للتشنج في الجسم، لذلك، يكون استخدامه وسيلة فعالة للتخلص من مشكلات المعدة مثل عسر الهضم والغثيان، ويكون من المستحسن شرب كوب من شاي النعناع بعد وجبات الطعام مباشرة لتهدئة المعدة. ومع ذلك، يجب على الشخص ألا يشرب النعناع أو يتناوله إذا كانت حالة عسر الهضم عائدة إلى الارتجاع الحمضي المريئي، ومرد ذلك إلى دور النعناع في استرخاء العضلة العاصرة المريئية السفلى، مما يؤدي إلى عودة الحمض نحو المعدة وتفاقم أعراض سوء الهضم عند الشخص.
  • خل التفاح: لا تقتصر فوائد خل التفاح على تحسين البشرة وتعزيز خسارة الوزن، بل تشمل أيضًا المساهمة في تخفيف أعراض عسر الهضم عند الشخص، فالكمية القليلة من حمض المعدة تؤدي أحيانًا إلى الإصابة بعسر الهضم، لذلك، يكون من المستحسن شرب خل التفاح لزيادة كميته، وتكمن طريقة التحضير في مزج ملعقتين من خل التفاح في كوب من الماء، ومن ثم شربه.
  • الزنجبيل: يشكل الزنجبيل علاجًا طبيعيًا لعسر الهضم نظرًا لدوره في تقليل حمض المعدة، فشرب كوب من شاي الزنجبيل كفيل بتهدئة المعدة وتخفيف أعراض عسر الهضم عند الإنسان، ويمكن استبدال الحلوى المصنوعة من الزنجبيل بشايه حسب الرغبة الشخصية، وتكمن طريقة تحضير شاي الزنجبيل في غلي عدة قطع من جذر الزنجبيل في أربعة أكواب من الماء، ومن ثم إضافة الليمون أو العسل قبل شربه، وينبغي للشخص أن يحرص على استهلاك ما يقل عن 4 غرامات من الزنجبيل يوميًا لئلا يصاب بتأثيراته الجانبية مثل الغازات وحرقة الحلق.
  • ماء الليمون: يفيد التأثير القلوي لماء الليمون في تحييد حمض المعدة وتحسين عملية الهضم عند الشخص، وتكمن طريقة تحضيره في مزج ملعقة كبيرة من عصير الليمون في كوب من الماء الساخن أو الفاتر، ومن ثم شربه قبل عدة دقائق من تناول الطعام.


أسباب عسر الهضم

يصاب الإنسان بعسر الهضم نتيجة جملة من الأسباب؛ فقد يرجع السبب إلى شرب كميات كبيرة من المشروبات الكحولية أو القهوة أو المشروبات الغازية أو المشروبات المحتوية على الكافيين، ويمكن أن يعود أيضًا إلى بعض عادات الطعام السيئة مثل تناوله بسرعة وبكميات كبيرة، فضلًا عن تناول الأطعمة الحارة أو الدهنية أو المحتوية على كميات كبيرة من الحمض. وفي بعض الأحيان، يحدث عسر الهضم نتيجة الشعور بالتوتر، أو التدخين أو التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية مثل المضادات الحيوية ومضادات الالتهاب اللاسترويدية. وتتضمن قائمة الأمراض التي يكون عسر الهضم أحد أعراضها الجانبية كلًا من التهاب المرارة وتهيج المعدة والاكتئاب ومتلازمة القولون العصبي وعدم تحمل اللاكتوز وسرطان المعدة. [٤]


المراجع

  1. "Indigestion (Dyspepsia)", niddk, Retrieved 2019-1-16. Edited.
  2. "Indigestion", mayoclinic, Retrieved 2019-1-16. Edited.
  3. Valencia Higuera (2018-7-26), "How to Treat Indigestion at Home"، healthline, Retrieved 2019-1-16. Edited.
  4. "Indigestion (Dyspepsia)", niddk, Retrieved 2019-1-16. Edited.